العدد 18 - السنة الثانية – العدد السادس – ربيع الأول 1409هـ، الموافق تشرين الأول 1988م

عين بكت من خشية الله

 جلس عمر بن عبد العزيز وهو خليفة المسلمين ذات يوم في مصلاه وأطال الجلوس ـ ولما دخلت عليه زوجته فاطمة وجدته يبكي فقال له:  ما يبكيك يا أمير المؤمنين؟ قال لها: ويحك يا فاطمة ـ لقد وُلّيتُ من أمور هذه الأمة ما ولّيت ـ ففكرت في الفقير الجائع والمريض الضائع واليتيم المكسور ـ والأرملة الوحيدة والمظلوم المقهور والغريب الأسير والشيخ الكبير وذي العيال الكثير والمال القليل وأشباههم في أقطار الأرض وأطراف البلاد ـ فعلمت أن الله عزّ وجل سيسألني عنهم يوم القيامة وأن خصمي دونهم محمد صلى الله عليه وسلم .

فخشيت ألا تثبت لي حجة عند خصومته ـ فرحمت نفسي ـ فبكيت..!!.

أنور أبو طير ـ ألمانيا الغربية  

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *