العدد 36 - السنة الثالثة – رمضان 1410هـ، نيسان 1990م

كتاب الشهر

الكتاب: النظام الاجتماعي في الإسلام

المؤلف: تقي الدين النبهاني

الناشر: دار الأمة

للطباعة والنشر والتوزيع الطبعة: الثالثة 1410هـ ـ 1990

يقع الكتاب في 178 صفحة من الحجم الوسط.

هذا هو الكتاب الثالث تنشره دار الأمة للمؤلف نفسه، فقد سبق أن نشرت له كتاب: نظام الحكم في الإسلام وكتاب: النظام الاقتصادي في الإسلام في طبعات جديدة هذا العام 1410هـ ـ 1990م.

كتاب النظام الاجتماعي في الإسلام في طبعته الثالثة هذه أضيفت عليه زيادات وتنقيحات برعاية الشيخ عبد القديم زلوم.

يمتاز هذا الكتاب، مثل بقية كتب المؤلف، بأنه وضع ليكون ثقافة عملية: يطبقه الأفراد فيما هو من عمل الفرد وتطبقه الدولة فيما هو من عملها. وليس هو مؤلفاً من أجل المعرفة المجردة.

ويمتاز هذا الكتاب، مثل بقية كتب المؤلف بأنه يعتمد على المصادر الشرعية وحدها، أي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع الصحابة رضوان الله عليهم والقياس المبني على علة وردت في النصوص وقد حرص المؤلف ـ رحمه الله ـ كل الحرص على عدم التأثر بالثقافة الغربية التي اجتاحت البلاد الإسلامية وجرفت في تيارها عامة الناس وخاصتهم، حتى جرفت العلماء الذين يؤلفون كتب الثقافة الإسلامية.

يقول المؤلف في مقدمة الكتاب: (… الغزوة الكاسحة التي غزتنا بها الحضارة الغربية وتحكّمت في تفكيرنا وذوقنا تحكماً تاماً غيرت به مفاهيمنا عن الحياة، ومقاييسنا للأشياء، وقناعاتنا التي كانت متأصلة في نفوسنا مثل غيرتنا على الإسلام وتعظيمنا لمقدساتنا. فكان انتصار الحضارة الغربية علينا شاملاً جميع أنواع الحياة ومنها هذه الحياة الاجتماعية). ثم يقول: (ولذلك نادوا بضمان الحرية الشخصية للمرأة المسلمة وإعطائها الحق في أن تفعل ما تشاء. وتبعاً لذلك دعوْا إلى الاختلاط من غير حاجة، ودعوْا إلى التبرج وإبداء الزينة، ودعوا إلى أن تتولّى المرأة الحكم، ورأوا أن ذلك هو التقدم وهو دليل النهضة).

ثم يقول: (وكان طبيعياً أن ينهض لمكافحة هذه الأفكار جماعة من المسلمين… ولكن دون أن يتفهموا الأنظمة الإسلامية ومن غير أن يتبينوا الأحكام الشرعية… قالوا بالتضييق على المرأة، وعدم السماح لها أن تخرج من بيتها، أو تقوم بقضاء حاجاتها، ومباشرة شؤونها بنفسها… وبحرمانها من أن يكون لها رأي في السياسة والحكم والاقتصاد والاجتماع…) ثم يقول: (ولذلك كان لا بد من دراسة النظام الاجتماعي في الإسلام دراسة شاملة…).

وقد حدد المؤلف في مقدمة الكتاب معنى عبارة (النظام الاجتماعي) وميّز بينها وبين (أنظمة المجتمع)، قال: (يتجاوز كثير من الناس فيطلقون اسم «النظام الاجتماعي» على جميع أنظمة الحياة، وهذا إطلاق خاطئ لأن أنظمة الحياة أوْلى أن يطلق عليها «أنظمة المجتمع». ثم يتابع إلى أن يقول: (النظام الاجتماعي هو النظام الذي ينظم اجتماع المرأة بالرجل، والرجل بالمرأة، وينظم العلاقة التي تنشأ بينهما عن اجتماعهما، وكل ما يتفرع عن هذه العلاقة).

أما موضوعات الكتاب فهي التالية: مقدمة في النظام الاجتماعي، المرأة والرجل، أثر النظرة إلى الصلات بين الرجل والمرأة، تنظيم الصلات بين المرأة والرجل، الحياة الخاصة، وجوب انفصال الرجال عن النساء في الحياة الإسلامية، النظر إلى المرأة، لا يجب على المرأة المسلمة أن تغطي وجهها، المرأة والرجل أمام التكاليف الشرعية، أعمال المرأة، الجماعة الإسلامية، الزواج، المحرمات من النساء، زواج النبي صلى الله عليه وسلم، الحياة الزوجية، العزل، الطلاق، النسب، اللعان، ولاية الأب، كفالة الطفل، صلة الرحم.

ملاحظة: يطلب هذا الكتاب والكتب الأخرى التي نشرتها دار الأمة من المكتبات في لبنان أو من دار الأمة ـ بيروت ص ـ ب: 135190.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *