العدد 86 - السنة الثامنة محرم 1415هـ, حزيران 1994م

أخبار المسلمين في العالم

السعودية تنفي التورط في النزاع اليمني!

مصدر سعودي لم يذكر اسمه أدلى بتصريح لوكالة الأنباء السعودية قائلاً: «نحن لا نستغرب صدور مثل هذه المزاعم والافتراءات المختلفة جملة وتفصيلاً من عبد الكريم الأرياني المعروف بمواقفه العدائية للمملكة من قديم، وليست هذه أول مرة يتجنى فيها الأرياني على الحقيقة بل صدرت عنه تصريحات وتلميحات مماثلة مرات عدة خلال الأسابيع الماضية… إن الصورة التي نقلها لخادم الحرمين الشريفين السيد الأخضر الإبراهيمي من الرئيس علي عبد الله صالح تختلف تماماً في روحها ومضمونها عن تصريحات الأرياني الذي لولا حرضنا على إيضاح واقعه للرأي العام لما أعرناه أي اهتمام».

ويُذكر أن علي عبد الله صالح صرّح لجريدة الحياة في 15/06 قائلاً: «إننا نسعى إلى التفاهم مع جيراننا وأن جيراننا خصوصاً السعودية هم الأقرب إلينا وبالإمكان أن نصل بمساعدتهم وتعاونهم إلى حل مُرضٍ للأزمة اليمنية».

حماس ترفض المشاركة

في بيان تلقته وكالة (فرانس برس) أعلنت حركة حماس «رفضها لاتفاق الحكم الذاتي وكل ما يترتب عليه من مشاركة في الانتخابات لأن ذلك يعتبر إقراراً واعترافاً باتفاقات الحكم الذاتي التي نرفضها».

نصائح بطرس غالي لعرفات

قال بطرس غالي لوكالة فرانس برس: «قلت له (عرفات) كن صبوراً، فالعملية ستكون بطيئة وصعبة، وأنت معتاد على العمل في إطار حركة التحرير، والآن يتعين عليك العمل في إطار منظمة دولية وان تتأقلم مع هذا الواقع الجديد» وأشار غالي إلى وجود «سياسية انعزالية جديدة على الصعيد العالمي تنحو إلى قلة الاهتمام بمشاكل العالم الثالث».

دبلوماسي يترك منصبه

محمد الخليوي يشغل منصباً في البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة ترك منصبه احتجاجاً على النظام ورأس النظام، وقرر فتح مكتب في نيويورك لجماعته المعارضة والتي أطلق عليها اسم «منظمة الإنسانية والسلام».

قال روبرت بلليترو عن الإسلام والمسلمين

مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط قال أن «حركة الانبعاث الإسلامي في المنطقة، تبين أن شعوب المنطقة غير راضية عن أوضاعها وعن قياداتها الراهنة وهي تبحث عن وسائل لترشيد وتحسين حياتها وتشكيل حكومات تعكس رغباتها وتقبل بالمساءلة ولبناء مستقبل أفضل لأطفالها، والحصول على ضمانات لحقوق الإنسان الأساسية» وقال أن حكومته ترفض الطرح القائل بأن تأكيد القيم الإسلامية التقليدية يجب أن يؤدي حتماً إلى مواجهة مع الغرب. وأشار إلى ظاهرة «مثيرة للاهتمام وجيدة في الأراضي المحتلة وهي (حسب زعمه) الانقسام الذي يحدث الآن داخل حماس بين أولئك الذين قبلوا، بتردد، عملية السلام واعتبروها حتمية واقتنعوا بعدم نجاح عرقلتها وبين الرافضين بالمعنى المطلق» وأشار إلى جهود بعض أعضاء منظمة التحرير في تحقيق مثل هذا الانقسام حسب قوله.

20 مليون نسمة مهددون بالمجاعة

دعا رئيس برنامج الأمم المتحدة للتنمية دول العالم إلى وقف تجارة السلاح والمساعدات العسكرية لأفريقيا تدريجياً خلال السنوات الثلاث المقبلة، وقال المدير الجديد للبرنامج (غوستاف سميث) أن الدول الصناعية مسؤولة جزئياً عن الفقر والحروب في العالم الثالث بسبب ما تجنيه من أرباح من بيع العتاد الحربي، وأضاف أن مساعدات التنمية التي تقدم سنوياً إلى الدول النامية تبلغ نحو 60 مليار دولارً في حين تحصل الدول الغنية على 125 مليار دولاراً من الإنفاق العسكري لتلك الدول.

أما مدير الوكالة الأميركية للمساعدة من أجل التنمية (بريان اتوود) فقد أعلن بأن المجاعة في القرن الأفريقي تهدد حوالي 20 مليون شخص إذا لم يتخذ أي إجراء.

هجوم النظام بالكتب

نشرت صحيفة الحياة مقالاً لإبراهيم العريس جاء فيه:

«من البديهي القول أن طه حسين أو قاسم أمين أو علي عبد الرازق أو فرح انطوان أو شبلي شميّل الذين وضع كل منهم خلال حياته الفكرية كتاباً واحداً على الأقل كان نصيبه المنع أو المصادرة، لم يكن يعلم أن يوماً سيأتي يصبح فيه ذلك الكتاب بالتحديد أحد السبل التي تستخدمها السلطة الحاكمة لمحاربة أعدائها، وهذا ما حدث فعلاً في مصر في العام الفائت حين راحت السلطة تبحث عن سبل توعية ليبرالية ومتقدمة لتتصدى بواسطتها للفكر الذي تعتبر متطرفاً وتطلق عليه إسم «أصولي» فما وجدت أمامها إلا أن تصدر طبعات شعبية تباع بالمجان تقريباً من كتب كانت حتى ذلك الحين تعتبر من المحرمات. وهكذا امتلأت الأرصفة وواجهات المكتبات بعناوين مثل: «المرأة الجديدة، ومستقبل الثقافة في مصر وغيرها والتي كانت ممنوعة طوال عقود عديدة من السنين».

خطة لنشر عشرة آلاف جندي أميركي في الجولان

موسكو. القدس المحتلة ـ أ ف ب، رويتر ـ قال النائب الروسي نيكولاي ليسينكو أن لديه «شهادات موثقة» عن خطة سرية تقضي بإدخال عشرة آلاف جندي أميركي إلى هضبة الجولان السورية المحتلة بعد انسحاب الإسرائيليين منها.

وذكر في جلسة للبرلمان الروسي في 17/06/94 أن اتفاقاً سرياً في هذا الصدد تم التوصل إليه بين رئيس الوزراء الإسرائيلي اسحق رابين والرئيس الأميركي بيل كلينتون.

وطالب ليسينكو بأن يدرج موضوع الجولان على جدول أعمال البرلمان الروسي.

ورداً على سؤال عن علاقة روسيا بالموضوع قال أن هضبة الجولان لها أهمية استراتيجية بالنسبة إلى روسيا لأن«من يقف فوقها يرى القدس ودمشق وبغداد».

أجهزة اتصالات أميركية متطورة في السودان

وصل إلى الخرطوم فنيّون من شركة اتصالات أميركية لتركيب أجهزة اتصالات متطورة يمكن بواسطتها الاتصال بأي مكان في العالم في ظرف ثوان قليلة.

[محلة الوسط 30/05/94].

بلليترو سوريا وإسرائيل تطرحان وجوداً أميركياً في الجولان

ذكر مساعد وزير خارجية أميركا بلليترو في 15/06/94 أن المفاوضات بين إسرائيل وسورية «دخلت مرحلة جديدة أكثر عمقاً»ن وقال: «لا يزال هناك العديد من الخلافات بين الأطراف، والكثير من العمل، لكننا نتحدث عن مرحلة جديدة لأن الأفكار والردود التي نتلقاها جدية وجوهرية.

وزاد المسار السوري ـ الإسرائيلي بدأ في الأسابيع القليلة الماضية بالتحرك في «شكل إيجابي وسيستمر في التحرك على هذا الشكل». وأعرب عن اعتقاده أن الأحداث الأخيرة في لبنان لم تؤثر على هذا المسار.

وأوضح أن «الطرفين طرحا» وجوداً دولياً أميركياً خصوصاً في إطار ترتيبات أمنية في الجولان. وزاد أن «من السابق لأوانه الآن تحديد ما إذا كانت قوات أميركية ستتمركز في الجولان» لافتاً إلى أن واشنطن ستدرس هذا الموضوع «إذا رغب الطرفان في أن تشارك الولايات المتحدة في الترتيبات الأمنية في الجولان في سياق دولي». (أ.ف.ب)

بلليترو: نحن معنيون جداً باتفاق إسرائيل والأردن

«وصف بلليترو محادثات اللجنة الاقتصادية الثلاثية الأردنية ـ الإسرائيلية ـ الأميركية بأنها كانت جدية، مشيراً إلى أن الاتفاقات التي أعلنت الأسبوع الماضي تهدف إلى بناء قاعدة من أجل التوصل إلى معاهدة سلام بين الأردن وإسرائيل. وأكد أن الولايات المتحدة كانت «معنية جداً» بالمفاوضات بين الجانبين.

أميركا تتعامل مع السودان بإيجابية

علّق الرئيس السوداني البشير ف ي15/06/94 على زيارة المبعوثة الخاصة للرئيس كلينتون السفيرة ميليسا ويلز إلى السودان بالقول إن «البيت الأبيض تعامل مع السودان بشكل إيجابي مباشر للمرة الأولى» ووصف زيارة ويلز التي ختمتها في 15/06/94 بعدما دامت أربعة أيام بأنها «دليل على وجود اهتمام خاص من الرئيس الأميركي بيل كلينتون بما يجري في السودان».

وقال الدكتور غازي صلاح الدين وزير شؤون رئاسة الجمهورية في السودان بأن الزيارة «تطور جديد في العلاقة بين البلدين بدلاً من سياسة الهجوم والاتهام والملاحقة التي كنا نشعر بها في الماضي».

 إيران لا تعرف الاستسلام

«أكد الرئيس الإيراني رفسنجاني في 01/06/94 أن إيران لا تنوي «وضع عراقيل مادية» أمام عملية السلام في الشرق الأوسط «مادياً» بالرغم من معارضتها أي اتفاق مع إسرائيل.

وقال رفسنجاني متوجهاً إلى مجموعة من الصحافيين أنه «يعود للفلسطينيين تقرير» صنع السلام مع إسرائيل. وأضاف: «لم ولن نضع عراقيل مادية أما عملية السلام».

وكان مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي أكد في 04/06/94 الماضي أن إيران لن تغير أبداً من وجهة نطرها حيال عملية السلام ووصف إسرائيل بأنها «مغتصبة بدون وجه شرعي». وقال: «أن لا قيمة لعملية السلام لأنها ظالمة. أن فلسطين للفلسطينيين والنظام الصهيوني ليس له أي شرعية». طهران ـ ا.ف.ب

يوم «الحرية» في الجامعة الأميركية في بيروت

الخميس في 26/05/94 (ليلة الجمعة) أعطت إدارة الجامعة الحرية للشباب (في القسم الداخلي) أن يستقبلوا البنات في عرف النوم، وكذلك للبنات أن يستقبلن الشباب في غرفهن. وذلك لمدة ثلاث ساعات. وقالت إدارة الجامعة بأن هذا تقليد قديم في الجامعة وقد توقف العمل به بعض السنوات بسبب أحداث لبنا. وهذه السنة جاء الأمر من نيويورك من رئيس الجامعة بإحياء هذا التقليد.

وقد قام جمع كبير من طلاب القسم الداخلي باستنكار هذا التقليد الغربي المنافي للأخلاق ولشرع الإسلام. فطلبت إدارة الجامعة قوات كبيرة من الشرطة لتنفيذ يوم «الحرية». وقد أدى الأمر إلى اعتقال بعض الطلاب ثم أفرج عنهم.

«الوعي» إذا كانت حرية الخمر والزنا من شعارات أميركا وحضارة الغرب فليتعاطوا ذلك في بلادهم. أما في بلاد المسلمين فليس لهم أن يفرضوا علينا حضارة الإيدز والمخدرات والإباحية. هذه منكرات تتعارض مع عقيدتها وشريعتنا، وإذا كان هذا التقليد الماجن قد مرّ هذه السنة أو قبلها فلا يجوز أن يمرّ عند المسلمين مرة أخرى. والسلطة واجبها حماية الأخلاق والآداب وليس حماية «يوم الإباحية».

البنك الدولي يعترف بفشله

في تحقيق داخلي أجراه البنك الدولي على نشاطاته كشف أن 37.5 في المائة من المشاريع التي رعاها آلت إلى الفشل.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *