العدد 54 - السنة الخامسة – العدد 54 – ربيع الأول 1412هـ الموافق تشرين الأول 1991م

حركة (حماس) ترفض مؤتمر (الاستسلام)

أثناء انعقاد المؤتمر الفلسطيني في الجزائر (23 ـ 27 أيلول 91) وجهت حركة (حماس) ـ فلسطين نداء إلى العرب والمسلمين والعالم جاء فيه: «وهو بذلك مؤتمر لبيع فلسطين، كل فلسطين بأرضها المباركة وأقصاها المقدس وقدسها الشريف» وجاء فيه: «تتسارع تحركات قيادة منظمة التحرير الفلسطينية ورموزها في فلسطين المحتلة وخارجها… ويسارع هؤلاء بدعوة المجلس الوطني الفلسطيني… لإعطاء تفويض مفتوح للجنة التنفيذية والمجلس المركزي بالتعامل والمشاركة في (مؤتمر بيع القدس) بنفس طريقة تمرير الموافقة على قرار التقسيم 181 والقرارين 242 و338، بما تتضمنه هذه القرارات الجائرة من اعتراف واضح لا لبس فيه بالكيان اليهودي وبشرعية اغتصابه لأرضنا المباركة» ويضيف: «يا شعبنا… يا إخواننا أبناء فتح الانطلاقة، يا إخواننا في كل الفصائل… نتوجه ونطالبكم بوقفة شجاعة لا تخاف في الله لومة لائم… ننتظر كلمتكم وتحرككم العاجل… حتى لا تمر المؤامرة» ويضيف: «ونعلن بكل وضوح أن المجلس الوطني الفلسطيني… ليس مؤهلاً ولا مخولاً اتخاذ قرار يمثل الشعب الفلسطيني، وإن أحداً كائناً من كان، مجلساً أو منظمة أو دولة أو فرداً، لا يحق له أبداً التنازل أو التفريط بأي جزء من فلسطين أياً كانت الظروف الأحوال»□

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *