العدد 406 - السنة الخامسة والثلاثون، ذو القعدة 1441هـ الموافق تموز 2020م

أخبار المسلمين في العالم

فيروس كورونا يضرب الطائفة اليهودية في المغرب

نقلت «القدس العربي» عن صحيفة «Ynet news» (الإسرائيلية) أن فيروس كورونا ضرب بقوة الطائفة اليهودية في المغرب، التي تُعد في الأصل طائفة صغيرة من حيث العدد، وما تبقَّى منها لا زال يصارع هذا الفيروس. وأفادت هذه الصحيفة أن الطائفة اليهودية في المغرب فقدت مؤخرًا أحد زعمائها الكبار، وهو الحاخام شولوم إيدلمان، الذي فارق الحياة بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد في المغرب، بعد عقود طويلة قضاها في خدمة الطائفة اليهودية في المغرب. ونقلت الصحيفة عن الحاخام ليفي بانون بأن رحيل الحاخام شولوم إيدلمان خلف حالة من الحزن والفقد في أوساط الطائفية اليهودية التي تصارع الآن للخروج من أزمة فيروس كورونا بأقل الأضرار، وتُمثل مجموع وفيات كورونا من اليهود في المغرب نسبة 6% من المجموع العام للوفيات الذي بلغ 208 وفاة. ونقل عن الصحيفة (الإسرائيلية) أن دراسات تتحدث عن أن عدد اليهود المغاربة يتراوح في المغرب حاليًا ما بين 1500 و2500 شخص. ويشكل اليهود المغاربة الجالية الأكبر في (إسرائيل) وتقدر بحوالى 750 الف نسمة، وأعلن وزير الدفاع (الإسرائيلي) الأسبق عمير بيرتز، في نيسان/ أبريل الماضي، أن 3 من أفراد عائلته المقيمين في المغرب، فارقوا الحياة جرَّاء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وهم من ضمن اليهود المغاربة الذين توفوا جراء الوباء.

بلير: العلاقات الإسرائيلية الخليجية أهم متغير بالشرق الأوسط

قال رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير إن فرص قيام دولة فلسطينية باتت مستحيلة، وإن العلاقات (الإسرائيلية) الخليجية هي أهم متغير في العلاقات بين دول المنطقة. وأضاف في مقابلة مع حاخام الكنيس اليهودي الموحَّد عبر الإنترنت يتسحاق شوشيت أن «المسألة الفلسطينية في وضع صعب الآن، وأن الوضع الحالي مختلف عن الوضع الذي واجهه عندما عمل على التوصل إلى تسوية للنزاع في الشرق الأوسط». وتحدث بلير عن جهوده مع لورد ليفي للعمل في الشرق الأوسط قائلًا: «ما حصلنا عليه وبطريقة غريبة هو عكس ما كنا نتعامل معه؛ حيث كانت العلاقات (الإسرائيلية) بالمنطقة مثيرة للجدل، وكانت المحادثات (الإسرائيلية) الفلسطينية مستمرة وفرصة لتسوية من نوع ما». ولم يقل بلير شيئًا حول خطط الحكومة (الإسرائيلية) ضم أجزاء من الضفة الغربية ووادي الأردن، ولكنه اعترف أن فرص قيام دولة فلسطينية باتت مستحيلة وأضاف: «من الصعب رؤية كيف ستقوم دولة فلسطينية». وحول المفاوضات تابع: «من جانب آخر لا توجد مفاوضات حقيقية الآن، فقد أعلنت السلطة الوطنية في الأيام الأخيرة عن سحب التنسيق مع إسرائيل».

دبلوماسية (إسرائيلية) تتحدث عن مراحل تطبيع العلاقات مع السودان

قالت رينا باسيست الموظفة السابقة بوزارة الخارجية (الإسرائيلية)، ومساعدة السفير (الإسرائيلي) في كولومبيا، في مقال لها على موقع المونيتور ترجمته «عربي21» وهي صحفية تعمل بوكالة الأنباء الأمريكية وجيروزاليم بوست قالت: إن «تطبيع علاقات إسرائيل والسودان مرَّ مؤخرًا ببوابة الأطباء الإسرائيليين الذين سافروا للخرطوم لإنقاذ «نجوى قدح الدم» السياسية التي سعت لتطبيع علاقات الخرطوم وتل أبيب؛ حيث وصلت طائرة خاصة للعاصمة السودانية تحمل أطباء ومعدات طبية إسرائيلية لإنقاذ حياتها بعد إصابتها بوباء كورونا، وأدَّت دورًا فعَّالًا لتعزيز علاقاتهما؛ ولكن لسوء الحظ، فبعد 24 ساعة من وصول الطائرة توفيت». وقالت: إنه «من الناحية الرسمية، لا يوجد بين إسرائيل والسودان علاقات دبلوماسية، ويعتبران حتى الآن أعداء من الناحية الرسمية، رغم تسجيل العديد من الاتصالات على أعلى المستويات خلال الأشهر القليلة الماضية». وأضافت أنه «في شباط/ فبراير 2020، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا برئيس مجلس السيادة السوداني الجنرال عبد الفتاح البرهان، واتفق الزعيمان على تعزيز تطبيع العلاقات الثنائية، وفي الشهر ذاته، أعلن الأخير السماح لطائرة إسرائيلية أولى بعبور المجال الجوي السوداني». وأشارت إلى أن «قدح الدم، وهي مسؤولة سابقة بمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، ومستشارة وثيقة للزعيم السوداني البرهان، لها دور فعال لتعزيز العلاقات الجديدة بين تل أبيب والخرطوم، وأشارت إلى أن «نتنياهو يزعم بأن هناك المزيد من الدول الإسلامية في الطريق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل».

ابن زايد ينقذ «لاس فيغاس» من كورونا

ألقت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية الضوء على مساهمة ولي عهد أبي ظبي، محمد بن زايد، في إنقاذ مدينة لاس فيغاس، الأكثر شهرة عالميًا بملاهي القمار (يقوم جوهر اقتصادها على الكازينوهات والنوادي الليلية والمنتجعات والصالات التي تجعل منها وجهة دولية) من تفشي فيروس كورونا المستجد. ولفتت الصحيفة إلى افتتاح واحدة من أكبر مواقع اختبار الإصابة بالفيروس على مستوى ولاية نيفادا في لاس فيغاس، وهي خطوة تقرِّب المدينة من إعادة فتح اقتصادها القائم على القمار، وتضيف: «ربما لم يكن ممكنًا (تحقيق ذلك) بدون التبرع بأكثر من 200 ألف اختبار، تصل قيمتها إلى 20 مليون دولار، من الإمارات”. وتنقل الصحيفة عن فريق العمل لمواجهة الجائحة الفيروسية في نيفادا أن لاس فيغاس كانت على أعتاب أزمة حقيقية لولا تدخل ابن زايد «الحاكم الفعلي للإمارات» ويذكر أن سلطات ولاية نيفادا عمومًا كانت قادرة على اختبار المئات، وليس الآلاف يوميًا، لكن الأمير الإماراتي المعروف بـ”MBZ”  منح الولاية أكثر من 200 ألف اختبار لخفض النقص وتسريع الجدول الزمني لإعادة فتح اقتصادها. وذكرت الصحيفة أن نيفادا تلقت أموالًا وإمدادات من الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، «ولكن لا شيء يقترب من حجم أو سرعة تبرع الإمارات» وكشفت أن للإمارات «مصلحة مالية في رؤية عودة لاس فيغاس للحياة»؛ إذ أوضحت أن شركة «دبي العالمية» وهي الأداة الاستثمارية لحكومة دبي، تمتلك نصف مجمع “City Center”  المترامي الأطراف في «مدينة القمار»، والذي كان لدى افتتاحه عام 2009م أكبر وأغلى مشروع تطوير خاص في المدينة.

الوعي: لا يذكر أمر فيه شر إلا ونرى ابن زايد شريكًا فيه، ولا أمر فيه حرب على الإسلام والمسلمين إلا وكان من أكابر مجرميه والمحرضين عليه والداعمين له، فإذا كان لكل دين عدوٌّ من المجرمين فهذا أحدهم بلا خلاف.

أول قمار إماراتي على الهواء… وحديث عن فتوى

بدأت الإمارات أول بث لسحب اليانصيب بشكل مباشر، في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية جراء تفشي فيروس كورونا وإلحاقه خسائر فادحة حول العالم، وقال القائمون عليه إنهم حصلوا على فتوى بتوافقه مع الشريعة الإسلامية. وقال موقع “الإمارات لوتو»: إن نظام اليانصيب متوافق مع الشريعة الإسلامية، بزعم أن الأشخاص يشترون «مقتنيات» أو «بطاقات» مقابل رسم مالي، فضلًا عن ذلك فهم مخيَّرون بدخول السحب المجاني من عدمه. وقال مسؤول الشركة القائمة على إدارة «لوتو الإمارات» بيل سبستين، إنهم حصلوا على رخصة وفتوى من أبو ظبي، وهي حكم ممنوح من قبل سلطة معترف بها. وتابع: «بحسب الشريعة الإسلامية، يجب أن يكون هناك تبادل للقيمة»، مشيرًا إلى أن اليانصيب الأسبوعي هو أمر اختياري تمامًا. من جانبه قال موقع «غامبلينغ نيوز»، إن اللوتو الإماراتي لا يختلف عن أي ألعاب يانصيب في الولايات المتحدة وأوروبا، وحتى كازينوهات لاس فيغاس، من حيث الشكل المالي والفني لعملية المقامرة. ويشترط «لوتو الإمارات» على المقامرين أن يكونوا فوق سن الـ 18، وتتاح عملية بيع البطاقات عبر الإنترنت بتطبيق خاص، أو عبر متاجر التجزئة  في أنحاء الإمارات، مقابل 10 دولارات.

الوعي: أن يقوم حكام الإمارات بالسماح بالقمار في بلدهم فهذا ليس بمستغرب؛ إذ يقومون بأشنع من ذلك وبما لا يقاس، ولكن اللافت للنظر أكثر هو وجود فتاوى للحرام! وعليه، فمن برأيكم أخطر على الدين: هؤلاء الحكام، أم تابعوهم من العلماء الذي باعوا دينهم بدنيا حكامهم الزائلة. إنهم شركاء في الإثم والحكم عليهم واحد.

فتح القسطنطينية:

هل باتت دار الإفتاء المصرية جزءًا من السجال السياسي بين مصر وتركيا؟

في 29 مايو/أيار من هذا العام، احتفل الرئيس التركي أردوغان بالذكرى 567 لفتح القسطنطينية أو إسطنبول كما تعرف حاليًا. وفي السابع من يوليو/حزيران، نشر المركز الإعلامي لدار الإفتاء المصرية بيانًا بعنوان: «أردوغان يواصل استخدام سلاح الفتاوى لتثبيت استبداده في الداخل وتبرير أطماعه الاستعمارية بالخارج». وذكر البيان أن الرئيس التركي يستغل الخطاب الديني «لتحقيق استقرار داخلي وانتصار على خصومه السياسيين». لكن ما جعل دار الإفتاء محل الكثير من الانتقادات هو وصفها في البيان لفتح القسطنطينية بالغزو العثماني، وذلك في فقرة مخصصة لإدانة دعوات تحويل متحف «آيا صوفيا» إلى مسجد مرة أخرى. وجاء في البيان نصًا: «بُنيت آيا صوفيا ككنيسة خلال العصر البيزنطي عام 537 ميلادية، وظلت لمدة 916 سنة حتى احتل العثمانيون إسطنبول عام 1453، فحولوا المبنى إلى مسجد» هذا البيان أثار ردود فعل غاضبة وسخرية من المسلمين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ووُجهت الكثير من الانتقادات لدار الإفتاء المصرية،كونها جهة دينية إسلامية تصف واحدة من أهم الفتوحات الإسلامية التي بشر بها النبي محمد بالغزو، بغية اتخاذ موقف سياسي يتماهى مع سياسات مصر ضد تركيا. وهذا ما أدى إلى أن تتراجع عنه، ولم تنسَ الدار في بيان تراجعها مواصلة هجومها على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان؛ إذ كتبت على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «أكدنا مرارًا وتكرارًا بالوثائق والمؤشرات والأدلة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يواصل استخدام سلاح الفتاوى لتثبيت استبداده في الداخل باسم الدين وتبرير أطماعه في الخارج باسم الخلافة المزعومة». وتابعت «أما ما يتعلق بفتح القسطنطينية فهو فتح إسلامي عظيم بشر به النبي صلى الله عليه وسلم وتم على يد السلطان العثماني الصوفي العظيم محمد الفاتح. أما أردوغان فلا صلة له بمحمد الفاتح».

الوعي: إن بيان دار الإفتاء المصرية يعتبر من أجلى صور تبعية العلماء للحكام، فهم سواء في ضرب الدين وإبعاده عن الحكم.

الاحتجاجات تلاحق “تماثيل العنصرية” في أميركا وأوروبا

عقب وفاة المواطن الأميركي جورج فلويد بعد أن جثم رجل شرطة على رقبته لمدة تسع دقائق، قامت في الولايات المتحدة الأمريكية احتجاجات شعبية بسبب غياب المساواة العرقية، وتزعمتها حركة «حياة السود مهمة». ولم تقتصر هذه الاحتجاجات على المظاهرات والهتافات والشعارات بل تعدتها إلى استهداف تماثيل لشخصيات في التاريخ الأميركي والأوروبي، اعتبرها المحتجون صاحبة دور كبير في تكريس العنصرية والعبودية وتجارة الرقيق وامتدت إلى مناطق متفرقة من العالم وخاصة في أوروبا. ومن أبرز التماثيل التي حطمها المتظاهرون في الولايات المتحدة بعض تماثيل مكتشف أميركا الرحالة كريستوفر كولومبوس حيث أزيل بعضها ولطخ بعضها وأحرق وألقي به في بحيرة. وكذلك تمثال رئيس الولايات الكونفدرالية جيفرسون ديفيز في ريتشموند في ولاية فرجينيا وسط تزايد الضغوط على السلطات لإزالة تماثيل مرتبطة بحقبة العبودية والاستعمار، وهو ما يعيد الجدل حول التماثيل المتعلقة بالتاريخ الأميركي؛ حيث يحتفي الكثيرون في الولايات المتحدة بذكرى كولومبوس كمكتشف للعالم الجديد أي الأمريكتين في الكتب المدرسية في القرن الخامس عشر، في حين يعترض نشطاء من السكان الأصليين على تكريم كولومبوس، قائلين إن بعثته أدت إلى الاستعمار وإبادة أجدادهم. وشهدت عدة دول أوروبية أيضًا خطوات مشابهة لإزالة التماثيل المرتبطة بالعبودية.

الوعي: هذا إن دل فإنما يدل على أن تاريخ الغرب الأوروبي والأميركي هو تاريخ واحد، وهو تاريخ إجرامي دموي استعلائي، ويدل على أن المجتمعات الغربية هي مجتمعات فسيفسائية. وهذا ما يجعل صنم الرأسمالية سهل تحطيمه متى وجد فأس الحق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *