العدد 78 - العدد 78- السنة السابعة، ربيع الثاني 1414هـ، الموافق تشرين الأول 1993م

زمرة من الخونة توقع على صك التنازل عن الأقصى وعن فلسطين لليهود

kj90

 

 l زمرة من الخونة توقع على صك التنازل عن الأقصى وعن فلسطين لليهود.

l هذه الزمرة استحقت غضب الله ولعنته،وعذابه في الآخرة، وهي تستحق غضب الأمة ولعنتها وعذابها في الدنيا.

l بالأمس أرسل هرتزل وفداً يساوم السلطان عبد الحميد الثاني على فلسطين فأجاب: «إن عمل المبضع في بدني لأهون عليّ من أن أرى فلسطين قد بُتِرت من دولة الخلافة، وهذا لا يكون. إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة». والآن حقق هؤلاء الخونة أمنية هرتزل، وشرّحوا جسد السلطان عبد الحميد.

l لن ينجو الخونة، ولن يهنأ اليهود بصك التنازل عن الأقصى وعن فلسطين. فبالأمس أسرها الصليبيون حررها صلاح الدين. واليوم يغتصبها اليهود، وهي تنتظر البطل المنقذ الجديد.

l قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «لَتُقاتِلُّنَّ اليهودَ فَلَتَقْتُلُنَّهُمْ حتى يقولَ الحجرُ: يا مُسْلِمُ هذا يهوديٌّ فَتَعَالَ فاقْتُلْه».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *