العدد 62 - السنة السادسة، ذو الحجة 1412هـ، حزيران 1992م

من ثمار الحضارة الغربية

الايدز في فرنسا

باريس – رويتر – بيّنت أراقم رسمية أعلنت في 13/05/62 أن 2785 شخصاً توفوا بالايدز في فرنسا عام 1990.

وأظهرت الأرقام التي أصدرتها وحدة الإحصاءات الصحية أن الايدز مسؤول عن 7% من حالات الوفاة بين الأشخاص التي تراوح أعمارهم بين 20 عاماً 24، علماً أن غالبية الحالات كانت في منطقتي باريس وساحل الريفيرا الجنوبي.

وكانت وزارة الصحة قدرت في كانون الأول (ديسمبر) الماضي عدد حالات الوفاة الناجمة عن الايدز في فرنسا حتى الآن بما يراوح بين 12 ألفاً و13 ألفاً£

الاعتداءات الجسدية والجنسية في المدارس الداخلية البريطانية

لندن – “الحياة” 30/05/92 تلقت مؤسسة “هاتف المدارس الداخلية” نحو عشرة آلاف مكالمة على مدى ستة أشهر أفادت عن اعتداءات ومشاكل يعاني منها التلامذة في مدارس بريطانيا الداخلية، وأتى التأنيب والنهر أولاً في اللائحة تليها الاعتداءات الجنسية والجسدية. وهذه المؤسسة هي عبارة عن تجربة للتعرف إلى مشاكل التلامذة في تلك المدارس بعد فضية الاعتداءات الجنسية في مدرسة “كروكهام كورت”. وقد قرروا إلغاء هذه المؤسسة – التجربة لأنها كشفت نتائج مثيرة للذعر، وقد كشفت المؤسسة أن 11 اعتداء وتحرشاً جنسياً قام بها مديرو المدارس الداخلية و95 نفذها المعلمون£

823 ألف سجين في الولايات المتحدة

واشنطن – أ ف ب – أعلن مكتب الإحصاءات في وزارة العدل الأميركية في 28/05/92 أن عدد المعتقلين في السجون الاتحادية والمحلية في الولايات المتحدة بلغ رقماً قياسياً مقداره 823414 شخصاً عام 1991. وأوضح المكتب أن عدد المعتقلين لأسباب تتعلق بالمخدرات يستمر في التزايد، ومن أصل 48400 معتقل جديد عام 1991 فإن واحداً من كل ثلاثة سجن بسبب المخدرات، بينما كانت هذه النسبة عام 1981 واحداً من كل 13£

فضائح الرشاوى في إيطاليا

روما – “الحياة” 01/06/92 أعلن أوكتو زعيم حزب اليسار الديمقراطي (الشيوعي سابقاً) عزمه القيام بعملية تأسيس جديدة لحزبه تعيد إليه “نظافته” وكانت فضية الرشاوى في ميلانو قد هزت هذا الحزب وطالت صفوفه بشكل جدي. وكان اكتو قد قام قبل عامين بعملية إصلاح وتطهير في حزبه، وبدا له الآن أن ذلك لم يكن كافياً، وبالتالي رأى أنه لا بد من فرط تركيبة الحزب وإقامته على العمل التطوعي.

وكان التحقيق الذي يقوم به القاضي أنطونيو دي بيرو منذ نحو ثلاثة أشهر طال أساساً قياديين في الحزب الاشتراكي الايطالي بينهم شخصيات وطنية مثل باولو بلليتري صهر بيتنو كراكسي وكارلو توتيولي رئيس بلدية ميلانو السابق وأنطونيو بريدا ومندوب شركة فيات في ميلانو أنزوبابي وبعض المسؤولين المحليين في حزب اليسار الديمقراطي. وقد بدأت فضيحة الحزب الاشتراكي تمتد من ميلانو إلى بقية أجهزة الحزب في المدن الأخرى£

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *