العدد 43 - السنة الرابعة – ربيع الثاني 1411هـ، تشرين الثاني 1990م

نداء إلى الخليفة

أيها الخليفة: بضع وستون عاماً، والأمة الإسلامية لا تحتكم إلى شرع الله وسنة نبيه.

أيها الخليفة: المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظرون فأرسل إليه صلاح الدين قائداً لجيشك.

أيها الخليفة: المسلمون وراء القوقاز يستغيثون بك فأرسل إلى طاغية روسيا مهدداً وقائلاً بسم الله… من خليفة المسلمين إلى كلب روسيا…!!

الصليبية الحاقدة وعملاؤها من الأنظمة التي تتزعمها الأم الحنون إنجلترا وبلد الحريات فرنسا، كانت ولا تزال سداً منيعاً أمامك أيها الخليفة فأعلن عليها الجهاد كما أمرك الله تعالى في قوله: ]قَاتِلُوا الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الْآخِرِ…[.

روما أيها الخليفة تنتظر على يديك الفتح تحقيقاً لوعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وستفتح عليكم رومية…

واليوم أيها الخليفة وقعت بلاد الشام وأقدس مقدساتهم فريسة لأميركا وأصبح بوش خادماً للحرمين الشريفين. لقنه درساً لن ينساه كما لُقِّنَ (المارينز) درساً في لبنان. أيها الخليفة: هذه العروش بدأت تتخلخل، وسلط الله الظالمين على الظالمين، فأرسل إليهم خالد الإسلامبولي ورفاقه.

أيها الخليفة: الأمة تنزف منها الدماء، واصفة حالها في هذه الأبيات وهي تردد أسرع أيها الخليفة..!! أسرع أيها الخليفة..!!

يا راعي الله إنَّ الحقَّ منصورُ                                    وباطلُ الخصم مهما طال مقهورُ

بضع وستون عاماً مضت وانطوت تبكي صحائفها            أطفال خيمتنا الشيخ منحور

هذا حالنا يا أبناء أمتنا                                          فكل من يرتضى بالذل مأزور

ففروا إلى الله وأقيموا خلافته                                   فالعز والنصر بالإسلام مقدور¨

إعداد: أنور ـ ألمانيا

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *