العدد 55 - السنة الخامسة – العدد 55 – ربيع الآخر 1412هـ الموافق تشرين الثاني 1991م

فضائح الايدز في فرنسا

 نشرت «الحياة» في 29/10/91 تقريراً من باريس جاء فيه: «هناك أولاً الضحايا من حاملي جرثومة الايدز الذين يفيد تقرير رسمي أن عددهم يفوق (200000) شخص [مائتي ألف]» «ووجه القضاء الفرنسي إلى عدة مسؤولين تهمة التسبب في الاصابات بمرض الايدز عبر وضعهم قيد الاستخدام كميات من الدماء كانوا يعرفون أنها ملوثة» ومن الذين يتهمهم القضاء والرأي العام الفرنسي: فابيوس الذي ترأس الحكومة بين 1984 ـ 1985. ووزير الاقتصاد بيريغوفوا ورئيس المركز الوطني لنقل الدم ميشال غاريتا والمدير العام للصحة جاك رووه ومدير المختبر الوطني روبير نيتير والوزيرة السابقة جوجينا دوفوا.

وهكذا يذهب المرء ليتعالج فيعطونه مرضاً أخبث وهو لا يدري: مرض «الايدز»□

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *