العدد 82 - السنة السابعة شعبان ورمضان 1414هـ, شباط 1994م

أخبار المسلمين في العالم

الفساد يستشري في النظام الأردني

وزير الصحة الأردني عبد الرحيم ملحس كشف عن وجود «مافيا» و«حيتان» يحققون الأرباح على حساب صحة المواطنين ولقمة عيشهم. وأوضح أن وزارته سجلت مخالفات بحق 4191 مؤسسة وأغلقت 912 مؤسسة ودانت 663 أخرى لمخالفتها قوانين الغذاء والدواء، أي أنها تستورد الأغذية والأدوية الفاسدة وتسوقها للمواطنين

عرفات حذف لقب رئيس الدولة

أعلن وزير الصحة الإسرائيلي الناطق باسم الحكومة حاييم رامون في 25/01/94 أن رئيس منظمة التحرير ياسر عرفات توقف عن استعمال لقب «رئيس دولة فلسطين» في الوثائق التي يوجهها إلى إسرائيل. واصبح الآن يستعمل لقب «رئيس اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية» (أ ف ب). والمعلوم أن رابين كان أصدر أمراً إلى عرفات بعدم استعمال لقب «رئيس دولة فلسطين»

السلطات الفرنسية تؤيد طرد تلميذة مسلمة بسبب ارتدائها الحجاب

غرونوبل (فرنسا) ـ رويتر ـ أيدت إدارة التعليم الفرنسية قرار طرد تلميذة مسلمة من مدرسة حكومية لارتدائها الحجاب أثناء حصص التربية البدنية. ومعلوم أن التلميذة واسمها شريفة زاد بن العرضي (17 عاماً) مضربة عن الطعام منذ أسبوع في شاحنة صغيرة متوقفة خارج مقر الإدارة التعليمية في بلدة عرونوبل احتجاجاً على قرار طردها.

ورفضت الإدارة التعليمية أول من أمس الخميس التماسها للسماح لها بالعودة إلى المدرسة لإتمام سنتها الدراسية الأخيرة. واستأنف والدها قرار الطرد أمام محكمة إدارية.

يذكر أن خمس تلميذات مسلمات طردن الشهر الماضي لارتدائهن الحجاب الذي يعتبره الفرنسيون حرقاً لقواعد العلمانية في المدارس الحكومية. وتثير المسألة جدالاً نظراً إلى وجود زهاء ثلاثة ملايين مسلم يعيشون في فرنسا

غارات الطيران التركي

في 28/01/94 قام ما يزيد  عن خمسين طائرة حربية تركية بهجوم على مقر زه لي على الحدود العراقية ـ الإيرانية، وفي 06/02/94 شنت قاذفات تركية غارات على مواقع في شمال العراق. وأشار المسؤولون الأتراك إلى أن هذه الغارات «تحمل رسالة» إلى الدول الإقليمية كافة. وهذا يعني أن المسؤولين الأتراك يعتبرون أن مفاهيم الماضي تتغير ضمن «النظام الدولي الجديد» وتشمل الآن الغارات عبر الحدود

القوات الدولية والفساد

نقلت وكالة «رويتر» في 23/01/94 عن مصادر مطلعة على تقرير سري بشأن انتهاكات القوات الدولية العاملة في البلقان أن المحقق الأسترالي الجنرال غونثر غريدنل الذي كلفته الأمم المتحدة متابعة الموضوع، وجد دلائل على سرقات وبيع مواد إغاثة في السوق السوداء وممارسات أخرى قام بها عسكريون وعاملون في مجال الإغاثة الدولية في المنطقة.

وقالت المصادر نفسها للوكالة أن غريندل أكمل تقريره في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بعد جولة قام بها في كرواتيا والبوسنة. وشملت التحقيقات أيضاً العاملين في إطار القوات الدولية في الصومال. وأضافت المصادر أن كميات كبيرة من الوقود كانت مرسلة إلى مناطق يحاصرها الصرب في شرق كرواتيا بيعت في السوق السوداء، ولم تصل إلى مستحقيها. كذلك شملت الانتهاكات الاتجار بالخمور وتسهيل الدعارة إضافة إلى بيع تصاريح مرور دولية إلى مواطنين محليين

شريط أوزو

في أوائل شهر شباط 1994 أصدرت محكمة العدل الدولية قراراً يقضي بأن شريط أوزو هو ارض تشادية وليست ليبية بناء على اتفاق سنة 1955 بين الملك السنوسي (ملك ليبيا حينئذ) وفرنسا التي كانت تستعمر تشاد. فهل تُخْلي ليبيا هذا الشريط وتسلمه إلى تشاد؟ هذا الشريط تزيد مساحته عن مائة ألف كلم مربع، وهو غني بمعدن اليورانيوم.

«الوعي»: ليس المهم أن يكون هذا الشريط تحت نفوذ ليبيا أو تشاد لأن أهل ليبيا وأهل تشاد مسلمون. المهم أن لا يكون تحت نفوذ فرنسا أو غيرها من الدول الاستعمارية الكافرة. وقريباً ستتوحد بلاد المسلمين بتوفيق الله تحت راية خليفة واحد

الديون الجزائرية

تبلغ الديون الخارجية على الجزائر حوالي 27 بليون دولار. وقال وزير خارجية الجزائر محمد صالح الدنبري أن بلاده تأمل التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي لإعادة جدولة الديون الخارجية وإعادة هيكلة الاقتصاد بشكل شامل. وقد بلغت الضائقة الاقتصادية أقصى درجاتها وأصبحت العائدات الخارجية لا تكفي سوى لتسديد خدمات المديونية. وقال الدنبري في 08/02/94 خلال اجتماعه مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: إن خدمة المديونية أصبحت تمثل عبئاً كبيراً على الاقتصاد الوطني وتهدد الاستقرار السياسي والاجتماعي للبلاد.

«الوعي»: إن كل دولة تعتمد على صندوق النقد الدولي في هيكلة اقتصادها تكون قد سقطت في شباك الاستعمار، وكلما طال الزمن زاد تكتيفها. فهل يعي أهل الجزائر ذلك

حلف الأطلسي يمتص النقمة

الضربة العنيفة من الصرب على السوق المدني في سراييفو التي قتل فيها حوالي سبعين وجرح حوالي مائتين أوجدت نقمة شديدة على الصرب عند الناس. فجاء قرار حلف الأطلسي بإنذار الصرب لإبعاد مدافعهم عشرين كلم عن سراييفو خلال عشرة أيام، من أجل امتصاص هذه النقمة. ومما يجعل القرار غير عملي أنه يأمر أهل البوسنة بتسليم سلاحهم إلى الأمم المتحدة. وكذلك يجعل أمر التنفيذ منوطاً بالأمين العالم للأمم المتحدة. والصرب، كعادتهم، فإنهم سيتظاهرون بالانصياع، ليعطوا مبرراً لعدم تنفيذ أية ضربات ضدهم

مجزرة في سراييفو والأمم المتحدة شاهد زور

قام المجرمون الصرب بقصف سوق مركزي في سراييفو فاستشهد العشرات وجرح عدد مماثل، أما شاهد الزور (الأمم المتحدة) والمتمثلة بقواتها على ارض البوسنة فلا زالت تنتظر معرفة مصدر القذيفة التي سقطت على السوق، وحتى يوم 08/02/94 كان بطرس غالي لا زال يُفتش عن مصدر القذيفة وقد صرّح قائلاً: «أن قوة الحماية في يوغوسلافيا السابقة تحققت من مسؤولية الصرب البوسنيين عن أحداث دوبرينيا لكنها لم تتمكن من التحقق بعد من مصدر القذيفة التي سقطت في السوق المركزية في سراييفو».

تعليقاً على ذلك نقول: لا زالت سراييفو تكشف كل العورات المستترة المحلية منها والدولية، ولا زال أهل سراييفو ينتظرون نخوة المعتصم

فتح ـ فلسطين

أصبح هناك اسم جديد توقع به بيانات فتح عرفات وهو (فتح ـ فلسطين) فقد تم نشر بيان بهذا التوقيع يتنصل من أعمال صقور فتح في غزة، ويدين تصرفاتهم ويعتذر عن إتلاف صناديق الاقتراع لنقابة الأطباء، وقد هدد البيان بالمعاقبة للفاعلين. ومن يدري لعل البيانات توقع في المستقبل باسم: فتح ـ أريحا وغزة

إعادة اليهود سريعاً

بعد عبور اثنين من اليهود إلى الضفة الشرقية من نهر الأردن قام الجيش بإعادتهما «بعد وقت قصير عقب طلب من السلطات العسكرية الإسرائيلية» وقامت القوات الإسرائيلية «بشكر الجيش الأردني على سرعة الإفراج عن الإسرائيليين وعلى المعاملة الحسنة التي لقياها»

تشيلر وبوتو في سراييفو!

الجولة الإعلامية التي قامت بها رئيستا وزراء الباكستان وتركيا أثارت تعليقات صحفية، خصوصاً وأن تشيلر أرسلت 50 طائرة قاذفة لضرب المسلمين من الأكراد في شمال العراق، ولكنها اصطحبت بضعة مصاحف لتوزعها على المسلمين في سراييفو!

حصل في اليوم نفسه

في يوم 29/01/94 تبرعت السعودية بمبلغ 3.75 مليون دولار لمعهد ولي العهد البريطاني للعمارة في لندن، وفي اليوم ذاته أقامت أكاديمية الملك فهد في لندن حفلة خيرية يعود ريعها للبوسنة، وقد أعدت فتيات المعهد حلويات ومواد غذائية أخرى ولوحات مرسومة لكي يحصلن على بعض المال للتبرع به للبوسنة، أي ما يشبه الاستجداء، وقد تم هذا الإخراج الدقيق لهذين العملين بهدوء تام

الصرب يطالبون بالاعتذار!

طلب المجرمون الصرب من المسلمين الاعتذار لأنهم اتهموهم بقصف السوق المركزي، وهدد الصرب بمنع المسلمين من دفن شهدائهم، ومنع إدخال الإمدادات الغذائية لهم إذا لم يقدموا اعتذاراً للصرب يندمون فيه على توجيه الاتهام للصرب بقصف السوق  المركزي، أرأيتم أوقح من هذا المنطق؟!

لماذا كشمير الآن

عادت باكستان بلسان بنازير بوتو للمطالبة بسيادة باكستان على كشمير وقد دعت الحكومة الباكستانية للإضراب احتجاجاً على الاحتلال الهندي لكشمير، لماذا أفاقت حكومة باكستان على هذا الحق الضائع؟ ولماذا تأخرت طيلة السنوات الماضية ولم تستعد كشمير ولو بالقوة؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *