العدد 78 - العدد 78- السنة السابعة، ربيع الثاني 1414هـ، الموافق تشرين الأول 1993م

البنك الدولي ودمج إسرائيل في المنطقة

كشف البنك الدولي للمرة الأولى مجموعة جديدة من المشاريع الرامية إلى «تأمين الاندماج والتداخل الاقتصادي» في الشرق الأوسط.

إن «تقرير المشاريع الإقليمية» الذي أعده البنك الدولي للمجموعة المتعددة الأطراف في شأن التنمية الاقتصادية والتعاون الإقليمي تضمّن 18 مشروعاً يمكن أن تساهم في زيادة الاندماج الاقتصادي عبر الحدود.

وأوضحت المصادر أن هذه المشاريع تتضمن مشروعاً لبناء طريق رئيسي في شكل معبر على طول الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط يشمل في أقسامه المتعددة بناء طرق جديدة أو تحسين الطرق القائمة ويبدأ من مدينة كسب على الحدود السورية مع تركيا مروراً باللاذقية وبيروت وحيفا وتل أبيب وصولاً إلى رفح على حدود قطاع غزة مع مصر.

وسيؤدي تنفيذ مشروع رئيسي آخر إلى إنشاء خمسة ممرات تمتد من الشرق إلى الغرب وتربط إسرائيل والأراضي المحتلة والأردن وتسرّع اندماجها الاقتصادي. وبين هذه المشاريع ممر سيترك تأثيراً إقليمياً رئيسياً يربط بين رفح وغزة والخليل والقدس وجسر الملك عبد الله (على الحدود بين الأردن والضفة الغربية) عمّان.

وتعمل الممرات الأربعة المتبقية على ربط مدن ومواقع في الأراضي المحتلة بالأردن. وهي تعتبر، طبقاً للتقرير، ذات أهمية محلية أو إقليمية متداخلة. وستكون على الشكل الآتي:

1- الربط بين طولكرم وجسر المالح وأربد.

2- الربط بين طولكرم ونابلس وجسر دامية وعمّان.

3- الربط بين قلقيليه ونابلس ليتصل الممر بدوره بالممر الذي يصل إلى نابلس.

4- الربط بين القدس وأريحا وجسر اللنبي والأردن.

وارتأى واضعو التقرير صيانة الجسور وإعادة تأهيلها، لكنهم لم يوصوا بتوسيع جسر بنات يعقوب على الطريق بين دمشق وطبرية وكذلك جسري المجاميع والشيخ حسين اللذين يربطان مدينة اربد الأردنية بالعفولة c 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *