العدد 38 - السنة الرابعة – ذو القعدة 1410هـ، حزيران 1990م

صفحة الغلاف الأخيرة

الفصل الأول:

يتقدم اليهودي بسلاحه ولباسه العسكري ـ يطلب هويات العمال ـ يتأكد أن ليس بينهم يهود. يفتح عليهم النار، يقتل 8 ويجرح 10، جيش اليهود يلاحق العرب فيقتل 7 ويجرح 500. كل ذلك في يوم الأحد الأسود 20/05/1990. اليهود اعتبروا القاتل بطلاً، ورقصوا فرحاً.

الفصل الثاني:

المنظمة (عرفات) تشكو لمجلس الأمن. ينعقد المجلس في جنيف (25/05/90) لأن أميركا لا تسمح بدخول عرفات، مع أنه أعطى أميركا كل ما طلبت. يفرح عرفات، يبتسم، يصفق طرباً لأنهم استقبلوه بالتصفيق. يطلب حماية من الأمم المتحدة للفلسطينيين. ترفض إسرائيل وأميركا. يطلب لجنة مراقبة دائمة. ترفض إسرائيل وأميركا. يطلب لجنة ـ من ثلاثة أشخاص أو من شخص واحد ليحقق في المجزرة ويعود. ترفض إسرائيل.

الفصل الثالث:

انعقد قمة العرب في بغداد (28/05/90). يعلنون أنهم يملكون القدرة على حرق إسرائيل. يعلنون: إذا اعتدت إسرائيل فسنضرب بقوة. واعتداءات إسرائيل مستمرة… ولكن فاقدي الكرامة إذا بصق عليهم الناس يقولون: هذا مطر من السماء!

الفصل الرابع:

آن لهذه الأمة الكريمة أن تَنْفُضَ عنها العملاء، فاقدي الكرامة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *