العدد 60 - السنة الخامسة – العدد 60 – شوال 1412هـ الموافق نيسان 1992م

قصيدة: «خبر عاجل»

النظام الدولي الجديد الذي تحاول أميركا فرضه على العالم هو بمثابة شريعة جديدة (أو دين) للبشرية و«بوش» هو بمثابة النبي الجديد «الدجال»، ومن هنا كانت هذه القصيدة:

«خبر عاجل»

أيمن القادري

يا حاديَ الرُكبانِ عَجِّلْ في السُرى *** أخبرْ عبادَ اللهِ ماذا قدَ جرى

أو لم تجدْ في أرضِ مكةَ قائماً *** يدعو إلى دينٍ جديدٍ في الورى

أو ما اعتلى (عرفاتَ) وهْوَ مجلجلٌ: *** (يا قومُ أصغوا وانفضوا طيفَ الكرى

إني أنا بوشُ النبيُّ أتيتكم *** لا دينَ بعدَ اليومِ إلا ما أرى

نسختْ شرائعيَ الشرائعَ كُلَّها *** ورمتْ بها في حُفرةٍ تحتَ الثرى

لا حُكْمَ إلا ما أقولُ وأرتضي *** فأنا النبيُّ وأمتي فوقَ الذُرى

هيا اشهدوا أنْ لا فتى إلا أنا *** من قالها فلقد تمسك بالعَرى

ينجو برقبتِهِ ويعصِمُ مالَه *** من سيفِ بوشَ إذا انتضاه مُسْفِرَا

قد جئتكم بالمعجزاتِ جميعها *** كي لا تقولوا إنَّ ديني مفترى

سجدتْ ليوسُفَ ثلةٌ وكواكبٌ *** ولهيبتي خرَّتْ ملوكٌ في الشرى

أول ليس موسى شقَّ بحراً بالعصا *** ومضى سريعاً لا يريدُ القهقري

وأنا.. أشقُّ بحارَكم في هدأةٍ *** وبوارجي تُمسي وتُصبح سُمَّرا

عيسى أعاد إلى الكفيفِ عيونَه *** وأعادَ للأمواتِ عيشاً مُوسِرا

ولقد تكلَّمَ حكمةً في مهده *** أصغى لها الأقوامُ مِن كل القرى

وأنا.. أزيلُ عن العيونِ بصائراً *** وأُقَلِّدُ العُميانَ سُلطانَ الورى

وجعلتُ أحياءً تموتُ نفوسُهم *** فجمعتُ مع عيشٍ مماتاً مُذْعِرا

يُصغي لي الأقوامُ دونَ تَبَصُّرٍ *** في ما أقولُ: أحكمةٌ هُوَ أمْ فِرَى

فأنا النبيُّ، أنا النبيُّ، فشيِّدوا *** لي قربَ كعبتكم بناءً أكبرا)

يا حاديَ الرُكبان أخبرْ أمتي *** هذا هو (الدجالُ) باعك واشترى

هذا هو الدجالُ لا تتعجَّبوا *** إن لم تَرَوْهُ، كما قرأتُمْ، أعورا

إنا خَبِرْنا في الخليج فِعالُه *** فإذا السلامُ قنابلٌ تُفني القُرى

وإذا سلامُ القُدْسِ واسترجاعُها *** في هيئةِ الأُمَمِ اجتماعٌ صُغِّرا

هذا هو الدجالُ يَخْطَلُ رأيُه *** فبعينه اليُسرى فَحَسْيُ غدا يرى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *