العدد 102 - السنة التاسعة – جمادى الأولى 1416هـ – تشرين الأول 1995م

وقائع سياسية

الأمم المتحدة

 نظمت القناة التلفزيونية الأميركية CNN لقاءاً في أوائل شهر أكتوبر الجاري حضره كل من جورج بوش، تاتشر وميخائيل غورباتشوف بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس منظمة الأمم المتحدة… كما حضر هذا اللقاء أعداد هائلة من كبار الشخصيات الاقتصادية والسياسية والثقافية العالمية. وأظهر جورج بوش أثناء النقاش ازدراءه لمنظمة الأمم المتحدة وعارض أن تعطى صلاحية اتخاذ قرارات في مختلف المجالات كما عارض أمر قيام الإدارة الأميركية إعطاء هذه المنظمة أكثر مما تستحق لأنها لم تتمكن أبداً من خدمة المصالح من جهة ولن تتمكن من اتخاذ قرارات في بعض المشاكل الخطيرة التي تستدعي المجابهة الفورية. وذكر بوش من بين هذه المشاكل “الأصولية الإسلامية”.

الصرب واليهود

جاء في نشرة الأخبار التلفزيونية الإسرائيلية مساء يوم 02/08/95 أن تجار أسلحة إسرائيليين زودوا الصرب بأحدث أنواع الأسلحة… كما جاء في الخبر أن التجار وقعوا مع تجار فرنسيين اتفاقية يقوم الطرفان بمقتضاها بتزويد الصرب بصواريخ وأسلحة أخرى متطورة.

والعلاقات الحميمة بين دويلة يهود والصرب ليست جديدة. لقد قام رئيس لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست أوري بزيارة رسمية لدولة الصرب في صيف 1994م وصرح في كلمته قائلاً بأن اليهود يساندون الصرب في محنتهم المتمثلة في الحظر الاقتصادي… فهو لا ينسى أن اليهود والصرب كانوا رفقاء السلاح ضد ألمانيا أثناء الحرب العالمية الثانية.

مقابر جماعية

تناقلت وكالات الأنباء العالمية خبر اكتشاف مقابر جماعية لمئات من الجنود والضباط المصريين الذين تم إعدامهم جماعياً بالقرب من مدينة العريش في مصر وذلك من قبل الجنود اليهود الجبناء بعد حرب حزيران 1967م… وقالت بعض المصادر أن الأعداد ربما تصل إلى الآلاف خاصة وأن من ضمنها سكان مدنيون من العريش وما حولها. وتجدر الإشارة إلى أن العسكريين الذين أعدموا كانوا قد أُسروا جميعاً بعد هزيمة عام 67 وصرح شاهد عيان أن الجنود اليهود كانوا يحفرون الخنادق ويسوقون إلى كل خندق مجموعة أسرى تتكون من 15 جندي تم تطلق عليهم النيران… وعمل اليهود هذا ينم عن مدى الخسة التي يتسمون بها وكذلك يكشف مدى الحقد الذي تكنّه صدورهم على المسلمين. وحكومة مبارك – لا بارك الله فيه – لا تعتزم سوى السماح لبعض المحامين بمطالبة إسرائيل بتعويضات مالية ليس غير.

نساق إلى المصيدة

يعد بولنت أجاويد من السياسيين القدماء في تركية، وقد سبق له أن كان رئيساً لوزراء الجمهورية التركية إبان دخول الجيش التركي إلى قبرص سنة 1974، وهو يشغل حالياً منصب رئيس حزب اليسار الديمقراطي DSP المعارض في تركية، وهو معروف بارتباطه بالإنجليز منذ سنين.

بتاريخ الأربعاء 06/09/95 عقد أجاويد مؤتمراً صحفياً في البرلمان التركي، كتب جريدة “صباح” التركية الأوسع انتشاراً مقالاً عنه يوم الخميس 07/09/95 بعنوان “نساق إلى المصيدة”. فيما يلي أبرز ما جاء في المقال:

يقول أجاويد [إن المشكلة في جنوب شرق تركية – حيث يقاتل حزب العمال الكردستاني ضد الجيش التركي – هي مشكلة اقتصادية بالمقام الأول، وإنه في حالة حل هذه المشكلة فإن المعضلة الأمنية سيتم حلها بشكل تلقائي، وإن هذا الرأي الذي يقول به حزب اليسار الديمقراطي بدأ يلقى القبول لدى الأطراف الأخرى]. وقال أجاويد [إنه لم يعد يوجد أحد يؤمن بمقولة إن العراق لا يتجزأ]، وقال [العراق هو دولة مجزأة فعلاً، ومن المعروف أن ما يوجد في شمال العراق هو خطة تكوين بنيان لدولة كردية تكون تحت مظلة أميركا وحمايتها. علاوة على ذلك فإن تركيا تحاول تكوين أساس لدولة جديدة في شمال العراق].

وتابع أجاويد [وفقاً لبعض المعطيات فإن للولايات المتحدة هدفاً ذا ثلاث مراحل، أولاً: إقامة دولة كردية موجهة من قبل أميركا في شمال العراق، ثانياً: إدخال هذه الدولة في فيدرالية مع تركيا، وفي المرحلة الثالثة سيقال لتركيا: وأنتم أيضاً أعطوهم أراضيَ من الشرق ولتكن لهم دولتهم المستقلة، وبينما تبصر تركيا هذا باهتمام بالغ فإنها تساق إلى داخل اللعبة مقفلة العيون].

وقال أجاويد [إنَّ من غير الممكن تقويم التراكم الكبير للأحداث، والذي يظهر أن سيناريوهات عدة تحضر لشمال العراق على أنه محض تصادف].

وأفاد أجاويد [إن التطورات في شمال العراق هي تماماً خارج سيطرة تركيا وإرادتها، في حين أن تركيا في حالة تورط مستمر في أوحال هذه التطورات].

26 قتيل تحت التعذيب في سجون مصر

انتقدت منظمة حقوق الإنسان الدولية يوم الثلاثاء 10 أكتوبر 1995م بشدة التعذيب وسوء المعاملة التي يلقاها أعضاء الجماعات الإسلامية في السجون المصرية، وذكرت أن 26 سجيناً منهم قتلوا نتيجة للتعذيب وكذلك الظروف المعيشية للسجناء حيث تكتظ الزنازين بهم، وتنعدم الرعاية الطبية، وكذلك لسوء التغذية. وذكرت المنظمة أن أهالي الضحايا لا يتم إخبارهم بواقع كيفية الوفاة. وبصفة خاصة يتمتع سجن محافظة الوادي الجديد التي تقع غرب مدينة أسيوط بسمعة سيئة للغاية، وهو قد أُنشئ حديثاً، ويقع فيه الجلد يومياً كل المساجين من أعضاء الجماعات الإسلامية.

( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ).

اعتقالات في الأردن

ذكرت صحيفة المحرر أن أعضاء حزب التحرير قد تعرضوا لحملات اعتقال واسعة في الأردن، وذلك رداً من الحكومة الأردنية على النشاط الواسع الذي يقوم به الحزب لمقاومة عملية التطبيق مع إسرائيل.

الزواوي وقابوس

لا تزال الأوساط السياسية تتساءل عن الحالة الغامضة التي أودت بحياة الوزير السيد الزواوي والذي كان راكباً في سيارة السلطان قابوس وبجواره، وذكرت وكالات الأنباء أن السلطان قابوس كان يقود السيارة بنفسه، وعندما اعترض أحد المواطنين طريق السيارة ليقدم رسالة شكوى إلى السلطان أوقف هذا الأخير سيارته ليتسلم الرسالة كانت سيارة مقبلة بسرعة من الخلف اصطدمت بسيارة قابوس فأودت بحياة الوزير وجرح قابوس جروحاً خفيفة، والسؤال الذي يطرح هو متى كان الحكام في بلاد المسلمين يتحركون وسط بلادهم بهذه البساطة ومتى كان حراسهم يتركون الحركة في الشوارع حرة…

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *