العدد 397 - السنة الرابعة والثلاثون – صفر 1441هـ – ت1 2019م

أخبار المسلمين في العالم

أخبار المسلمين في العالم

لماذا استحضر نظام السيسي «برهامي» لمواجهة دعوات التظاهر؟

على خلفية اتهام النظام المصري بالفساد، حذر نائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي على خلفية اتهام النظام المصري بالفساد، حذر نائب رئيس الدعوة السلفية ياسر برهامي المصريين من الخروج في مظاهرات لمحاولة إسقاط النظام، وأثارت تصريحاته تساؤلات بشأن دور هذه الجماعة ككل في مصر وموقفها من النظام المصري، ومن السيسي بالذات. فقد أصدر برهامي بيانًا مفاجئًا بعنوان «لم ولن نكون دعاة هدم» أعلن فيه أن سقوط النظام هو «سقوط للدولة”، ودعا في البيان إلى «حماية النظام في مصر من الانهيار»، وأكد أن الدعوة السلفية لن تشارك في التظاهرات المرتقبة؛ بدعوى أنها “ملتزمة بالإصلاح التدريجي”. وشكك في اتهام النظام، ووصف من يطالبون بتنحية الحاكم بالمنافقين والفاسقين مستشهدًا بالآية القرآنية { يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓاْ إِن جَآءَكُمۡ فَاسِقُۢ بِنَبَإٖ فَتَبَيَّنُوٓاْ }… وفي مقابل ذلك، يتُهم ياسر برهامي في مصر بأنه: «مصنوع صناعة أمنية على أكمل وجه؛ وبالتالي يرتبط مصير حزب النور بمصير السيسي الذي صنعه على عينه بعد ثورة 25 يناير… فياسر برهامي يرى في نفسه أنه ياسر السيسي”. ومتهم كذلك بأنه «عميل للأجهزة الأمنية، ووصف بأنه كالمرأة الغانية ترتمي في أحضان النظام وقتما يريدها النظام وتخاصمه بأوامره وتجثو على ركبتيها أمامه بأوامره أيضًا… ونظام السيسي يستخدمه كطلاء ديني له». ووصف أيضًا بأنه «مثل منديل الورق يستخدم ثم يلقى فى أقرب سلة قمامة”.

 الوعي: لقد صدق الرسول في قوله أنه في آخر الزمان يكون علماء سوء، عن أنس بن مالك، رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «العلماء أمناء الرسل على عباد الله ما لم يخالطوا السلطان، فإذا خالطوا السلطان فقد خانوا الرسل فاحذروهم، واعتزلوهم». وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعًا، إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم».

 

صحيفة تكشف عن عودة 230 عميلًا لـ (إسرائيل) إلى لبنان بجوازات وحماية أميركية

ذكرت صحيفة «الديار» أن الأجهزة الأمنية كشفت أن أكثر من 230 عميلًا لـ (إسرائيل) كانوا في صفوف جيش اللواء أنطوان لحد الذي شكله جيش الاحتلال (الإسرائيلي) في جنوب لبنان، عادوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية ودخلوا بجوازات سفر أميركية، وتحدث مواطنون يعرفون هؤلاء الأشخاص عن أنهم يعيشون عند أقارب لهم ولا يتنقلون كثيرًا، وإنما هم على تواصل مع السفارة الأميركية في بيروت التي زودتهم برقم هاتف للاتصال بها إذا حصل معهم أي حادث كي تتولى معالجة وضع أي شخص منهم على أساس أن هؤلاء العملاء مواطنون أميركيون ولو كانوا من أصل لبناني، وأنه لا يحق للسلطات اللبنانية التعامل مع المواطنين الأميركيين إلا وفق تنسيق قانوني أميركي لبناني، وأن السفارة أبلغت وزارة الخارجية اللبنانية ووزارة العدل أنه إذا تم استعمال القانون اللبناني ضدهم فستفرض عقوبات على لبنان ما لم يأخذ الأخير في عين الاعتبار القانون الأميركي وضرورة تطبيقه عليه أولًا قبل تطبيق القانون الذي هو في البلد المتواجد فيه؛ لأن الموضوع يتعلق بسيادة الولايات المتحدة على مواطنيها. والسفارة الأميركية تنظر اليهم على أنهم لم يرتكبوا أي جريمة على الأراضي اللبنانية كي يتم توقيفهم، وجنسيتهم الأميركية تعطيهم الحصانة. أما صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية الواسعة الانتشار فكتبت عنوانًا في موقعها الإلكتروني تقول فيه: لقد استطاعت الولايات المتحدة تأمين «التطبيع المدني بين لبنان وإسرائيل» عبر العمل على عودة 4800 مواطن لبناني لجأوا إلى (إسرائيل) على مراحل.

الوعي: هؤلاء كانوا لبنانيين، ثم صاروا عملاء لـ (إسرائيل) ويحملون جنسيتها، والآن هم، وبعد تجنيسهم بالجنسية الأميركية، جواسيس أميركيون بأجندة أميركية، ومحميون من دولتهم، وموجودون في لبنان، وممنوع أن تمد عليهم يد أحد… إنهم جواسيس متعددو الجنسيات… وينتظر أن تحل قضيتهم بعيدًا عن الأضواء، بشكل يتناسب مع مهمتهم الأميركية

صحيفة سودانية: «العسكري» يطلب مغادرة مصريين إسلاميين

كشفت صحيفة الأحداث السودانية أن «المجلس العسكري طلب من منسوبي الجماعات الإسلامية المصرية المقيمين بالمدن السودانية مغادرة السودان». وكان رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان التقى رئيس نظام الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي في آيار/ مايو الماضي، وأعلن الأخير وقوفه ودعمه لأمن واستقرار السوادن. ويعتبر محللون وخبراء سياسيون أن السودان يمتلك أوراق ضغط، يساوم بها نظام قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي. وتتمثل أبرزها، بحسب الخبراء، في ملف سد النهضة، وملف أعضاء جماعة الإخوان المصريين هناك. ووقع الطرفان اتفاقية لضبط الحدود بين البلدين ومكافحة الإرهاب، فيما قالت مصادر إن البرهان أكد للسيسي أنه لن يبقى على أراضي السودان أي عنصر مطلوب أمنيًا لمصر. هذا ويثار ملف تسليم قيادات جماعة الإخوان المصريين بالسودان للقاهرة في الإعلام المصري كلما التقى مسؤول سوداني مع السيسي، رغم خلو بيانات الرئاسة المصرية من الإشارة إليها. ويعتبر النظام المصري أنه يمثل رأس الرمح في الثورات المضادة».

الوعي: أميركا لم تمكن للثورة في السودان، بل زرعت إلى جانبها ثورة مضادة تمثلت بالمجلس العسكري، تعمل من خلاله على نقل السلطة من يدها اليمنى إلى اليسرى؛ لذلك تجمعت بسهولة وبسرعةكل الدول المضادة للثورات: مصر والسعودية والإمارات من جهة… تركيا وقطر من جهة أخرى. ومشكلة الإخوان أنهم يدخلون في هذا الاصطفاف إذ إنهم محسوبون على تركيا وقطر. وخلاصهم أن يكونوا مع دينهم فقط، وأن يستمدوا قوتهم من أمتهم فقط، وتبتعد عن كل الأنظمة الحاكمة. 

المبعوث الأميركي إلى إيران يخشى تحول «هلال القوة الإيراني» إلى «بدر”

قال المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران براين هوك، إن «علينا أن نكون جديين حيال طموح إيران لإرساء «هلال قوة إيراني»، وإلا سيصبح الهلال قمرًا كاملًا». وأضاف هوك في حديث لموقع «ليبانون فايلز» اللبناني، أن إيران «تأخذ نموذج «حزب الله» الذي بدأت بوضعه في بداية الثمانينات وتحاول تصديره إلى المنطقة، وأحدث مثال على ذلك هو الحوثيون في اليمن»، مشيرًا إلى أن «إيران تستخدم الحوثيين بالطريقة ذاتها التي تستخدم فيها «حزب الله» في لبنان، وأن “الولايات المتحدة كشفت مؤخرًا للمرة الأولى أن عملاء لـ»حزب الله» ينشطون في اليمن” واعتبر هوك أن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام كانت أصعب من السنوات الماضية بالنسبة للرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف، وأن إيران تجد أن التعاطف معها يتبخر. وأضاف:»هذا تطور طال انتظاره، ويعني أن ضغوطنا تعمل، والهجمات على السعودية هي أحد الأسباب لابتعاد العالم عن إيران” وتابع: «لدى لبنان قوتان عسكريتان داخل دولة واحدة» في إشارة إلى «حزب الله”، مشددًا على «ضرورة أن يحتكر الجيش اللبناني «استخدام القوة» في لبنان.

الوعي: لقد بات السياسيون عامة يدركون أن إيران دولة تسير ضمن أجندة أميركية في المنطقة، ولا يحتاج الأمر إلى كبير عناء لكشفه، فهي مكنت أميركا من احتلال أفغانستان وذلك باعتراف عدد من المسؤولين الإيرانيين ومنهم رفسنجاني، وإيران مكنت أميركا من احتلال العراق، ومن ثم مكنت أميركا لإيران من الهيمنة على العراق، وإيران وقفت إلى جانب النظام السوري العميل لأميركا ومنعت من سقوطه، وفي لبنان (حزب الله) وفي اليمن (الحوثيون) تعتبر أذرعًا لها… لذلك فإن ما يصرح به هذا المسؤول الأميركي بأنه من المتوقع أن يصبح الهلال الشيعي قمرًا كاملًا، فهو سياسة أميركية وليس سياسة إيرانية فقط.

زيادة كبيرة في معدل انتحار جنود الجيش الأميركي

خلص تقرير أصدرته وزارة الدفاع الأميركية مؤخرًا إلى أن معدل انتحار جنود الجيش الأميركي أثناء الخدمة زاد بشكل كبير خلال السنوات الخمس الماضية. وقال أول تقرير سنوي للبنتاغون عن الانتحار إن معدل انتحار الجنود في الخدمة بلغ 24.8 لكل 100 ألف، بعدما كان نحو 20 لكل 100 ألف في 2013. وقال التقرير إن 541 جنديًا انتحروا في عام 2018. وقالت إليزابيث فان وينكل المسؤولة عن هذا الملف بالبنتاغون «نحن لا نسير في الاتجاه الصحيح». ولم يتمكن القادة العسكريون من تقديم أي شرح منطقي لأسباب تضاعف حالات الانتحار التي تسري بين جنود القوات العاملة في قيادة العمليات الخاصة، وهي تشمل البحرية وسلاح الجو والقوات الأرضية. وأشارت «سي أن أن» إلى أن حالات الانتحار هذه غير مرتبطة بظروف الحروب، بل باستهلاك المخدرات وتجارب الحياة الخاصة للجنود، ومنها الإفلاس المالي.

الوعي: إن هذه الظاهرة المستفحلة في أميركا، مع ظاهرة إطلاق النار العشوائي الذي يحصد المئات من الأميركيين كل سنة… يشير بوضوح إلى الفراغ الروحي والخواء النفسي، والتفكك الاجتماعي في مجتمع يعتبر أنه يمثل الحضارة الغربية، فهذا يشير إلى إفلاس هذه الحضارة، وأهلها هم أول ضحاياها.

المغرب: محاكمة «شبكة تجنيس الإسرائيليين» بوثائق مزورة

قررت محكمة مغربية من الدرجة الأولى في الدار البيضاء تأجيل جلسة محاكمة «شبكة تجنيس الإسرائيليين بالجنسية المغربية عن طريق التزوير»، إلى 10 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، من أجل إكمال باقي الدفوعات الشكلية وللاستماع إلى تعقيب النيابة العامة، ومثل أمام القاضي علي الطرشي، رئيس هيئة المحاكمة، خلال جلسة عقدت في الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، المتهمون الذين يصل عددهم إلى أكثر من 20 متهمًا، منهم مغربي يعتنق الديانة اليهودية وثلاثة عناصر شرطة وعون سلطة وموظف بملحقة إدارية. وقالت الشرطة في وقت سابق إن شبكة تم تفكيكها تقوم بتزوير عقود الازدياد (شهادات ميلاد) لفائدة مواطنين يحملون الجنسية )الإسرائيلية( من أصول غير مغربية، وقالت أوساط مغربية إن هذه الشبكة تأتي في إطار هجمة )إسرائيلية( للتطبيع مع المغرب.

الوعي: إن عمليات تجنيس يهود بجنسيات عربية مختلفة وبشكل فيه تزوير هي عملية خطيرة جدًا، وتخفي وراءها زرع جواسيس لهم في مختلف طبقات المجتمع ليكون منهم السياسي والإعلامي والاقتصادي والحاكم… المدعومون من دوائر الصهيونية العالمية، كما هو الواقع اليوم؛ لذلك يجب الحذر كل الحذر من ذلك من أجل مستقبل نظيف للأمة.

نيويورك تايمز: سعد الحريري أهدى عارضة أزياء 16 مليون دولار

نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، وثائق من محكمة في جنوب أفريقيا، تُفيد أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، أرسل 16 مليون دولار أميركي عام 2013م لعارضة أزياء من جنوب أفريقيا بعدما حظيا بعلاقة رومانسية. وأشارت إلى أن سعد الحريري التقى بكانديس فان في منتجع فاخر بجزيرة سيشيل. وعن سبب كشف هذا الخبر، ذكرت هذه الصحيفة أن متوسط الدخل السنوي لعارضة الأزياء؛ حيث لم يتخطَّ 5400 دولار سنويًا؛ إلا أن حسابها في شهر مايو 2013م زاد 15 مليون دولار و200 ألف دولار بعد تحويلهم من بنك لبناني بعدما أهداها سيارتي أودي R8  ولاند روفر إيفوك بقيمة 250 ألف دولار؛ حيث أبلغته أن سيارتها تمت سرقتها، بحسب ما أوردت نيويورك تايمز. وهذا الأمر دفع السلطات المالية والضريبية في جنوب أفريقيا؛ للتحقيق مع العارضة في الزيادة التي طرأت على حسابها؛ حيث أوضحت كانديس فان دير ميروي، أن المبلغ المالي هدية وليس خاضعًا للضريبة وفقًا لقانون جنوب أفريقيا. هذه الزيادة في حسابها عرضتها لأزمات مالية مع الجهات المعنية في بلادها قبل أن تتوصل لتسوية عام 2016م؛ حيث حركت دعوى قضائية ضد الحكومة في بلادها مطالبة بتعويض 65 مليون دولار للأضرار التي تعرضت لها؛ حيث اضطرت لبيع منزلها بسبب تجميد الأصول، وهو الأمر الذي دفع سعد الحريري، حسبما أوردت الصحيفة الأميركية، لتحويل مليون دولار أخرى لها لتغطية الإجراءات القضائية.

الوعي: إذا كان هذا الخبر يعد فضيحة على المستوى السياسي في لبنان، فماذا يعد هذا في الشرع؟!، وما حكم الشرع فيه؟!… هذا، والمستور أعظم.

شاهد أيضاً

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (395)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (395) ذو الحجة 1440هـ – آب/أغسطس 2019م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *