العدد 387 - السنة الثالثة والثلاثون، ربيع الثاني 1440هـ، كانون الأول 2018م

رئيس أركان الجيش البريطاني: روسيا أكثر خطرًا على أمننا من تنظيم الدولة الإسلامية

رئيس أركان الجيش البريطاني: روسيا أكثر خطرًا على أمننا من تنظيم الدولة الإسلامية

انفردت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية بنشر مقابلة مع الجنرال مارك كارلتون – سميث رئيس أركان الجيش البريطاني، هي الأولى معه منذ توليه هذا المنصب، وتقول الصحيفة إن حديث رئيس الأركان جاء بعد عودته من زيارة القوات البريطانية المشاركة ضمن القوة التي نشرها حلف شمالي الأطلسي (ناتو) لردع أي عدوان روسي على دول البلطيق، ووضعت الصحيفة المقابلة في صدر صفحتها الأولى وكرست مقالًا افتتاحيًا للتعليق على خلاصاتها…

 وفي المقابلة، حذر رئيس الأركان من أن روسيا تشكل خطرًا على أمن بريطانيا وحلفائها أكبر من خطر الجماعات الإسلامية المتطرفة كالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية. وشدد على أن الخطر الظاهر والملموس للمسلحين الإسلاميين “قد تلاشى مع التدمير التام للبقعة الجغرافية لما يسمى بدولة الخلافة”، لذا يرى أن على بريطانيا وحلفائها التركيز على الخطر الروسي، لا سيما بعد الهجوم بعنصر الأعصاب القاتل في سالزبري ببريطانيا مطلع هذا العام. وقال رئيس الأركان إن “روسيا شرعت بجهد منهجي لاستكشاف واستثمار أي ثغرات يمكن استهدافها في الغرب، وبشكل خاص للحرب في بعض المناطق غير التقليدية كالفضاء الإلكتروني والفضاء وفي أعماق البحر”.

وفي مقالها الافتتاحي للصحيفة تذكر أن الأولوية الأساسية للأجهزة الدفاعية والاستخبارية في بريطانيا وحلفائها كانت، منذ هجمات 11/9، التركيز على مكافحة الجماعات الإرهابية الإسلامية من أمثال القاعدة ومن ثم تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق، بيد أن رئيس الأركان البريطاني الجديد يركز على أن روسيا هي “بشكل لا يقبل الجدل” ما يمثل التحدي الأعظم للحلفاء الغربيين اليوم، وتضيف أنه وسط تعقيدات مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت)، يجب أن لا تغفل الحكومة البريطانية عن واجبها الأساسي في حماية مواطنيها، ويجب أن تضمن أن تكون الأجهزة الأمنية والدفاعية على أكمل وجه، من ناحية توفير الموارد التي تجعلها قادرة على التعامل مع الخطر الذي تمثله روسيا برئاسة فلاديمير بوتين، وتخلص الصحيفة إلى أن على بريطانيا أن تحمي نفسها من الأخطار غير التقليدية بالتزامن مع تعزيز قدراتها الدفاعية التقليدية.

وكان وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون قد اعتبر في وقت سابق من هذه السنة أن: “روسيا تمثل خطرًا على بلاده وأوروبا ودول أخرى في العالم، واعتبر أن روسيا تستخدم كامل ترسانتها العسكرية لتفعيل مصالحها، متهمًا موسكو بالقيام بـ”عمليات خفية واستخدام أساليب الحرب السيبرانية وأعمال تخريبية سياسية واستعراض القوة العسكرية”، ما يعتبر جزءًا من نموذج أوسع للتصرفات الخبيثة، حسب رأيه. واتهمها ضمنيًا بـ “استخدام أسلحة كيميائية” على أراضي أوروبا.

الوعي: هذه التصريحات من المسؤولين البريطانيين الثعالب تنفث في شرر عودة الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفياتي.

شاهد أيضاً

w386

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (386)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (386) ربيع الأول 1440هـ – تشرين الثاني/نوفمبر 2018م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *