العدد 24 - السنة الثانية – العدد الثاني عشر – رمضان 1409هـ، الموافق نيسان 1989م

مشروع حكومة المجاهدين المؤقتة

(عن مجلة «المجاهدون» الصادرة عن المجاهدين الأفغان ـ العدد (10) السنة الثانية ـ رجب 1408 هـ صفحة 14).

«انتهى الاتحاد الإسلامي لمجاهدي أفغانستان مساء الثاني والعشرون من فبراير من وضع الصيغة النهائية لمشروع الحكومة المؤقتة في أفغانستان.

قد تم تسليم هذا الاقتراح إلى الحكومة الباكستانية التي تتولى عرضه على الاتحاد السوفيتي والجهات الأخرى المعنية بقضية أفغانستان، وأصدر الاتحاد الإسلامي لمجاهدي أفغانستان بياناً حول هذا الاقتراح جاء فيه:

الآن وبعد أن أعلن الروس تعهدهم بحسب قواتهم من أفغانستان لزم على كافة الأحزاب المعنية أن تعمل متحملة مسؤولية عظمى وفق تطلعات وأماني الشعب الأفغاني الذي واصل جهاده دفاعاً عن عقيدته وحريته واستقلاله وسيادة دولته وبناء على ذلك قرر رؤساء الاتحاد الإسلامي لمجاهدي أفغانستان بالإجماع الموافقة على تسوية القضية وفقاً للأطر التالية:

«1- تكوين حكومة مؤقتة تشرف على وقف إطلاق النار والانتقال إلى المرحلة السلمية وتضمن سلامة الانسحاب الكامل للقوات السوفيتية وعودة المهاجرين بعزة وتشرف على الانتخابات العامة وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية وذلك خلال ستة شهور بعد انسحاب القوات الروسية.

2- تشتمل هيكل الدولة على:

أ- مجلس الشورى الأعلى ويكون بمثابة أعلى جهاز في الدولة ويتكون من زعماء الأحزاب السبعة وتكون رئاسته مشتركة بين الأحزاب السبعة خلال الفترة المؤقتة.

ب- الحكومة المؤقتة وتتميز بقاعدة واسعة لتمثيل كافة فئات الشعب الأفغاني ومن المقترح أن تحل محل النظام الحالي في كابل وذلك قبل توقيع معاهدة جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة.

3- تتألف الحكومة من مجلس وزاري يشتمل على (28) وزيراً بالإضافة إلى رئيس الحكومة والذي سيكون أيضاً رئيساً للدولة ويتكون مجلس الوزراء من (14) مجاهداً و(7) من المهاجرين و(7) آخرين من المسلمين الذين يعيشون حالياً في كابل.

4- يتكون مجلس الشورى من (75) عضواً بحيث ينتخب عضوان (2) من كل محافظة ليكون المجموعة (56) والباقي (19) عضواً من العلماء والمثقفين والتقنيين.

5- يقوم مجلس الشورى بوضع قوانين مؤقتة لإدارة البلاد إلى أن يتم وضع دستور جديد بواسطته أيضاً.

6- تشكل مجالس إقليمية بالتشاور المتبادل وتقوم هذه المجالس بإدارة المناطق الإقليمية خلال الفترة المؤقتة.

7- تشكيل لجنة الانتخابات ذات الاستقلال الذاتي الشامل لوضع قواعد أصولية تجري على أساسها الانتخابات بمجرد انسحاب القوات السوفيتية.

8- يكون لقب الدولة المستقبلية هو دولة أفغانستان الإسلامية ويكون القرآن والسنة فيها هما الشرع الأعلى.

9- تكوين لجنة الإصلاح والبناء ويعمل بها الأفغان المؤهلون لذلك وتبدأ عملها في مراكز الاتحاد.

10- تقوم الحكومة المؤقتة بتوقيع اتفاقية جنيف وتتحمل المسؤولية الكاملة في تنفيذ هذه الاتفاقية ومنها ضمان العودة الآمنة للقوات الروسية بعدما تصبح هذه المعاهدة مقبولة لها.

11- تتبع هذه الحكومة سياسة خارجية مستقلة وغير منحازة بحيث تكون لها علاقات ودية مع كل الدول ولا سيما جيرانها وهذا يشترط عدم التدخل في الشؤون الداخلية لجيرانها.

12- يناشد الاتحاد الإسلامي كافة دول العالم وبالخصوص الاتحاد السوفيتي أن تقوم بمساهمة جلدة في بناء هيكل واقتصاد أفغانستان».

شاهد أيضاً

w387

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (387)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (387) ربيع الآخر 1440هـ – كانون الأول/ديسمبر 2018م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *