العدد 46 - السنة الرابعة – رجب 1411هـ، شباط 1991م

أخبار المسلمين في العالم

لماذا ارتفع رقم السجناء في مصر؟

أكد مدير الأمن العالم المصري اللواء نبيل عثمان أن هناك خطة «لتمشيط المحافظات من أجل ضبط الأشقياء والعناصر الإجرامية التي تحاول أن تثير بلبلة لزعزعة الاستقرار الأمني في مصر» وذكر أن الخطة نجحت خلال الأشهر الستة الماضية في ضبط 902 قطعة سلاح و 5900 متهم بارتكاب جنايات ومليون و 132 ألف متهم بجنحة حبس. [فعلاً إنه رقم مذهل مليون سجين ونيف خلال ستة أشهر! إنه رقم لا يوجد له مثيل في أي بلد في الدنيا] ¨

روبرت دول

قال روبرت دول الأقلية الجمهورية في الكونغرس الأميركي «إن أميركا تدخلت في الخليج بسبب مصالحها النفطية والاستراتيجية» وكرر القول بعدم الدخول في الحرب لإرجاع أمير الكويت إلى الحكم، لأن ذلك لا يستحق حياة أميركي واحد»¨

إنجليز ينتقدون إعلامهم العنصري

عبّر بعض الاختصاصيين الإنجليز إلى جريدة ناطقة بالعربية عن تحفظهم على تغطية الصحف البريطانية للحرب العدوانية ووصفوا هذه التغطية بأنها مثيرة للغرائز العنصرية ليس ضد العراق فحسب بل ضد «العرب كجماعة أثنية وعرقية»¨

يهتمون بالسمك والطيور ولا يهتمون بالإنسان

قامت الداعية الأميركية بتصوير بعض الطيور وبعض الأسماك التي تضررت من النفط في ماء الخليج. وتريد أميركا أن تغطي بربريتها ووحشيتها ضد الأطفال والناس بحرصها على البيئة. وقد انساقت بعض الفئات مع دعاية أميركا. لن ننخدع بتضليل أميركا وحلفائها، فهؤلاء يحرقون العالم بما فيه من إنسان وحيوان ونبات من أجل منافعهم وسيطرتهم¨

مسؤولون سعوديون أقروا بخطأ دعوة القوات المتحالفة

كانبيرا ـ رويتر ـ نقل رئيس مجلس الكنائس العالمي عن عدد من المسؤولين الحكوميين السعوديين اعتقادهم أنه كان من الخطأ دعوة القوات المتحالفة إلى بلادهم.

وصرح المطران باولوس مار غريغوريوس، وهو هندي، في مؤتمر صحافي في الدورة السابعة لمجلس الكنائس العالمي أنه قام بجولة في الشرق الأوسط في تشرين الثاني من العام الماضي وأجرى محادثات مع مسؤولين سعوديين وعراقيين وإيرانيين. وأضاف: «أن نائب وزير الخارجية السعودي أسر إليّ أنه وبعض زملائه يعتقدون أن دعوة القوات المتحالفة إلى دخول بلادهم كانت خطأ «وأن مواطنين سعوديين أبلغوا إليّ أنهم لا يريدون وجود القوات المتحالفة»¨

تركيا أوزال!

كبيرة كانت فرحة المسلمين في تركيا بتخفيض بعض القيود التي كبّلت المسلمين في ممارسة شعائر دينهم في العامين الماضيين، وازدادت فرحتهم حينما شاهدوا بأم أعينهم (أوزال) وهو يتسلل عن أعين الصحافيين لأداء صلاة الجمعة قبل عام وهو زعيم دولة علمانية،وصدّق الناس أن (أوزال) سيُدخل بلادهم في مصالحة مع الإسلام ومعاداة العلمانية، ولكنهم الآن وبعد أن تكشفت الحقائق أُسقط في أيديهم، فها هو زعيمهم يفتح بلاده لأضخم الطائرات الأميركية وأحدث الصواريخ، وهذه مرشحة أن تبقى هناك بالمرصاد للمسلمين لتأديبهم إذا تحركوا في أية بقعة من العالم الإسلامي¨

ليكن هذا المسلم قدوة لغيره

للأسف أن بعض المسلمين حتى الآن لم يدركوا الواقع الجديد للحرب في الخليج وبأنها حربٌ بين الكفر بكل أجناسه وبين الإسلام. وبأن الدول التي تقوم بضرب المسلمين في العراق أصبحت الآن في حرب فعلية مع المسلمين بكل ما تحمل هذه الكلمة من معان.

فهاهي الحميَّة الإسلامية بدأت تظهر في المسلمين. ففي البحرين أفادت وسائل الإعلام أن مسلماً من البحرين في الرابعة والأربعين من عمره اعترف أمام السلطات بأنه قام في 28 كانون أول 1990 بمهاجمة جندي بريطاني، كان يتجول في السوق برفقة ثلاثة من زملائه، بسكين. فأصابه في يده وساقه ومعدته¨

أمير سعودي يُبدي سخاءه في التبرع بالمال

كامبرج. أراد الأمير تركي بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك السعودي فهد ـ أراد أن يكون محبوباً في زيارة لمدينة كامبرج الأميركية، فأسس أرصدة مالية للمدارس لإقامة ملاعب، للإنفاق على المنح الدراسية، وإقامة صالة لأجهزة الكمبيوتر والإنفاق على برنامج لتطبيع العلاقات بين الأجناس. علاوة على ذلك فقد تبرع للصندوق المالي لشرطة المدينة بمبلغ قيمته 300000 شلن نمساوي أي بما يعادل 30 ألفاً من الدولارات¨

Saudi – Prinz zergte sich segr spendabel

Cambridge – Beliebt machte sich Prinz Turki Bin Abdul Asis El saud, Bruder des saudiarabischen Konigs Fahd. Ben einem Besuch in der US – Stadt Cambridge Erstiftete vier Schulen Geld fureinen Spielplatz, einen Sti- pendienfonds, eine Compu- teranlage beziehungsweise ein. Rassenintegration- Programm und uberreichte auch hoch dem Polizeifond der Stadt einen 300.000- Schilling- Scheck.

جريدة الكرونه ـ السبت 22 ديسمبر 1990.

الاقتصاد الأميركي

أعرب بوش عن تفاؤله بأن الاقتصاد الأميركي سيخرج من حالة الركود، وحث البنوك ذات الوضع السليم (هناك بنوك على حافة الإفلاس تعد بالمئات) على تقديم القروض وبمعدلات فائدة متدنية. ترى هل حرب الخليج التي يخوضها بوش ستحرك العجلة الاقتصادية أم العكس؟ خصوصاً وأن الأخبار تشير إلى أن مصانع الأسلحة الأميركية خرجت من الإفلاس بسبب حرب الخليج. وذكرت الأنباء الصحفية أن شركة تصنع أجهزة تصويب صواريخ كروز خرجت من الإفلاس قبل بدء الغارات الجوية بيومين. وهناك شركة تصنع صواريخ توماهوك وضعت نفسها في حالة طوارئ لعملية عاصفة الصحراء. والتمويل من السعودية والكويت وغيرهما، وهذا التمويل الضخم من العرب جعل في إمكان أميركا استعمال كل المخزون الضخم من الأسلحة الذي جرى إنتاجه وتخزينه في الثمانينات. وقد طلبت السعودية صواريخ باتريوت إضافية وتقوم مصانع «راييثون» بالعمل على مدار الساعة¨

إلى الغيارى على المرأة الشرقيةوتحريرها

نشرت رويتر تحقيقاً يقول أن المرأة الأميركية تتعرض لأسوأ معاملة. وورد في تحقيق رويتر أن الكونغرس يدرس مشروع قانون ينص على أن الاغتصاب وأي نوع من الاعتداء الجنسي يشكلان خرقاً للحقوق المدنية للمرأة، واستمعت لجنة في الكونغرس إلى تقارير عما تتعرض له المرأة في أميركا من عنف وجاء في التقرير الأرقام التالية:

1) تقع جريمة اغتصاب امرأة في أميركا كل ست دقائق.

2) تتعرض امرأة للضرب كل 15 ثانية.

3) ترتكب 30 جريمة قتل لزوجات على أيدي أزواجهن كل أسبوع.

4) تعرض ما بين ثلاثة وأربعة ملايين امرأة لسوء المعاملة سنوياً.

وأضاف التقرير «أنه لمن المخجل أن يتسامح نظامنا العدلي مع العنف ضد المرأة منذ مئات السنين»¨

الكويتيون في المنفى

يصف المصريون اللاجئين الكويتيين بأنه «لاجئون من فئة الخمس نجوم» في إشارة إلى حياة الترف التي يعيشونها في المنفى.

وقد أفادت التقارير أن الكويتيين يقيمون «السهرات الفاحشة» بانتظام في الملاهي الليلية في القاهرة، مما حدا بالسفير الكويتي في مصر عبد الرزاق الكندري أن يظهر على شاشة التلفزيون المصري والاعتذار عن التجاوزات التي يقوم بها الكويتيون.

نتوجه للمسلمين مما اقترفه الكويتيين أن يتعظوا مما حصل. وأن يعلموا أن ما أصابهم هو ما اقترفته أيديهم.

كلفة الحرب المادية

يقدر المسؤولون الأميركيون (في مركز معلومات الدفاع) أن عدوانهم على المسلمين سيكلف بين 50 ـ 80 بليون دولار إذا استمرت الحرب ستة أشهر، ويقدرون الإنفاق اليومي على الذخيرة والجنود والنقل بمبلغ 500 مليون دولار، أما مؤسسة أخرى واسمها (مشروع موازنة الدفاع) فقد قدرت التكاليف ما بين 40 ـ 50 بليون دولار¨

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *