العدد 113 - السنة العاشرة – جمادى الثانية 1417هـ – تشرين الثاني 1996م

آراء متفرقة

آراء متفرقة

 

رأي الزَّمَخْشري في تعلم السحر

 

قال الزمخشري في تفسيره الكشاف ج1/ص301: [الذي أُنزل عليهما -هاروت وماروت- هو علم السحر ابتلاءً من الله للناس، من تعلمه منهم وعمل به كان كافراً، ومن تجنّبه أو تعلمه لا ليعمل به ولكن ليتوقاه ولئلا يغتر به كان مؤمناً:  عرفت الشر لا للشرْرِ لكن لتوقيه].

 

رأي أبي عبد الله القرطبي في قتل الساحر

 

نقل القرطبي في تفسيره الجامع لأحكام القرآن ج2/ص45 قال: [قال أبو عمر: من زعم أن الساحر يقلب الحيوان من صورة إلى صورة، فيجعل الإنسان حماراً أو نحوه، ويقدر على نقل الأجساد وهلاكها وتبديلها، فهذا يرى قتل الساحر لأنه كافر بالأنبياء، يدعي مثل آياتهم ومعجزاتهم، ولا يتهيأ مع هذا علم صحة النبوة إذ قد يحصل مثلها بالحيلة. وأما من زعم أن السحر خُدَع ومخاريق وتمويهات وتخييلات فلم يَجِبْ على أصله قتل الساحر، إلا أن يقتل بفعله أحداً فيقتل به].

 

رأي ابن رشد القرطبي في الاجتهاد

يقول محمد بن رشد القرطبي في كتابه بداية المجتهد ونهاية المقتصد ج2 – ص195: «إن هذا الكتاب [بداية المجتهد ونهاية المقتصد] إنما وضعناه ليبلغ به المجتهد في هذه الصناعة رتبة الاجتهاد إذا حَصَّلَ ما يجب له أن يُحَصِّل قبله من القدر الكافي له في علم النحو واللغة وصناعة أصول الفقه، ويكفي من ذلك ما هو مساوٍ لجرم هذا الكتاب، أو أقل، وبهذه الرتبة يسمى فقيهاً، لا بحفظ مسائل الفقه ولو بَلَغَت في العدد أقصى ما يمكن أن يحفظه إنسان، كما نجد متفقهة زماننا يظنون أن الأفقه هو الذي حفظ مسائل أكثر، وهؤلاء عَرَضَ لهم شبيه ما يُعرض لمن ظنّ أن الخفّاف هو الذي عنده خفافٌ كثيرة لا الذي يقدر على عملها».

 

أصابع أميركا  وراء المجازر بين التوتسي  والهوتو

 

رويتر، أ ف ب – 04/11/96 اتهمت زائير الولايات المتحدة بدعم المتمردين التوتسي من خلال تزويد هؤلاء أسلحة ومعدات عسكرية عبر الأراضي الكينية. وأبدت جنوب أفريقيا استعدادها لوقف مبيعات الأسلحة إلى رواندا المتهمة بدعم المتمردين التوتسي. ومعلوم أن أقلية التوتسي تسيطر على الجيش في رواندا وبوروندي المجاورتين.

 

إقالة بناظير بوتو من رئاسة الوزارة

 

إن إقالة رئيسة وزراء باكستان واعتقال زوجها وعدد من وزرائها وأنصارها تبرز أن السلطة في باكستان بيد الجيش وليست بيد السياسيين. وهذا الوضع يشبه الوضع في تركيا والسودان والجزائر. كل هذه البلدان السلطة الحقيقية فيها تكمن في الجيش، والانتخابات تأتي بنواب يستلمون السلطة شكلاً ويكونون مجرد واجهة. وتوجد دول كثيرة على هذه الشاكلة.

 

تطبيع صحفي مع العدو الإسرائيلي

 

صارت بعض الصحف العربية تجري مقابلات مع قادة العدو. من هذه الصحف جريدة «الحياة» التي أجرى مراسلها سلامة نعمات مقابلة مع نتنياهو وأخرى مع ليفي، وهذا العمل من جملة الخيانات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *