العدد 72 - العدد 72- السنة السادسة، شوال 1413هـ، الموافق نيسان 1993م

أخبار المسلمين في العالم

مجلة الشراع تنسى فلسطين؟

في عددها الصادر في 5 نيسان ادعت الشراع أن هنالك اتفاقاً سريّاً بين «حزب الله» وإسرائيل بوساطة فرنسية لتبادل الأسرى، وبغض النظر عن صحة خبرها أو عدمه، فإن الشراع وقعت في خطأ جسيم وهي تروي قصة الاتفاق، ألا وهو تردادها لعبارة الإفراج عن «المعتقلين اللبنانيين في سجن الخيام والمعتقلين العرب» في السجون الإسرائيلية وقد تكررت هذه العبارة خمس مرات في صحة 16 و17.

وهي في عدم ذكرها كلمة (فلسطين) أو (فلسطينيون) تخدم توجهات إسرائيل.

والأخطر من ذلك أن الإعلام العربي يصف مقارعي الاحتلال اليهودي بالعرب، وهذا هو ما تريده إسرائيل تماماً، حيث تراهن على نفي وجود بلاد اسمها فلسطين ونفي وجود سكان في فلسطين، وتقول إن فلسطين هي شرقي نهر الأردن .

أذربيجان ضحية صمت الجيران

مرة أخرى يتطاول الأرمن في أرمينيا بمساعدة روسيا على مسلمي أذربيجان ويجتاحون مناطق شاسعة جنوبي قرة باخ، ورافق ذلك صمت معهود لدى الجيران، الأمر الذي يغري كل الحاقدين والطامعين على التنكيل بالمسلمين أينما وجدوا .

حملة مدروسة تستنكر ما يسمى «العنف»

لوحظ تزايد الأصوات المستنكرة للتحركات الإسلامية الساعية للتغير، وقد امتد صوت الاستنكار من بنازير بوتو شرقاً وحتى الجزائر غرباً على لسان ممثلي بعض الحركات ومروراً بمصر والسعودية، وقد تلفّظ بالاستنكار زعماء، وحركات، ومفتون، ورافق ذلك حملة إعلامية منظمة شملت معظم الصحف والمجلات الناطقة بالعربية، وهذا هو رجع الصدى للإعلام الناطق بالإنجليزية والفرنسية .

حسني مبارك يستنجد بأميركا!

في زيارته لأميركا بدا حسني مبارك عاتباً عليها لأنها لم تنقذه من المد الإسلامي رغم تحذيراته ومعلوماته المخابراتية التي زود بها أميركا، وقد قال بشأن انفجار نيويورك «لو أن أميركا عملت بالتحذيرات المصرية من الفصائل الإسلامية لما حدث انفجار نيويورك» .

انقلاب صامت في الجزائر!

صباح السبت 27/03/93 نقلت الأخبار أنه توجد في مدينة الجزائر مظاهر انقلاب دون أن يتم إعلان رسمي عن شيء من ذلك. ويرجح المراقبون أن انقلاباً حصل فعلاً بإمرة وزير الدفاع خالد نزار. ومعلوم أن خالد نزار هذا هو الرجل القوي في الجيش والسلطة في الجزائر. وكان قد قام بزيارة للسعودية مع وفد عسكري، ويبدو أنه وضع اللمسات الأخيرة على مشروع انقلابه هناك بالتعاون مع أوساط أميركية. ويكون رئيس الدولة وبقية الحكام في الجزائر عبارة عن واجهة، والسلطة كلها أصبحت بيد خالد نزار، وإذا صح هذا التحليل فتكون الجزائر قد سارت الآن عاماً في ركاب أميركا. وقد بدأ هذا التحويل منذ اغتيال الرئيس بوضياف الذي كان يسير في ركاب فرنسا والدول الأوروبية .

الإسلام وروسيا

تحت عنوان «الإسلام هو مصيرنا ونصيبنا نحن أيضاً» كتب نيقولاي فيدورف، مستشار الدولة في شؤون العدل في روسيا الاتحادية، في صحيفة «نيزافيسيمايا غازيتا» (الجريدة المستقلة) العدد 58 في 30/03/1993 مقالة عن دور الإسلام الثقافي في التكوين الحضاري لعموم روسيا.

ونحن نقتطف من هذا المقال فقرة صغيرة تشير إلى توجه الكاتب:

أما الآن، ويا للأسف، يظل معنى الإسلام في روسيا والكثير من بعض العناصر الرسمية والكثير من غير المسلمين، بل حتى بالنسبة إلى قسم ملحوظ من المسلمين أنفسهم، مجرد «العامل الإسلامي» في السياسة، وليس أحد أهم عناصر الحضارة ونمط الحياة والمشاعر والمصائر للملايين من أبناء روسيا وشرطاً من شروط توازنهم النفسي ومحوراً لعالمهم الداخلي ومقياساً لاخلاقيتهم وحقهم. يجب أن يكون بداهة لكل من يسعى إلى السلم والازدهار في روسيا ذلك الواقع التاريخي الذي جوهره أن الإسلام ليس شيئاً فرض على روسيا من الخارج وليس غريباً عليها، بل إنه جزء من مصيرها. إنه ذلك الجزء الذي أوجده ويعيشه في كل دقيقة الملايين من أبناء روسيا وبناتها. فمعارضة الإسلام بل وأكثر من ذلك النضال ضده في روسيا معناه النضال ضد شعوب البلد نفسه. لقد سبق أن تأكدنا من صحة ذلك على مثال الدين المسيحي الأرثوذكسي، ولذلك حان الوقت لنعترف بذلك في كل الجوانب العملية والتثقيفية في ما يخص الإسلام والمسلمين .

الكروات ضد كل مسلم

صحافي مسلم مرّ على الحدود الكرواتية فتم اعتقاله، وحصلت مناقشة بينه وبين الكرواتي ومما ورد فيها:

سألته: «ما شأني، وأنا الصحافي الغريب عن الديار، بالخلافات القائمة بين المسلمين والكرواتيين هنا؟». فأجاب بصراحة ووضوح: «لكنك في النهاية مسلم، ونحن نعتبر أن كل مسلم، ولو أجنبي، يمر من هنا إلى منطقة المسلمين يعني بالنسبة إلينا بندقية جديدة لهم (…) إنني أقدم اعتذاري عما لحق بك ويجب أن تتقبله فتحن في حرب مع المسلمين .

البنوك الإيرانية تدفع فوائد 15%

نيقوسيا ـ رويتر ـ قال محمد حسين أديلي محافظ البنك المركزي في إيران أن البنوك الحكومة أصبحت تحقق أرباحاً بعد عدة سنوات من الخسائر.

وقال أديلي الذي كان يتحدث إلى إذاعة طهران في 16/03/93 أن ودائع البنوك ازدادت إلى أكثر من المثلين على مدى السنوات الأربع الماضية وبدأت البنوك في رفع الفوائد السنوية التي تدفع على الأنواع المختلفة من الودائع بمقدار نقطة مئوية واحدة ليصبح الحد الأقصى 15 في المئة .

ليبيا والقدس

ذكرت وكالة الأنباء الليبية الرسمية في 09/04/93 أن الليبيين يرغبون في زيارة القدس. وقالت الوكالة: «إذا منع المحتلون الإسرائيليون الليبيين من الحج إلى القدس فهذه حجة أخرى ضدهم تؤكد وتحرّض على ضرورة تحرير القدس وكامل فلسطين من النهر حتى البحر».

وقالت صحيفة «دافار» الإسرائيلية إن ليبيا قدمت طلباً إلى إسرائيل بهذا الشأن، وأن إسرائيل اشترطت أن يكون الطلب رسمياً. وقدمت ليبيا طلباً ثانياً بواسطة رجل أعمال يهودي من اصل ليبي، وقالت «دافار» بأن هذا الطلب صادر عن «أعلى المؤسسات الليبية» وحصل على موافقة القذافي.

«الوعي» تقول ولوكالة الأنباء الليبية الرسمية وللقذافي: إذا سمحت لكم إسرائيل بالزيارة يكون زال مبرر تحرير القدس وفلسطين بنظركم. وتقديمكم الطلب أليس اعترافاً بالدولة المغتصبة؟

روسيا والصرب والأوروبيون ضد الإسلام

اتهم مسؤول عسكري كبير الدول الأوروبية بالعمل على إبادة الشعب البوسني للقضاء على الإسلام كعقيدة في أوروبا. وأضاف أن هناك صفقة سياسية بين روسيا والصرب واليونان لضرب الإسلام يقوم الروس في إطارها بتوفير الأسلحة المتطورة وتكنولوجيا الحرب للقوات الصربية لتقوم بإبادة المسلمين بمباركة أوروبية لتحقيق مصالحهم المشتركة ضد الإسلام.

وانتقد المراقبة الأوروبية على عمليات الشحن عبر البحر الادرياتيكي حيث يتم التغاضي حتى الآن عن مرور الأسلحة إلى الجانب الصربي، بينما تمنع عن المسلمين. كما تقوم اليونان بدور مباشر ومماثل لحصار المسلمين.

وانتقد الموقف الإسلامي «المتقاعس» لجهة توفير دعم عسكري مشرّف يتيح للبوسنيين الدفاع عن حقوقهم المسلوبة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *