العدد 73 - العدد 73- السنة السابعة، ذو القعدة 1413هـ، الموافق أيار 1993م

ماذا يعني اليهود بـ «السلام الكامل»؟

السلام الكامل في نظر اليهود ليس مجرد الاعتراف والصلح وإنشاء العلاقات وفتح السفارات والانفتاح التجاري والسياحي وما شاكل ذلك…

السلام الكامل يشمل ما هو مذكور أعلاه ويشمل أيضاً:

  • التنسيق والتعاون الأمني.

  • منع وسائل الإعلام الرسمية والخاصة من التطرق إلى اليهود بأية كلمة عدائية أو جارحة.

  • تعديل برامج التعليم وكتب التاريخ بحيث يتم تطهيرها من أية مادة تتطرق إلى عداوة اليهود أو كراهيتهم، ومنع تداول الكتب السابقة.

  • منع خطباء المساجد والوعاظ من الإتيان على ذكر اليهود إلا بالثناء العَطِر.

  • الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تعلن اليهود وتكشف عداوتهم ومكرهم لا يجوز التطرق إليها ولا مجرد التلفظ بها، ويجب التصرف وكأنها غير موجودة، إذا لم يمكن حذفها بالفعل.

اليهود ربطوا الانسحاب الكامل من الجولان بحلول السلام الكامل. وهذا يعني أنهم لا ينوون الانسحاب الكامل أبداً. ينسحبون جزئياً، وتحل أميركا محلهم. ثم تماطل إسرائيل بالانسحاب. وتبقى إسرائيل البقاء في جنوب لبنان، إذ هي تربط بقاءها فيه ببقائها في الجولان.

العاقل يتعلم من الواقع ومن التاريخ ومن القرآن حيث يقول: (قَدْ بَدَتْ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمْ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ).

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *