العدد 40 - السنة الرابعة – محرم 1411هـ، آب 1990م

المؤتمر الإسلامي في القاهرة وذكرى حريق المسجد الأقصى

وزراء الخارجية لـ 46 دولة (إسلامية!) يبدأون اجتماعات في 01/08/1990. تأسست منظمة المؤتمر الإسلامي في الرباط في أيلول 1969 بعد جريمة إحراق المسجد الأقصى. صباح الخميس 21 آب 1969 فوجئ العالم بخبر الحريق الذي شب في المسجد الأقصى بالقدس. مؤتمر القمة الإسلامي (دورة فلسطين والقدس) المنعقد في مكة المكرمة (25 ـ 28)/ 01/1981 جاء في قراره رقم 5/3 س (ق أ) بشأن إعلان الجهاد المقدس:

[فقد اتفقوا بإجماع الآراء على:

إعلان الجهاد المقدس كواجب على كل مسلم ومسلمة فرضته شريعة الإسلام وتقاليده المجيدة… والدول الإسلامية إذ تعلن الجهاد المقدس الشريف… نوضح للعالم أن للجهاد المقدس مفهومه الإسلام الذي لا يحتمل التأويل].

يا حكام العرب والمسلمين تعاهدتم على تحرير القدس وجعلها المقر الدائم للمؤتمر الإسلامي! وها أنتم اليوم تجتمعون في القاهرة برئاسة من صالح اليهود! وعَلَمُ دولة اليهود يرفرف بجانبكم! أين إعلانكم للجهاد المقدس وتحرير القدس وفلسطين،؟ هل نسيتم أو لَحَسْتُمْ؟ يا شباب الأمة الإسلامية، أنتم ]خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ[

إلى متى يبقى هؤلاء الحكام يلهون بكرامتكم ودينكم وبلادكم لهو الصبية الصغار؟ إلى متى يستأسدون عليكم، وأمام أسيادهم عملاء أذلاء يفعلون ما يؤمرون؟

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *