العدد 433 - السنة السابعة والثلاثون، صفر 1444هـ ، أيلول 2022م

أردوغان وحصاد عشرون عامًا في كرسي العلمانية..!

رمزي راجح – اليمن إن أردوغان هو اليوم حاكم تركيا، المؤيد من أمريكا، والذي يأخذ وضع خدمة سياستها في المنطقة وتأمين مصالحها، وفوق كل ذلك، هو أحد أحجار شطرنجها في لعبة إبعاد الإسلام عن الحكم فهو يعلن صراحة أنه يعتنق علمانية لا تعادي الإسلام، أي أنه في الحكم مثله مثل مصطفى كمال (هادم دولة الخلافة ...

النظام الاقتصادي الأمثل (صور من النظام الإسلامي والنظام الرأسمالي) (3)

  محمود عبد الهادي   إحياء الأرض الميتة لقد أباح الإسلام الأرض الميتة التي ليس لها مالك معين للناس، وجعلها ملكيةً عامة ينتفع بها من ينتفع ومن أحياها فهي له، وجعل من واجبات الدولة رعاية شؤون الرعية ومساعدتهم وتأمين حاجاتهم وتسهيل معاشهم، فمن يحيي أرضًا ميتةً ليسكن فيها ويزرعها ويجعلها منتجةً فهي له، وبهذا هل تبقى ...

الصندوق الأسود للفكر الغربي (1)

  ثائر أحمد سلامة بعد دراسة بحثية مفصلة استغرقت أكثر من خمس سنوات لأصول المبدأ الديمقراطي، العلماني، الليبرالي، الرأسمالي، تبينت لنا الجوانب التالية التي تنقض الأسس الفكرية التي قام عليها ذلك المبدأ، وتظهر تناقضاتها المعرفية (الإبستمولوجية)، وتسلِّط الضوء على عجز الديمقراطية والعلمانية عن تشريع أي قانون يحقق العدالة في المجتمع، أو يبين الحقوق وينظمها، أو ...

الحل الصحيح للقضاء على الفساد السائد في حياة الإنسان اليوم

الكاتب: هاشم صمصام – اليمن نسعى في هذه المقالة أن نقدم الحل الصحيح للقضاء على الفساد الذي عمَّ الحياة البشرية اليوم وبات المشكلة الكبرى لدى الإنسان، فلم يبقَ شيء على وجه الارض إلا وعمَّه هذا الفساد وطمَّه الظلم؛ فلم يسلم: لا الإنسان ولا الحيوان ولا البيئة من شرور ربائب وأساطين الفساد الذين طغَوا وبغَوا بتطبيق ...

الدعوة إلى الأخلاق… بين الحقيقة والوهم

عز الدين أبو البشير تتردد مقولة بين أوساط الوعاظ ممن يتحمَّسون للدعوة إلى الإسلام ملخصها أن «لا نهضة للإنسان ولا للمجتمع إلا بالأخلاق» فالإنسان بأخلاقه، فإن وجدت هذه الأخلاق نهض وارتقى، وإن عدمت انخفض وانحطَّ، ثم يبنون على هذا التوصيف للإنسان فيقولون: والمجتمع إنما هو بأُناسِه، فإذا أصلحنا الفرد صَلُح المجتمع، فالركيزة الأساسية لنهضة الفرد ...

خطر الاستعمار الاقتصادي على بلاد المسلمين

مازن الدباغ – ولاية العراق لقد كان للغزو الفكري على الدولة الإسلامية المتمثلة بالخلافة العثمانية الأثر الكبير على ضعفها، ومن ثم هدمها بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى، وإعلان إلغاء الخلافة على يد المجرم مصطفى كمال عام 1924م، وتمزيقها إلى دويلات ترزح تحت حكم الاستعمار، وكان هذا الاحتلال العسكري واضحًا لا يحتاج إلى فكر عميق ...

أخبار المسلمين حول العالم

في تحدٍّ صارخ للإسلام والمسلمين… مصحف بألوان قوس قزح الـمخصص للمثليين أثارت صور متداولة لمصحف بألوان قوس قُزح الـمُخصص للمثليين استفزازًا لمشاعر المسلمين فى كل مكان فى العالم الإسلامي، وأدَّى ذلك إلى اتخاذ إجراءات عقابية في بعض الدول ضد هذه الظاهرة القذرة. ففي الجزائر، وفي ولاية بسكرة، تم ضبط وحجز 81 نسخة من المصحف الشريف ...

مع القرآن الكريم

(قُلۡ إِن كُنتُمۡ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِي يُحۡبِبۡكُمُ ٱللَّهُ وَيَغۡفِرۡ لَكُمۡ ذُنُوبَكُمۡۚ وَٱللَّهُ غَفُورٞ رَّحِيمٞ ) جاء في تفسير الشيخ محمد متولِّي الشعراوي: قال تعالى: (قُلۡ إِن كُنتُمۡ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِي يُحۡبِبۡكُمُ ٱللَّهُ وَيَغۡفِرۡ لَكُمۡ ذُنُوبَكُمۡۚ وَٱللَّهُ غَفُورٞ رَّحِيمٞ ) [آل عمران: 31] لنا أن نعرف أن كل (قُلۡ) إنما جاءت في القرآن كدليل على أن ...

الرضا بما قسم الله

– أخرج الترمذي عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قَالَ حِينَ يُمْسِي: رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا، وَبِالإِسْلاَمِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ نَبِيًّا، كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يُرْضِيَهُ». قال معروف الكرخي: قال لي بعض أصحاب داود الطائي: إياك أن تترك العمل، فإن ذلك الذي يقربك إلى رضا مولاك، فقلت: وما ...

مفتي عُمان… ما بين ميثاق الله وميثاق الحاكم

كثيرًا ما نسمع أو نقرأ للشيخ أحمد الخليلي مفتي سلطنة عُمان، مواقف شرعية جريئة وصريحة وتتحرَّى الصواب في قضايا إسلامية لها مساس بالسياسة، منها موقفه من القضية الفلسطينية ومواجهة حملات الإساءة إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، ودعوة الأمة إلى التحرر من التبعية لغيرها، وتسجيل موقفه الرافض للدعوة إلى المثلية الذي تتبناه الولايات المتحدة اليوم ...

مسؤول هندي سابق: لا أحد يريد النظام العالمي الحالي

قال مستشار الأمن القومي الهندي السابق شيفشانكار مينون، في مقال في مجلة (فورين أفيرز الأمريكية) إن العالم اليوم بات تائهًا يتأرجح بين الأنظمة، وأنه لا يمكن وصف النظام الدولي الموجود حاليًّا إلا بأنه بائس ومثير للشفقة… ورأى أن شعورًا بانعدام الأمن والارتياب في النظام الدولي يسود لدى دول العالم وشعوبها نتيجة ما وقع خلال هذا ...