العدد 80 - العدد 80- السنة السابعة، جمادى الآخرة 1414هـ، الموافق كانون الأول 1993م

قصة مفزعة خلف أرقام المواليد

من مقال للمعلق في الواشنطن بوست «جورج ف. ويل» 03/11/1993

عندما نظر الشيخ دانيال مونيهان (رئيس لجنة الشؤون المالية في مجلس الشيوخ) بعين عقله إلى الأرقام رأى شيئاً مفزعاً. كان ينظر إلى إحصائيات المواليد لعام 1991 مقارنة مع ما قبلها من 1970 إلى 1990، فرأى فيها خطاً بيانياً يتجه عامودياً إلى الكارثة.

منذ خمسين سنة كان خمسة بالمئة من المواليد الأميركيين مواليد لنساء غير متزوجات. وفي الستينات، بدأت هذه النسبة تتغير وأصبحت عشرة بالمئة في السبعينات. ومنذ ذلك الحين وعلى مدى إحدى وعشرين سنة، والنسبة ترتفع بإضافة واحد بالمئة إليها من كل سنة، ويكاد الخط البياني لهذه الأرقام يكون خطاً مستقيماً.

ومع أن الأميركيين أصبحوا يستخدمون كلمة «أزمة» بكثرة وبسهولة زالت منها قوة دلالتها، إلا أن أزمة هذا البلد الحقيقية يمكن أن تعرض بالأرقام، في الجدول التالي:

نسبة المواليد للنساء غير المتزوجات من مجموع المواليد

العام

من البيض

من السود

من الجميع

1970

5.6%

37.5%

10.7%

1975

7.3

46.8

14.3

1980

10.2

55.5

17.8

1985

14.5

60.1

22.0

1990

20.1

65.2

28.0

1991

21.8

67.9

29.5

إن ما يجعل إحصائيات الولادة نذيراً بالخطر هو خطها البياني المستقيم صعوداً للمجتمع الأميركي ككل. كما أن ما يجعلها مفزعة هو أن الخط البياني لولادات النساء السود غير المتزوجات لا يزال مستقيماً. أي أن معدل الزيادة فيه لم يبطئ حتى بعد وصوله إلى مستويات غير عادية في ارتفاعها.

وتوالد الأقليات هو المسؤول الرئيسي عن النسبة المرتفعة للمواليد من نساء غير متزودات في مدن أميركا الرئيسية، فهو فوق 70 بالمئة في ديترويت، وفوق 60 بالمئة في أتلانتا وبلتيمور وكليفلاند نيويورك وسانت لويس وواشنطن، وفوق 50 بالمئة في شيكاغو وميامي وفيلادلفيا وبيتسبرغ.

يقول لي راينتووتر، أستاذ علم الاجتماع في هارفارد، في شهادته للجنة المالية في مجلس الشيوخ، إنه يتوقع أن تصل النسبة في نهاية القرن الحالي لمواليد جميع نساء أميركا غير المتزوجات إلى 40 بالمئة من مواليد كل نسائها، وأن تصل النسبة آنذاك لمواليد نسائها غير المتزوجات من الأقليات (السود وغيرهم) إلى 80 بالمئة من مواليد نساء هذه الأقليات.

في العام 1976، ذكرى المئتي سنة لاستقلال أميركا، كانت هناك أمارة خطيرة: ففي ذلك العام تخطت نسبة مواليد النساء السود غير المتزوجات الـ 50 بالمئة. وبعد 40 سنة، أي في العام 2016، ستكون هذه النسبة نفسها، أي 50 بالمئة، يه نسبة مواليد النساء خارج الزواج من جميع نساء أميركا .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *