العدد 66 - السنة السادسة، ربيع الثاني 1413هـ، تشرين الأول 1992م

أخبار المسلمين في العالم

حتى مدرّسي يطالب بأميركا

محمد تقي مدرسي رئيس (منظمة العمل الإسلامي) قال في طهران 09/10/92: الأميركيون «يملكون مفتاح الحل» وقال: «أكدت لهم (للأميركيين) الطابع الديمقراطي لحركتنا وأننا لا نسعى إلى تصدير الثورة» واعتبر أنه لا طائل من الانتقادات التي توجه إلى الأميركيين .

تواطؤ كرواتي في سقوط بوزانسكي برود

في 08/10/92 نشرت صحيفة بوربا الصادرة في بلغراد مقالاً تحت عنوان «بوزانسكي برود سُلِّمتْ» قالت فيه: «سقوط بوزانسكي برود يدل على اتفاق صربي ـ كرواتي على حساب مسلمي البوسنة ويدل أيضاً على نهاية دفاع كرواتيا عن المناطق الشمالية من البوسنة» .

أميركا ورّطتْ (صدّام) في احتلال الكويت

افتعال أميركا لحرب الخليج لا زالت الأدلة عليه تتكشف شيئاً فشيئاً. فقد نشرت الحياة في 10/09/92 خبراً مفاده أن لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ الأميركي اجتمع في 25 تموز 1990 أي قبل قيام العراق بضم الكويت بأسبوع وتناقش المجتمعون في تعيين سفير لأميركا في الكويت وقال رئيس اللجنة السيناتور باتريك موينهان إن الكويت حاولت رفع العلم السوفياتي على ناقلاتها أثناء الحرب العراقية الإيرانية، لكنها رفعت بعد ذلك العلم الأميركي ثم أضاف: «إذا تصرف بلد صغير بهذا الشكل، فربما كان أسهل أن نوجد بلداً كبيراً واحد فلا نتعامل مع عدد كبير من السفارات. إنك تعلم أننا سنوفر على السفارات مثلاً، وربما أعطينا الكويت للمملكة العربية السعودية، أو قسمناها مع العراق، لقد حدث هذا في السابق ورُسمت الحدود مع الحكام في وايتهول بلندن سنة 1922م أو نحو ذلك» .

بوش وحرب الخليج

قال (آل غور) مرشح الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس في أميركا: «إن سياسات الرئيس بوش إزاء العراق في نهاية الثمانينات أدت بصورة مباشرة إلى نشوب حرب الخليج. وقد أورد غور تسلسلاً زمنياً لمبيعات تكنولوجية وضمانات قروض قدمها بوش وسلفه ريغان بهدف تعزيز نظام صدام حسين قبل معركة الكويت»، وأضاف: «إن بوش يريد أن يرى فيه الشعب الأميركي البطل الذي أخمد النيران المستعرة، لكن أدلة جديدة تثبت أنه هو الذي أشعل النار، إنه لم يشعل عود الثقاب فقط بل سكب البنزين على النار». (رويتر) .

عودة الانتفاضة ورفض المفاوضات

المعتقلون في سجون العدو اليهودي اضربوا عن الطعام احتجاجاً على المعاملة غير الإنسانية. وقد تعاطف الشعب معهم وعادت الانتفاضة إلى حيويتها.

إن هذا مؤشر على أن الناس يرفضون المفاوضات ويرفضون ما وصلت إليه من تنازلات .

بوش والحرب الإيرانية ـ العراقية

ذكرت مجلة «يو. إس. نيوز اندوورلد ريبورت» أنها حصلت على تقرير سري للحكومة الإسرائيلية يشير إلى أن بوش لم يكن يعلم بصفقة الأسلحة إلى إيران مقابل الرهائن وحسب، بل أنه لعب دوراً مهماً في التأكد من استمرار شحنات الأسلحة إلى إيران. وقال هاوارد تايغر المسؤول السابق في مجلس الأمن القومي «قدمت تقارير مفصلة إلى بوش عن المبادرة الإيرانية وأن بوش بدا مهتماً بالمسألة ووجه أسئلة ملحة في شأنها» .

مفاوضات تبشّر بالخير

تعليقاً على معاهدة ماستريخت يُلاحظ أن الشعوب في أوروبا ترفض الوحدة والحكام يسوقونهم بالقوة إليها، وعلى النقيض من ذلك الشعوب في العالم الإسلامي تتلهف لدولة واحدة هي دولة الخلافة والحكام يمنعونهم بالقوة من السير في طريق الدولة الواحدة، وهذا بشير خير بإذن الله.

أما في دول أوروبا الشرقية فالتفكك يجري على قدم وساق سواء بفعل فاعل أم غير ذلك، المهم أن تلك الشعوب تجاوبت مع أول إشارة للتفكك القومي والعرقي، وأن استعدادها لذلك كان القمة .

من عواقب حرب الخليج

النمو التجاري بين أميركا ودول الخليج بعد الحرب انعكست نتائجه داخل أميركا فانفتحت أمام الأميركيين مليون وظيفة جديدة، وهكذا ينطبق المثل العربي الصديق وقت الضيق .

بنك الاعتماد وأسرار الاستخبارات

قضية إفلاس بنك الاعتماد والتجارة الدولي تكشف مؤخراً عن إخفاء معلومات من قبل كل من الاستخبارات البريطانية والأميركية. ففي التقرير الذي أعدته لجنة تابعة للكونغرس حمّل التقرير المسؤولية لكل من الاستخبارات البريطانية والأميركية والمسؤولين عن تنظيم العمل المصرفي في أميركا والشركة المسؤولة عن حسابات المصرف وبنك إنجلترا. ويقول التقرير أن أجهزة الاستخبارات المذكورة أخفت كثيراً من المعلومات عن المحققين، ويضيف التقرير أن بنك إنجلترا المركزي قصّر وتآمر مع بنك الاعتماد حينما تجاهل التحذيرات من انهيار البنك، وأنه كان على علم بالمخالفات التي جرت في بنك الاعتماد قبل إعلان إفلاسه بعامين، وقد نشرت صحيفة (الإندبندنت أون صنداي) خبراً نسبته إلى مصدر بريطاني يقول فيه أن عدداً كبيراً من وكالات الاستخبارات الأجنبية كانت تستخدم هذا البنك .

محنة المسلمين الأكراد

يعيش المسلمون الأكراد محنة التقاذف الذي تمارسه الدول المحلية العميلة للغرب، وهم أيضاً ضحية الكيل بمكيالين. ففي حين تقوم دول الغرب الكافرة بإنشاء محمية لهم شمال العراق تحت ذريعة حمايتهم من النظام العراقي، تسمح دول الغرب عينها لحكام تركيا بقصفهم بالطائرات وقتل المئات منهم ولا زالت الهجمات الجوية والبرية مستمرة ضدهم، نسأل الله أن ينقذهم وباقي المسلمين من هذا الأتون الذي وضعهم فيه تآمر بعض قياداتهم .

طيار يهودي أهم من كل السجناء

رفض الوفد اليهودي المفاوض البحث مع الوفد اللبناني قبل معرفة مصير الطيار اليهودي الذي أُسقطت طائرته في جنوب لبنان وهو يقصف المخيمات الفلسطينية. وتجاهل كل المفاوضين العرب ومن ورائهم كل الزعماء الذين أرسلوهم للمفاوضات بحث مصير الآلاف من السجناء في سجون إسرائيل .

لماذا ضربت أميركا مدمرة تركية؟

خارج برنامج المناورات انطلقت صواريخ من الحاملة الأميركية إلى برج المراقبة في المدمرة التركية. وقد جاء تأكيد على لسان رئيس العمليات البحرية في وزارة الدفاع الأميركية حيث قال: «انه لم تكن هناك استعدادات لإطلاق الصاروخين في الليل وأن عملية الإطلاق لم تكن جزءاً من المناورات، وإن وزارة الدفاع تسمي ما حصل (حادثاً) وأن التحقيق بدأ فعلاً لمعرة أسبابه». ويلاحظ أن أحد الصاروخين أصاب برج المدمرة إصابة مباشرة وهذا يؤكد أنه لم يُطلق خطأً لأن الإطلاق الخطأ قد يصيب مؤخرة المدمرة أو قد يسقط في البحر. ونتيجة الحادث كانت خمسة قتلى بينهم قائد المدمرة، وخمسة عشر جريحاً .

رئيسة ايرلندا تزور الصومال

منذ اندلعت فتنة القتال في الصومال والتي أشعلتها الدول الكبرى لم يطرق باب الصومال أي زعيم من زعماء العالم الإسلامي أو العرب منهم، خصوصاً وأنهم يعتبرون الصومال دولة عربية (فالأرض تتكلم عربي) كما يتشدقون، وذلك على الرغم من نداءات الاستغاثة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *