العدد 78 - العدد 78- السنة السابعة، ربيع الثاني 1414هـ، الموافق تشرين الأول 1993م

أخبار المسلمين في العالم

كريستوفر عن الاتفاق وحرب الخليج

قال وزير خارجية أميركا: «كما نجحت الولايات المتحدة في إقامة تحالف دولي لشنّ الحرب في الخليج، نقيم اليوم تحالفاً جديداً يرمي إلى نفخ الروح في إعلان المبادئ الإسرائيلي ـ الفلسطيني» .

اليهود في الهند!

في زيارته الأخيرة للهند تحدث رابين عن تعاون الهند المواجهة ما أطلق عليه التطرق الإسلامي، ومؤخراً نشرت الصحف أن جهاز الأمن في الباكستان حذر زعيم الجماعة الإسلامية من أن الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) والهندية (راوا) تعملان بشكل مشترك للتخلّص منه .

كلينتون يطلب رفع المقاطعة

الرئيس الأميركي يطلب من العرب رفع مقاطعة إسرائيل، في الوقت الذي يشدّد فيه من حصاره للعراق وليبيا والسودان، ويطلب من العرب التقيّد بالحظر المفروض على هذه البلدان! .

أين المفر؟

حكومة معاوية ولد سيدي أحمد متخوفة هذه الأيام، والسبب هو ظهور نشاط متزايد للشباب المسلم في موريتانيا، وقد شُكّلت لجنة لمتابعة هذا الموضوع .

بريطانيا تمارس التمييز العنصري

كتب سيريل تاونسند (عضو مجلس العموم البريطاني): مقالاً عارض فيه سياسة الوزيرة البريطانية (البارونة ايميلي بلاتش) لأنها حجبت المساعدات عن مدرسة (إسلامية) في بريطانيا، بينما تقدم المساعدات للمدارس الأنغليكانية والكاثوليكية واليهودية، وقال أن هنالك حوالي أربعة آلاف مدرسة تتلقى مساعدات بينما لم تنجح مدرسة إسلامية واحدة بالحصول عليها، وقال: «وبوصفي نائباً محافظاً في مجلس العموم مؤيداً لحكومة جون ميجور، أجد من الصعب تبرير الأسلوب الذي نهجته الليدي بلاتش حيال مدرسة (إسلامية) الابتدائية وفق المعلومات التي توفرت لدي» .

أخبار الاحتلال الأميركي في الصومال

لا زالت الاشتباكات اليومية مع القوات الأميركية المعتدية تزداد اتساعاً، وتقوم القوات الأميركية المحتلة بمطاردة مسلمي الصومال بطائرات الهيلوكبتر .

والتطبيق في جنوب لبنان بالطائرات

أغارت طائرات اليهود على مواقع يوم 20/09 في جنوب لبنان، وهذا لا يُفسد للودّ قضية لأن قطار (التسوية) لا تعطّله الطائرات الإسرائيلية .

التطبيع بدأ بالملوك

قام مجرما الحرب رابين وبيريز بزيارة صداقة وشكر للحسن الثاني، وتفقدا المسجد الذي بناه الحسن، وكانت النية أن ينتقلا إلى تونس ولكن ذلك تأجل واستُعيض عنه بزيارة وفد من الخارجية الإسرائيلية وذلك تحت ذريعة التحضير لاجتماع لجنة اللاجئين الفلسطينيين .

عرفات وأعداء المستقبل!

حينما سُئل عن أعداء المستقبل بعد توقيع الخيانة مع اليهود قال: عدوي هو عدو السلام .

الأردن وقع جدول أعمال

وقعت حكومة الأردن ما قيل بأنه جدول للأعمال، ولم يتسرّب عن هذا الجدول شيء ولكن الكلمات تختلف، فتوقيع عرفات اسم «إعلان المبادئ» وتوقيع المندوب الأردني اسمه «جدول أعمال» والحبل على الجرّار .

واشنطن تدعو الأردن لحذف العداء لإسرائيل من المناهج الدراسية

عمان ـ أب ـ قال مسؤول أردني أن الولايات المتحدة طلبت من الأردن حذف كافة الصيغ التي تشير إلى إسرائيل كعدو من المناهج الدراسية المطبقة في الأردن، وذلك «كإجراء لبناء الثقة مع إسرائيل».

وقال المسؤول أن الطلب الأميركي جاء في رسالة من وزارة الخارجية الأميركية في جدول الأعمال المشترك بين إسرائيل والأردن في واشنطن.

أضاف أن الرسالة تدعو الأردن إلى «البدء بإجراءات بناء الثقة» بعد التوقيع. وقال أن الرسالة تقترح كخطوة أولى «حذف إشارات العداء لإسرائيل من المناهج في المدارس والكليات والجامعات الأردنية» .

 غزة: قوات الاحتلال تداهم مركزاً إسلامياً

غزة المحتلة ـ أف ب ـ رويتر ـ داهم جنود إسرائيليين مركزاً إسلامياً في مدينة عزة أمس، مما أثار فزع أطفال المدرسة التي يضمها المركز، عندما نزلوا بالهليكوبتر على المبنى.

وقال مدير المركز إبراهيم اليازوري أن نحو 30 جندياً وصلوا بعربات جيب أو هبطوا من طائرتي هليكوبتر وقاموا بتفتيش المجمع بدقة. ويضم المجمع روضة للأطفال ومسجداً ومكتبة عامة.

وشكا اليازوري من أنهم فتشوا معلمات الروضة وأخافوا الأطفال ودخلوا المساجد بأحذيتهم.

وقال أن الجنود رفضوا إبداء سبب قيامهم بالغارة .

موقف القدومي

كان فاروق القدومي قد امتنع عن تأييد الاتفاق مع إسرائيل في اللجنة التنفيذية، وامتنع عن الذهاب إلى واشنطن للتوقيع على الاتفاق، ووجه مجموعة انتقادات للاتفاق. وقد ظهر أن موقفه هذا كان تكتيكاً ليجمع حوله العناصر الرافضة للاتفاق من حركة فتح. فبدلاً من أن تخرج هذه العناصر على المنظمة وعلى عرفات وتنضم إلى المعارضين تظاهر القدومي بالمعارضة ليستقطبهم ويبقيهم معه.

وها هو القدومي عاد ليدافع عن الاتفاق بحجة أنه صار أمراً واقعاً .

الهراوي: الحل قبل آخر السنة

في 21/09/93 قال إلياس الهراوي رئيس جمهورية لبنان: «أنا عندما قلت أن أمامنا مهلة ما بين ثلاثة أشهر وأربعة من أجل ترتيب أوضاعنا، لم يكن كلامي تبصراً في الفنجان، وإنما جاء بعد الذي سمعته من مسؤول أميركي أبلغني أن آخر السنة لن يحل إلا ويكون كل شيء انتهى» .

الملك حسين حيران

كان الملك حسين حل البرلمان قبل وقته وقرر إجراء انتخابات في 8 تشرين الثاني 93. وبعد اتفاق غزة ـ أريحا رأى تأجيل الانتخابات وأوعز للوزراء لتقديم توصية بالتأجيل، ففعلوا. ولما اجتمع الملك مع رابين في العقبة طيلة ليلة الأحد ـ الاثنين 27/09/93 غيّر رأيه، وقرر إجراء الانتخابات في وقتها 08/11/93 .

إلغاء بث الأذان في التلفزيون الجزائري

أعلن المدير العام للتلفزيون الجزائري عبده زيان إلغاء بث الأذان عبر التلفزيون خمس مرات في اليوم وحل مكانها جدول بمواعيد الصلاة.

وأعلنت إدارة صحيفة «الجزائر اليوم» في 18/09/93 أن قاضي التحقيق في العاصمة الجزائرية أصدر قراراً بمنع مدير عام الصحيفة على دراع ورئيسي تحريرها بشير حمادي وعبد الله بشيم من مغادرة الأراضي الجزائرية، ووجه إليهم تهمة «المساس بهيئات شرعية» .

احتفال ماجن في طرابلس ـ لبنان

نشرت مجلة البلاد خبراً عن مهرجان جرى في مدينة طرابلس، وتحت عنوان: مجون في طرابلس: جاء الخبر كما يلي:

«مهرجانات طرابلس لهذا العام أقل ما يقال فيها أنها كانت ماجنة خليعة واستفزازية لأهالي المدينة. فهذه المهرجانات كما ينقل بعض الطرابلسيين، غَنْوَنَها العِرْي، وسَطّرتها الإباحة، وشكّلتها دعوات لإسقاط المحرمات بقالب كلامي لا يخرج عن التنظير لمواكبة حضارة العصر.

والملفت في أمر هذه المهرجانات أن الدولة العتيدة افتتحتها واختتمتها، فكأن دولة ما بعد الحرب مهمتها تصدير أفعال الحرام في السياسة والأخلاق، وإلا ماذا يقال عن الذي جرى في شارع عزمي ومتفرعاته من رقص «اللامبادا» وشرب الخمور في الأحياء السكنية، والدعوة لخلع الحجاب والتعرّي على طريقة المغنية مادونا، وإطلاق الأغاني الساقطة، والنكات الضاربة لمنظومات الأخلاق والقيم؟

إلى ذلك وصف الشيخ سيعد شعبان ما جرى في طرابلس بأنه فاجعة رَقَصَ فيها اليهود في شوارع المدينة بالتعاون مع تلاميذهم الماسونيين ابتهاجاً بسقوط العرب، وأصدرت أيضاً الجماعة الإسلامية بياناً اعتبرت فيه أن مهرجانات طرابلس كانت مرتعاً للسقوط الأخلاقي قاده الشاذّون، وطالبت جبهة الإنقاذ الإسلامية بإقامة دعوة جزائية بجرائم الإخلال بالآداب التي أحدثها الخارجون عن الأخلاق والدّين» انتهى .

السودان يدعو الفلسطينيين إلى الوقوف مع الاتفاق

ناشد وزير الخارجية السوداني الدكتور حسين سليمان أبو صالح، الشعب الفلسطيني بكافة قطاعاته وفصائله وأحزابه وحركاته، «المحافظة على وحدة الصف الفلسطيني والوقوف مع الاتفاق الذي وقعته منظمة التحرير الفلسطينية في شأن غزة ـ أريحا»، مشدداً على أن الضمانات الأساسية لا نجاح هذه الخطوة وتحقيق مراميها هي «وحدة الصف الفلسطيني».

وأضاف أبو صالح في المؤتمر الصحافي لوزارة الخارجية السودانية في 23/ 09/93 أن الاتفاق يعد «خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح لتحقيق السلام العادل للشعب الفلسطيني لتستكمل خطوات أخرى ي مسارات أخرى». وقال أنه «لا بد أن يكون هناك التزام أخلاقي بالاتفاق من جانب العدو الإسرائيلي ليقنع الكيان الصهيوني العالم بأن ما تم من اتفاق على الورق صادق» .

إيران: لن نتخذ مبادرات ضد الاتفاق الفلسطيني ـ الإسرائيلي

طهران ـ أف ب ـ نقلت «وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء» الإيرانية الرسمية عن مسؤول إيراني رفيع المستوى في 23/09/93 قوله أن بلاده «لا تنوي وضع عوائق» أمام الاتفاق بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل على الحكم الذاتي بدءاً بغزة وأريحا، مع أنها «غير متفائلة» بفرص نجاح عملية السلام في الشرق الأوسط.

وصرح حجة الإسلام حسن روحاني نائب رئيس مجلس الشورى وسكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي (أعلى هيئة قرار سياسي وعسكري في البلاد) أن إيران برغم انتقاداتها الحادة «لا تنوي اتخاذ مبادرات ضد الاتفاق الفلسطيني ـ الإسرائيلي كما لا تنوي التدخل في عملية السلام».

إلا أنه وأضح أن «إيران غير متفائلة» إزاء فرص نجاح هذه العملية التي ليست سوى «استعراض يهدف إلى تعزيز سلطة إسرائيل في المنطقة».

ويشكل هذا الموقف تراجعاً واضحاً قياساً على التصريحات التي أدلى بها عدد من ابرز القادة الإيرانيين بعيد توقيع الاتفاق وأكدوا فيها دعمهم الكامل للحركات الفلسطينية المعارضة للاتفاق ودعوا الفلسطينيين والعالم الإسلام إلى الوقوف ضده.

كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية أيضاً عن قائد قوات «الحرس الثوري» محسن رضائي قوله أن إيران «ستقاوم بحزم وصلابة الاتفاق» الإسرائيلي الفلسطيني .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *