العدد 100 - السنة التاسعة – ربيع الأول 1416هـ – آب 1995م

أحمل حقيبتك وارحل!

قال الإمام الشافعي:

تموت الأسد في الغابات جوعا *** ولحم الضأن تأكله الكلاب

وعبد قد ينام على سرير*** وذو شرف مفارشه التراب

هذا مثل قائد الثورة الفلسطينية وبطلها المغوار عرفات الذي باع فلسطين ونال كل أوسمة الخيانة. عرفات هذا الذي أزهق أرواح الآلاف بل مئات الآلاف من أهل فلسطين في مسرحية هزلية سماها “تحرير فلسطين”، هذا الذي همه أهل فلسطين، يرسل زوجته إلى باريس وبالذات إلى المستشفى الأمريكي لكي تلد هناك.. ولماذا في باريس حيث الإقامة في هذا المستشفى تكلف عشرات الألوف من الدولارات وليس بغزة وعلى تراب فلسطين.

“السيد” ياسر عرفات وعقيلته يقولان: “الحالة الصحية في غزة غير مناسبة لكثرة الأوساخ..”، وآلاف الأمهات في غزة وفي غير غزة يضعن أولادهن تحت نفس الظروف يا بطل السلام!! فلم لا ترسلهن إلى باريس كي يلدن هناك يا عاشق الصحة والنظافة. إن غزة مسقط رأس الإمام الشافعي وآلاف الشهداء الأبطال فخرا، وهذه الأرض الطاهرة تنفيك وخبثك ونسلك، وما دامت كما وصفتها فاحمل حقيبتك وارحل، فإن رابين الذي دفع نفقات ولادة ابنتك سيدفع ثمن تذكرتك.

قتل زهاء 14 ألف مسلم

أبرز تقرير سري للكونغرس الأمريكي حقيقة جديدة في السياسة الأمريكية ووحشية إدارتها في التعامل مع الشعوب الأخرى. وبالرغم من الصمت الذي يخيم على المجازر التي ارتكبتها في حق شعب العراق وعدد ضحايا حرب الخليج الثانية إلا أن التقرير أشار إلى العملية غير الإنسانية التي قامت بها الولايات المتحدة تحت مظلة الأمم المتحدة في الصومال، والتي سماها بوش “عملية الأمل” .. وذكر التقرير أن الجيش الأمريكي قتل زهاء 14 ألف مسلم في الصومال خلال فترة تواجده هناك.

فمهل الكافرين

في الخطاب الذي ألقاه رئيس مصر حسني مبارك أمام المجلس الوطني للتحريض على رفع حظر الأسلحة عن البوسنة والهرسك تناسى نفسه وموضوع خطابه وحمل على الجماعات الإسلامية حيث قال بأنه يجب الحيلولة دون تمكن هذه الجماعات من تبني قضية البوسنة.. وأظهر تواطأه بذلك، وتواطىء حكام المسلمين الآخرين مع الأمم المتحدة والغرب ضد شعب البوسنة المسلم.

ولقد سبق لبعض الدول العربية قبله أن منعت جمع التبرعات من قبل الجمعيات والأفراد وفرضت رقابة مشددة على المسلمين الذين أظهروا استعدادا لانضمامهم إلى إخوانهم في البوسنة لجهاد الصرب الكفرة المجرمين.

والأمة الإسلامية وإن سكتت فهي على بينة من هؤلاء الحكام الذين يتآمرون عليها مع أعدائها وأعداء الله .. لكن (فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا).

ولا يزالون يقاتلونكم

لا تنفك التحديات تنخر عظم الأمة ليل نهار.. وهي تزداد شراسة بل ووقاحة وجرأة.

لقد فتح حكام العالم الإسلامي أبواب بلاد المسلمين على مصارعها لأهل الصليب، لا لشن غارات جوية وبرية وبحرية فقط، بلا للقيام بتنصيرهم في عقر دارهم ومحو دين الإسلام من الوجود.. ولقد سن عاهل المغرب الحسن الثاني سنة خبيثة عندما استقبل البابا وجمع له زهاء مائة ألف من الشباب المغربي المسلم كي يباركهم في قداسه.. وذهب إلى أن رخص لأهل الصليب ببناء كاتدرائية من أكبر الكنائس في العالم! ووصلت الوقاحة بأحد الصليبيين، وهو مبشر أمريكي يعيش في المغرب هو وعائلته.. أن يقوم بتحدي الله ورسوله أمام الملأ. فلقد قام هذا الصليبي بصحبة زوجته وأولاده بالنزول إلى الشارع العام في إحدى المدن المغربية حاملا صليبا كبيرا في يده وينادي المسلمين بأعلى صوته أن يتركوا إتباع محمد صلى الله عليه وسلم، ويتبعوا المخلص عيسى عليه السلام، وكانت زوجته وأولاده يوزعون بيانات على المارة. وما أن رأى المسلمون هذا المنظر حتى انهالوا عليهم بالضرب والشتم، غير أن زبانية الملك تدخلت لحماية الصليبي وتمكنت من تهريبه هو وأهله من أمام العدد الهائل من المسلمين.. وبالطبع تدخلت السفارة ووسائل الإعلام الأمريكية محتجة.

(وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا).

نمور تاميل يهددون المسلمين

حددت الحركة الإرهابية التاميلية المسماة ” نمور تاميل” في سريلانكا أجلا للسكان المسلمين في إحدى  المدن شمال سريلانكا للرحيل من هذه المدينة ونقلت وكالات الأنباء أن عدد المسلمين يتجاوز 27 ألفا. وأشار التاميل في رسالتهم إلى أنه في حال عدم رحيل المسلمين حتى الأجل المضروب فإنهم سيقومون بتصفية كل المسلمين جسديا، الشيء الذي لن يستغرق سوى بضع ساعات ، ولم تعرف حتى الآن ردود الفعل. والمعروف أن هذه الحركة تمثل الهندوس الأنجاس، والتاميل عرق يشمل الكثير من المسلمين. ولقد سبق لهذه المنظمة أن قتلت مئات بل آلاف المسلمين في المناطق الشرقية والشمالية، ورحلت أعدادا كبيرة منهم وأحرقت قراهم.

شيلر تستغيث بالغرب

نقلت بعض الصحف التركية استصراخا لرئيسة وزرائها شيلر، تطلب فيه من الغرب مساعدة تركيا العلمانية في القضاء على الأصولية الإسلامية التي تهدد المؤسسات والحياة العامة.. وبذلك تكون الحكومة التركية قد ضمت صوتها إلى المستصرخين من حكام المسلمين مثل مبارك وزين العابدين وزروال.. الخ، الذين أعلنوا منذ زمن بعيد حربهم على الله ورسوله والمؤمنين، فليس بغريب أن يجهر هؤلاء بالعداء ، لأنهم يئسوا من أن يعبدوا أو يطاعوا. (الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ).

مؤتمر بنازير بوتو وإسلام التسامح

انتهى يوم 4 آب 1995 مؤتمر في إسلام آباد نظمته رئيسة وزراء باكستان بنازير بوتو، والذي ضم عددا كبيرا من نائبات البرلمانات والمجالس الوطنية في أغلب دويلات العالم الإسلامي، ولقد دام هذا المؤتمر 3 أيام ناقشت فيه النساء من مختلف الأقطار وضع المرأة في بلاد المسلمين، وبطبيعة الحال لقد كان الإسلام طوال هذه المدة في قفص الاتهام.

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر أن النساء يؤكدن ولاءهن للإسلام، لكن للإسلام الحديث وليس للمتخلف! كما شجب البيان دور الرجل المسلم الذي يهين المرأة، ونادت النائبات بالعمل على تحقيق إسلام التسامح.. والجدير بالذكر أن هذا الاجتماع فريد من نوعه في العالم إذ لم يسبق لأي أحد في العالم وأن قام به، فحتى برلمانيات السوق الأوربية المشتركة لم تخطر ببالها هذه الفكرة الشيطانية، فأين هذه النائبات من تلك النساء اللاتي بايعن رسول الله على ألا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن أولادهن ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن.

تخزين قنابل نووية في تركيا

ما زالت تحتفظ أمريكا وبريطانيا في تركيا وأوروبا بعدد كبير من القنابل النووية التكتيكية بلغ وفق تقرير نشرته منظمة ” السلام الأخضر” الألمانية في الرابع من آب 1995م 520 قنبلة منها 140 في ألمانيا.

فهل يستمر المسلمون في قبول ذلك والسكوت عن حكامهم الذين جعلوا من ديارهم مخازن لسلاح عدوهم الكافر الذي ما نفك يمكر بهم الليل والنهار؟

القذافي يواصل حربه على الإسلام

القذافي يواصل الحرب بعنف ضد الحركة الإسلامية حيث قامت الوحدات الخاصة لقوى الأمن الليبية باعتقال 2000 عضو من الحركات الإسلامية في الأسبوع الأخير من شهر تموز 1995م وقد سبق هذه الاعتقالات الواسعة صدامات دامية في مدينة بنغازي بين قوات الأمن والمسلمين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *