العدد 72 - العدد 72- السنة السادسة، شوال 1413هـ، الموافق نيسان 1993م

من ثمار الحضارة الغربية

خلال الشهر الماضي صرحت وزيرة الشؤون الاجتماعية في ألمانيا بأن الشعب في بلادها يعامل الكلاب بأفضل مما يعامل به الإنسان. ومن ذلك أنه إذا أراد بشخص أن يستأجر بيتاً فإن المالك يسأله عن عدد أفراد أسرته أو أولاده الذين سيسكنون البيت فإن كانت الأسرة كبيرة فإنه يرفض التأجير. أما إذا كانت الأسرة قليلة ولكنها تربي عدداً كبيراً من الكلاب فهذا مقبول.

وهناك شخص في ألمانيا قدم طلباً كي يدفع عن أولاده الضريبة التي تتقاضاها الدولة عن الكلاب. وحين سئل عن ذلك قال: من اجل أن يحق لأولادي أن يتمتعوا بالحقوق التي تتمتع بها الكلاب. ومن هذه الحقوق التي يحرم منها الأولاد وتتمتع بها الكلاب أن الكلب لو دخل إلى حديقة وداس العشب فلا أحد يحتج، وإذا بال الكلب أو… في الشارع فلا أحد يحتج، وإذا نبح الكلب في أي مكان فلا أحد يحتج. أما لو صدر شيء من ذلك من أحد من الأولاد فإن الناس يتأففون والقانون يوقع عقوبة c    

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *