العدد 352 - السنة الثلاثون جمادى الأولى 1437هـ – شباط / آذار 2016م

أخبار المسلمين في العالم

أخبار المسلمين في العالم

 

مؤتمر جنيف مقدمة لفرض الوصاية الدولية على سوريا

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بدء المحادثات السورية الرامية إلى إنهاء الحرب الأهلية رسمياً، عقب أول اجتماع رسمي عقده مع المعارضة السورية في جنيف في 1-2-2016م، في وقت وصل القيادي في مجموعة “جيش الاسلام” المعارضة محمد علوش إلى جنيف ليتبوأ منصب كبير مفاوضي وفد المعارضة في المحادثات مع النظام السوري. وقد نوَّه دي ميستورا قبيل اللقاء إلى أهمية محادثات جنيف واعتبر أنها لا يمكن أن تفشل، كما ورد في صياغة الدعوة الدولية للمشاركة «مطلوب التوصل الى نتائج محددة ينبغي تحقيقها، وأهمها إرساء حكم ذي مصداقية وشامل وغير طائفي، وإطلاق عملية صياغة دستور جديد ضمن مهلة سته أشهر، وإجراء انتخابات حرة وعادلة بعد صياغة الدستور الجديد، على أن يتجدد موعدها ضمن فترة ثمانية عشر شهراً، وتكون خاضعة لإدارة الأمم المتحدة وبإشرافها» كما نصت الدعوة على بعض التعابير والمفردات اللافتة، منها : «إن المرحلة الآتية ستكون خاضعة للتدويل تشرف عليها الأمم المتحدة»، ما يفيد بأن مؤتمر جنيف هو مقدمة لفرض الوصاية المباشرة للقوى الدولية على سوريا!.

تسهيل رحيل الجهاديين من بريطانيا سياسة حكومية للتخلص من أعبائهم

تسمح الشرطة البريطانية “للجهاديين المعروفين” بمغادرة المملكة المتحدة؛ لأنهم يشكلون خطراً أكبر ببقائهم داخلها، حسب ما كشفت بعض المصادر الأمنية في بريطانيا. ويسمّي ضباط وكالة الأمن القومي البريطانية الجدل حول هذه المسألة باسم “جدل المكوث أو الرحيل”، ويقولون إنهم دائماً ما تواجههم مشكلة تقرير ما إذا كان السماح برحيل هؤلاء المتشددين هو الإجراء الأكثر أماناً، بحسب تقرير نشرته صحيفة التلغراف البريطانية.وقال ضابط كبير في وكالة مكافحة الإرهاب البريطانية إنه لم يُسمح لأحد بالذهاب إلى سوريا أو المناطق الساخنة الأخرى، لكن سُمح للبعض بالمغادرة إلى بلدان أخرى. وظهرت هذه المعضلة بعد أن حُكم على أحد الإسلاميين المقيمين في بريطانيا بالتخطيط لهجوم داخل المملكة المتحدة بعد أن تم منعه من الذهاب إلى سوريا..

فقدان أكثر من 10 آلاف طفل بعد وصولهم أوروبا

قالت وحدة الاستخبارات التابعة لشرطة الاتحاد الأوروبي إنه يعتقد أن أكثر من 10 آلاف طفل قد اختفوا بعد وصولهم إلى أوروبا خلال السنتين الماضيتين. وقال جهاز الشرطة الأوروبية (الأوروبول) إن آلاف القصر قد اختفوا بعد أن سجلوا أسماءهم مع السلطات الحكومية.وحذرت الشرطة من إمكانية تعرض الأطفال والشباب إلى الاستغلال الجنسي واستعبادهم على أيدي عصابات الجريمة. وتقول منظمة (Save the Children) إن نحو 26 ألف طفل مهاجر وصلوا إلى أوروبا من دون عوائلهم العام الماضي. وهذه المرة الأولى التي يقدم بها الأوروبول تقريراً واسعاً عن عدد من قد يكونوا مفقودين في عموم أوروبا. وقال متحدث باسم الأوروبول، مؤكدا مجمل التقديرات للمفقودين القصر، إن نسبة واسعة منهم أيضا قد يكونوا اختفوا بعد وصولهم اليونان، البلاد التي تمثل نقطة الوصول الأولى لنحو مليون مهاجر وصلوا بالقوارب إلى أوروبا في عام 2015م. وقد انتقدت السلطات اليونانية لفشلها في تسجيل وتدقيق الوافدين. ويقول الأوروبول إن عصابات الجريمة المعروفة بتورطها في الاتجار بتهريب البشر إلى أوروبا تستهدف اللاجئين. وثمة مخاوف من أن يكون الأطفال الذين هم بدون مرافقين والشباب الصغار قد استدرجوا إلى العمل في مجالات الجنس أو الاستعباد والنشاطات غير القانونية الأخرى. تأتي تحذيرات الأوروبول بعد أيام من قول الحكومة البريطانية إنها ستقبل مزيداً من اللاجئين الأطفال الذين يأتون بدون مرافقين من سوريا ومناطق النزاع الأخرى، من دون أن تحدد الأعداد التي يتقبلها..

فورين بوليسي: الأمم المتحدة تسمح للنظام السوري بتزوير تقاريرها الإنسانية

تبدو الأمم المتحدة متواطئة ضمنياً مع النظام السوري، تحديداً في تقاريرها الإنسانية عن جرائم التجويع والحصار القاتل الذي يفرضه النظام على المدن الخارجة عن سيطرته. فقد كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية أن الأمم المتحدة زوّرت تقاريرها الانسانية لفائدة النظام الذي سمحت له بإدخال تعديلاته “التجميلية” عليها قبل نشرها مشوَّهة للتخفيف من نبرة إدانته. وأجرى الكاتب والمحلل في المجلة، روي غوتمان، الموجود حالياً في إسطنبول، مقارنة سريعة بين محتويات التقرير النهائي والتقرير الأصلي فوجد أن من بين الفروق محو عشرات الفقرات القوية من التقرير الأصلي فضلاً عن اختفاء إشارات في أكثر من عشرة مواقع مختلفة من الخطة الأصلية تتعلق بالحصار المفروض على المدنيين في أكثر من بلدة سورية. ولفت غوتمان إلى أنه تأكد له من طبيعة الوقائع والأحداث المحذوفة ومن الصيغة التي ظهرت بها التعديلات، أن الأصابع التي تولت نسجها تابعة لحكومة النظام السوري، وربما إن الغرض الرئيسي من تلك التعديلات هو الحيلولة دون استعمالها لاحقاً كأدلة ضد مرتكبي الجرائم الإنسانية. وشبّهت “فورين بوليسي”، سورية بمريض أصبح في غرفة الإنعاش، محذرة من أن عدد السوريين الذي أصبحوا بحاجة للمساعدات الإنسانية العاجلة وصل إلى 13 مليوناً وستمائة ألف مواطن..

الائتلاف السوري: كيري حمل لنا إملاءات روسيا وإيران

وصف رموز في الائتلاف الوطني السوري لقاء وزير الخارجية الأميركي، جون كيري قبيل انعقاد مؤتمر جنيف مع رئيس الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب، في الرياض بـ “الكارثي والسيئ جداً”. ونقلت “العربي الجديد” أن “كيري حمل معه رسائل روسية وإيرانية واضحة”، مهددا المعارضة السورية في حال عدم الالتزام بها”. ونص كيري بحسب الصحيفة أن ” ما سيجري في جنيف3، محادثات، وليست مفاوضات، وستفضي إلى تشكيل (حكومة وحدة وطنية)، وليس هيئة حكم انتقالية وأن من حق الموفد الأممي دي ميستورا التدخل في تشكيل وفد المعارضة وتعيين مستشارين له، وإن إجراءات الثقة التي تطالب بها المعارضة قبيل اجتماعات جنيف كإطلاق المعتقلين، وفك الحصار عن المدن المحاصرة، وإيقاف قصف المدنيين، وإدخال مساعدات إنسانية وسواها هي جزء من المحادثات التي ستجري في جنيف” كما أكد كيري خلال الاجتماع “أن من حق بشار الأسد الترشح للرئاسة في انتخابات رئاسية ستجرى لاحقاً” وقد طلب كيري من الهيئة العليا للمفاوضات الذهاب إلى جنيف و”إلا ستفقد حلفاءها، وعليها أن تتحمل مسؤولية ذلك”. كما أشار إلى أن “بلاده لن تتدخل في سورية، إلا لمحاربة الإرهاب، وليس لشيء آخر”.

الوعي: لقد شجبت المعارضة في الإعلام موقف كيري وهددت بمقاطعة جنيف وأرغت وأزبدت ثم هرولت لتنفذ كل ما طلب منها!

الاتحاد الأوروبي لليونان: استضافة اللاجئين مقابل شطب الديون

سربت وسائل إعلام يونانية معلومات عن اقتراح قدمه الاتحاد الأوروبي لليونان بشطب جزء ملموس من ديونها مقابل استضافة اللاجئين. هذا، وأعلن وزير الهجرة اليوناني يانيس موزالاس موافقة بلاده على اقتراح أوروبي آخر بإنشاء مراكز جديدة لإيواء اللاجئين تتسع لـ400 ألف لاجئ في أثينا حتى أواخر فبراير/شباط القادم. وقال موزالاس إن “المخيم سيكون جاهزاً لاستقبال اللاجئين بحلول مارس/آذار من العام الجاري”. كما نقلت وسائل إعلام أوروبية أن ألمانيا والنمسا وبلجيكا والدنمارك أمهلت أثينا مدة 6 أسابيع لتقليص تدفق اللاجئين عبر حدودها، وهددت في حال عدم تنفيذ ذلك بفصل اليونان عن منطقة شنغن لسنتين. ومن جانبه، اعتبر وزير الهجرة اليوناني يانيس موزاليس أن فصل بلاده عن شنغن لن يوقف أمواج اللاجئين الذين يسعون إلى الوصول إلى بلدان شمال أوروبا. ويحاول الاتحاد الأوروبي اتخاذ إجراءات تهدف لكبح تدفق اللاجئين إليه، ومن بين هذه الإجراءات تقديم مساعدات مالية للدول المستضيفة للاجئين مقابل عدم سماحهم بعبور حدود هذه الدول باتجاه عمق أوروبا، وعلى سبيل المثال، خصص الاتحاد الأوروبي مؤخراً ثلاثة مليارات يورو لتركيا إضافة لاستئناف المفاوضات حول انضمامها إلى الاتحاد.

الوعي: أوروبا العجوز بحاجة إلى عدد كبير من المهاجرين، لكن المشكلة التي تواجهها تتمثل بتدفق أعداد ضخمة في فترات قصيرة جداً (1.1 مليون لاجئ سوري استضافتهم ألمانيا في 2015م) ما يصعب عملية استيعابهم، إضافة إلى أن غالبية اللاجئين هم من المسلمين، ما يعني أنهم بحاجة لبرامج طويلة الأمد لدمجهم في المجتمعات الجديدة قبل استقدام أعداد أخرى!.

بهاء الأعرجي: لقد صنعنا الصراع الطائفي في العراق لكسب الجماهير!

قال نائب رئيس الوزراء المستقيل والقيادي في التيار الصدري، بهاء الأعرجي، إن “السياسيين الذين جاؤوا عقب الاحتلال هم من صنع الطائفية بالمجتمع العراقي”. وأضاف في حديث تلفزيوني: “كقيادات سياسية وأحزاب عندما جئنا للعراق، جئنا قيادات بلا قاعدة أو شعبية وحتى الانتخابات الأولى بلا شعبية”. وتابع: “أخذنا نتكلم بالطائفية حتى نجذب الناس. بهاء الأعرجي يتحدث بالطائفية لعمل قاعدة، وذاك الآخر من القائمة الأخرى يجذب طائفته ويحشدهم. أسسنا قاعدة طائفية. لقد أنشأنا قاعدة طائفية بالعراق، هذا ما حصل”. وتأتي تصريحات الأعرجي، بعد أيام من كلام مماثل لنائب رئيس الجمهورية السابق إياد علاوي، والتي قال فيها “إننا مسؤولون عما حدث في العراق بعد تغيير نظام صدام حسين”، مؤكداً أن “العراقيين صاروا يترحمون على النظام السابق، بسبب أداء الحكومات التي أحرقت العراقيين بنار الطائفية والمحاصصة”. واعتبرت جبهة الحراك الشعبي في العراق تلك التصريحات بأنها الأكثر صدقاً عن العملية السياسية بعد الاحتلال. وقال عضو الجبهة، وائل العبيدي لـ”العربي الجديد”، إن “الطبقة السياسية التي قدمت مع الدبابة الأميركية وظفت الدين والطائفية لصالحها سياسياً”!

الوعي: إن أميركا هي التي أسست للصراع الطائفي والقومي في العراق منذ أن شكلت هيئة الحكم الانتقالي على هذه الأسس بعد الغزو مباشرة، وأما الساسة العراقيون الذين أتوا على الدبابة الأميركية، فهم مجرد تجار وجدوا في هذه السياسة سبيلاً للشهرة والسلطة والثروة؛ فقضوا على العراق وأهلكوا البلاد والعباد..

وزير خارجية بريطانيا يتهم روسيا باستغلال محادثات السلام لاقتطاع دويلة للأسد

اتهم وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند روسيا بانتهاك القانون الدولي بقصفها السوريين دون تمييز، مرجحاً أنها تستغل عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة لاقتطاع دويلة علوية لحليفها بشار الأسد، فيما تواصل قواته تقدمها في العديد من المناطق تحت غطاء جوي روسي في تناقض صارخ مع مشاركة وفد دمشق في مباحثات جنيف. وكان هاموند قد قال في واحدة من أكثر الاتهامات شدة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوريا “لقد ضخ الروس الحياة في جسد نظام الأسد المتهالك، وهذا خبر سيئ للجميع، ولذا هم يتحملون مسؤولية إطالة أمد هذا الصراع، إن هذا يبعث الحزن في نفسي لأن كل شيء نقوم به من أجل حل الأزمة يتم تقويضه من قبل الروس”، من جهته وصف الكرملين الروسي تصريحات هاموند بـ’المغالطة’ وانتقده بشدة.

إدارة مكافحة المخدرات الأميركية: حزب الله يموّل حربه بسوريا عبر تجارة المخدرات

كشفت إدارة مكافحة المخدرات الأميركية عن عملية دولية أسفرت عن اعتقال أفراد شبكة تابعة لحزب الله اللبناني متورطة في عمليات تهريب وتجارة مخدرات بملايين الدولارات بهدف تمويل عمليات إرهابية في أماكن شتى. ولفت بيان أصدرته الأدارة إلى أن العملية جرت في سبع دول بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا، وشهدت اعتقال أربعة أشخاص حتى الآن، مع توقع حصول المزيد من التوقيفات نتيجة للتحقيقات التي بدأت في فبراير/شباط الماضي. وتشير خيوط القضية إلى أن عناصر حزب الله يعملون في تهريب كوكايين بقيمة ملايين الدولارات لصالح شبكات المافيا بجنوب أميركا “كارتيل” إلى أميركا وأوروبا. ويقوم العناصر بعد ذلك بتحويل الأموال إلى حزب الله الذي يموّل بها عمليات تسلحه وقتاله في سوريا التي أرسل إليها آلاف المقاتلين لدعم نظام الرئيس السوري، بشار الأسد. ويتلقى الحزب تمويلًا ثابتاً من إيران إلى جانب الأسلحة، ولكن التحقيقات تشير إلى أن الكثير من العوامل فرضت عليه تعزيز شبكة علاقاته مع شبكات الجريمة المنظمة للحصول على المزيد من الأموال.

مسؤول المخابرات في سلطة عباس: أحبطنا 200 هجوم ضد إسرائيل

قال مسؤول المخابرات في السلطة الفلسطينية ماجد فرج، إن قوات الأمن أحبطت 200 هجوم ضد (إسرائيل) منذ بداية انتفاضة القدس في أكتوبر الماضي. وكشف فرج في مقابلة مع مجلة “ديفنس نيوز” الأميركية، أن قوات الأمن التابعة للسلطة عملت جنباً إلى جنب مع (إسرائيل) والولايات المتحدة وغيرها لمنع انهيار السلطة الفلسطينية، محذراً من مغبة حصول تنظيم الدولة على موطئ قدم في المناطق الفلسطينية في حال انهيار السلطة. ووصف مسؤول مخابرات السلطة، التنسيق الأمني مع (إسرائيل) بجسر يمكن أن يبقى بين الطرفين إلى أن تتهيأ الظروف المناسبة بين السياسيين نحو العودة إلى مفاوضات جادة.

الوعي: تؤكد تصريحات فرج للمجلة الأميركية، أن هذه السلطة هي خصم حقيقي لأهل فلسطين، حيث تقوم بحماية كيان يهود على أتم وجه، فيما تستمر قوات الاحتلال بعمليات الإعدام شبه اليومية للشبان والفتيات الفلسطينيات على الحواجز، وتنفذ عمليات اعتقال يومية، وتهدم منازل المواطنين..

شاهد أيضاً

w393

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (393)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (393) شوال 1440هـ – حزيران/يونيو 2019م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *