العدد 77 - العدد 77- السنة السابعة، ربيع الأول 1414هـ، الموافق أيلول 1993م

حكم الرويبضات مهازل وسخريات

في يوم من الأيام سَمَّوْها (منظمة تحرير فلسطين)، فإذا هي (منظمة تسليم فلسطين).

في يوم من الأيام قالوا: عرفات أصله يهودي، فإذا هو (وليس أصله فقط) أسوأ من اليهود.

قالوا: هذا ميثاقنا نتعاهد عليه لحفظ الثوابت، فخانوا العهد ونقضوا الميثاق وداسوا الثوابت.

قالوا سنة 1988: أقمنا الدولة الفلسطينية، فإذا هم قد اعترفوا بالدولة اليهودية الغاصبة.

قالوا: عرفات رئيس الدولة الفلسطينية، فإذا هو رئيس بلدية.

قالوا: عاصمتها القدس، فإذا هو مَقَرُّ سجين في أريحا.

قالوا: سنحررها من النهر إلى البحر، فإذا هم يكتفون بأريحا على النهر وغزة على البحر.

قالوا: نحن ذاهبون إلى مدريد لنوقف مصادرة الأرض والاستيطان، فإذا هم يكتفون بأريحا وتستمر المصادرة والاستيطان.

قالوا: بالكفاح المسلح نحرر فلسطين، فإذا هم يدربون الشرطة المسلحة لضرب شعبهم وحماية اليهود.

فيا لما من مهازل وسخريات!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *