العدد 54 - السنة الخامسة – العدد 54 – ربيع الأول 1412هـ الموافق تشرين الأول 1991م

يتوهمون أن تحولهم من الشيوعية إلى الرأسمالية سينعش اقتصادهم

ماركس وأتباعه لمسوا فساد النظام الرأسمالي الغربي وظلمه فدعوْا إلى الاشتراكية. وبعد التجربة ثبت فساد الاشتراكية أيضاً وفشلها. وبدل أن يبحث الاشتراكيون الفاشلون عن نظام صحيح عادوا القهقري إلى الرأسمالية متوهمين أنها ستمطر عليهم ذهباً وفضة وتسيقهم لبناً وعسلاٍ. لقد بهرتهم الثروات التي تتمتع بها أميركا ودول أوروبا الغربية، وظنوا أن النظام الرأسمالي الحر هو السبب في الازدهار الاقتصادي.

إن الازدهار الاقتصادي في هذه الدول ليس ناتجاً من النظام، بل هو ناتج من التقدم العلمي للبلاد ومن غنى البلاد نفسها بالثروات. وهو ناتج قبل كل ذلك من الاستعمار، ذلك أن دول أوروبا الغربية وأميركا تستعمر بلدان العالم الثالث وتمتص خيراتها.

هذه مثلاً دول أميركا الجنوبية مثل الأرجنتين والبرازيل تسير على النظام الرأسمالي الغربي وهي أشد فقراً وأكثر ديوناً من الدولا الاشتراكية. ولأنها متخلفة علمياً وصناعياً وليست لديها مستعمرات فهي فقيرة□            

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *