العدد 43 - السنة الرابعة – ربيع الثاني 1411هـ، تشرين الثاني 1990م

أخبار المسلمين في العالم

صدّام يتقرّب من الإسلام!

نشرة بعض الصحف (السفير ـ البيروتية 23/10/90، السياسة الكويتية من جدة) خبراً منقولاً عن الرئيس العراقي صدام حسين أنه رأى في المنام الرسول صلى الله عليه وسلم في لباس أبيض.

وقال له الرسول صلى الله عليه وسلم: إنك لم توجه الصواريخ في الاتجاه الصحيح يا صدام. قال: وأين تريدني أن أوجهها يا رسول الله؟ فقال: راجع الأمور وستعرف أين وجهتها الصحيحة¨

الملك حسين فكّر في التنحي

نشرت جريدة الحياة (الصادرة في لندن) في 17/10/90 العنوان التالي على صفحتها الأولى: بوش يحمل على صدام والملك حسين فكر في التنحي قبل الأزمة.

ولم تكتب الجريدة شيئاً عن تنحي الملك في تفصيلات الخبر. والمعروف أن جريدة الحياة تدعم الملك ولا تدسُّ أخباراً عليه فهل كان الملك حسين يفكر فعلاً بالتنحي قبل أزمة الخليج، ثم جاءت الأزمة فأجل تنحيه إلى الظرف المناسب؟

في الخبر نفسه يقول الملك بأن صدام اعلمه بأنه قرر في آخر تموز احتلال أرض الكويت كلها، ووعده بالانسحاب من معظمها خلال أسبوع إذا لم تقم الجامعة العربية بإدانته¨

فرنسا وافقت عون على الاستنجاد بإسرائيل

نقلت الصحف ومصادر الأخبار أن ميشال عون انتقل ن القصر الجمهوري إلى السفارة الفرنسية حوالي الساعة الثانية من صباح 13/10/90، وكان انتقاله بناء على استدعاء من السفارة. ولم يخرج من السفارة بعد ذلك حتى الآن.

وقد صرّح لوبراني أن عون وجهات أخرى طلبت من إسرائيل التدخل لمصلحة عون في صباح 13/10. وقد نقل الهراوي وبعض الوزراء في حكومته أن عون في الوقت الذي كان يعلن لقواته أن تأتمر بأمر لحود كان يقول لهم سراً بأن هذا الإعلان مناورة، وعليهم الصمود أربع ساعات وستنقلب الأمور رأساً على عقب.

ونحن نفهم أن عون طلب التدخل الإسرائيلي وهو في السفارة الفرنسية، ومن المحتم أنه استشار السفارة ووافقت. بل ربما تكون السفارة هي التي أشارت عليه بذلك.

فلماذا لا تجري حكومة لبنان تحقيقاً عن كيفية اتصاله بإسرائيل وهو ضمن سفارة فرنسا؟¨

مؤتمر الأطفال برعاية أميركا!

في خطاب له أمام مؤتمر الأطفال العالمي قام بوش بسرد أرقام وإحصاءات عن عدد الأطفال الذين يموتون في العام ثم عدد من يموت منهم في الساعة، ونسي رجل المخابرات أن يحصي عدد الأطفال الذين يموتون نتيجة الإرهاب الأميركي في كل دول العالم الثالث بواسطة الأسلحة الأميركية وبواسطة الحكام الذين نصّبتهم أميركا، وأمرتهم بممارسة القتل والإرهاب لتثبيت أنظمة حكمهم، ولنا عبرة فيما جرى في ليبيريا ورواندا مؤخراً، والذي يؤكد أن أميركا تلعب بدماء الشعوب وتذرف عليهم دموع التماسيح ¨

الجامعة العربية وأميركا!

قال بوش مؤخراً: «لدينا غالبية عظمى مؤيدة في جامعة الدول العربية» في معرض حديثه عن التأييد الدولي والعربي للغزو الأميركي للجزيرة العربية. فهيئاً لبوش بهذه الأغلبية العربية وهنيئاً لها هيمنتها على جامعة الدول العربية ¨

سقط خط أحمر متى تسقط باقي الخطوط

ميشال عون سقط بعد زوال الخط الأحمر الذي كان يتمترس وراءه، وتأكد كل المراقبين أن صمود عون لمدة سنتين كاملتين لم يكن بسبب قوته العسكرية وإنما بسبب الخط الأحمر المرسوم، وتبين أيضاً أنه مجرد زوال الخط الأحمر لم يصمد عون سوى ثلاثة أرباع الساعة ¨

فرنسا تتصرف وكأنها هي حكومة لبنان

قال وزير خارجية فرنسا (دوما) في 22/10/90: «لقد طلبت من مندوب فرنسا الدائم في نيويورك أن يطلب اجتماعاً للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن» وشدد على خروج القوات الأجنبية من لبنان «ابتداء بالسوريين والفلسطينيين وحزب الله وأيضاً الإسرائيليين في الجنوب».

ففي الوقت الذي تطلب حكومة لبنان مساعدة القوات السورية نجد فرنسا تسعى لانعقاد مجلس لإخراج القوات السورية¨

جريدة حاقدة

من الجرائد التي فرّخت في الأعوام القليلة الماضية في بيروت جريدة تدعى (الديار) وهي معروفة الاتجاه والتمويل، تشن هذه الجريدة حملة ضد الإسلام والمسلمين وتروّج الأضاليل المكشوفة وهذا نموذج من دسائسها حين وضعت هذا العنوان لمقالها:-

«محامية حقوق النساء الأردنيات المضطهدات بالتقاليد (توجان الفيصل) في مواجهة الدكتاتورية [أي الإسلام] وهي متهمة بتدمير الإسلام والعائلة»¨

قطعان اليهود اللمم يرقصون بعد ذبح المسلمين

ذكر أحد مراسلي وكالات الأنباء العالمية أن قطعان اليهود رقصوا وغنّوا في اليوم التالي للمجزرة وفي المكان الذي حصلت فيه المجزرة، وقامت السلطات اليهودية باستدعاء هذا المراسل واحتجت على مقاله الذي بثه لوكالات الأنباء، وطلبت منه نفياً واعتذاراً وإلا اتخذت في حقه عقوبات، ومن ناحية أخرى أثار النائب اليهودي (يوسي ساريد) جدلاً واستنكاراً حول اليهود «الذين رقصوا وسط الدماء» وقال: «إن يهوداً وحاخامين مشوا وسط الدماء، ورقصوا وسط الدماء»¨

بدون تعليق

سعوديان يقودان جملاً امتطاه الكولونيل الأميركي هارولد بورش في احتفال أقيم في الصحراء الشرقية أمس. (أ.ف.ب تيليفوتو)

بريطانيا تطلب من رعاياها مغادرة السودان

في 31/10/90 صرح ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية أن بريطانيا ستطلب من النساء والأطفال البريطانيين المقيمين في السودان الاستعداد لمغادرة هذا البلد.

وقال الناطق أن ليس هناك تهديد فوري واضح، لكن هذه العائلات قد تواجه اضطرابات جديدة وشحاً في المواد الغذائية بسبب أزمة الخليج، «لهذه الأسباب سيطلب من المقيمين مغادرة السودان» (أ.ف.ب).

بريطانيا تصب الزيت على النار

تاتشر تقول: «إن الكويت أقدم من العراق بمرتين، فالعراق أصبحت دولة بعد تقسيم الإمبراطورية العثمانية بعد الحرب الأولى، أما الكويت فهي قائمة قبل ذلك بقرن من الزمان» ماذا تريد تاتشر من تصريحاتها سوى زرع الشقاق؟ وماذا يعنيها من بلاد المسلمين؟ إن التاريخ الصحيح للمنطقة يقول إن دولة الخلافة الإسلامية هي أقدم من كلا البلدين وهي الأصل فكان أن جاءت بريطانيا واقتطعت الكويت منها ثم مزقت بقية البلاد واستعمرت العراق بعد ذلك التمزيق ¨

فَرَحَ الألمان فمتى يفرح المسلمون بوحدتهم

عمت الفرحة الشعب الألماني بشطريه وأقام الأفراح وأطلق الأسهم النارية فرحاً بوحدته التي مزقتها الدول الكبرى. أما المسلمون والذين ينطبق عليهم ما ينطبق على الألمان في أنهم وقعوا ضحية تآمر الدول الكبرى عليهم وتمزيقها لبلادهم إلى دويلات، فلماذا يُسمح للألمان بإعادة الفرع إلى الأصل ولا يُسمح للمسلمين إعادة دويلاتهم إلى أصلها ويعودون دولة واحدة؟ إنهم خائفون ويتمتعون بروح صليبية¨

الفزع سيطر عليه

أصيب العقيد القذافي بالهذيان لخوفه من النشاط الإسلامي حوله، فقام بحملة افتراءات وشتائم على الحركات الإسلامية والإسلام فقال ضمن هذه الحملة «إذا كان رئيس الجمهورية يحكم باسم الله وبعد أربعة أعوام فشل في الانتخابات فإن ذلك يعني أن حكم الله قد سقط» لله دره ما أجرأه على الله¨

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *