العدد العاشر - السنة الأولى، العدد العاشر، رجب 1408هـ، الموافق آذار 1988م

بريد «الوعي»: صرخة استغاثة

بريد «الوعي»:

صرخة استغاثة

 

وا معتصماه..؟؟

لبيك إسلاماه.

في عام 223 هـ أوقع ملك الروم توفيل بن ميخائيل بأهل مالطية من المسلمين وما والاها ملحمة عظيمة فقتل وأسر الكثير وكان من بينهم النساء. ومثَّل بمن وقع في أسره من المسلمين فقطع آذانهم وأنوفهم وسحل أعينهم، قبّحه الله. فلما بلغ ذلك المعتصم انزعج لذلك جداً وثار غضبه وصرخ في قصره بالنفير ثم نهض من فورة وأمر بتعبئة الجيوش، وخرج من بغداد ولكنه لم يلحق بملك الروم وعلم حال المسلمين هناك وما فُعِلَ بهم فجمع قواده ومشايحه وقضاته وسألهم: أي بلاد الروم أمنع؟ قالوا عمّورية، قال لندق أسوارها بإذن الله.

سبحان الله!!؟

المعتصم لبَّى نداء امرأة في عصره..

والويم شعبٌ بأكمله ينادي فلا مجيب.

اليهود في أيامنا هذه يستعملون أبشع أنواع الفتك والتعذيب ضد شعبنا المسلم في فلسطين وهم يصرخون بأعلى صوتهم ولا مجيب. أنسَوا هؤلاء ما قاله نبي هذه الأمة محمد صلى الله عليه وسلم: «كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته».

ألم يفكّروا بأنهم عائدون إلى الله ومسؤولون عن أعمالهم.

ألم يفكّروا بأنهم مسؤولون عن تحويل الشعوب من طريق الجهاد إلى طريق الملذات.

ولكن شعبنا في فلسطين:

لقد أسمعت لو ناديت حياً === ولكن لا حياة لمن تنادي

فصبراً أهلنا في فلسطين: إن موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب.

القارئ: وليد ع.

كلية بيروت الجامعية

إقتراح

الأخوة القائمن على مجلة «الوعي»:

أحييكم بتحية الاسلام، فالسلام عليكم ورحمة الله بركاته.

أريد أن أقدم المدح والثناء. فالخير ما تشهد به الأ‘داء وهذا كافٍ لمثل هذه المجلة. وأود أن أبدي ملاحظتين وهما:-

أولاً: حبذا لو أفردتم على صفحات المجلة بحوث إقتصادية إسلامية أو رداً على الطروحات الاقتصادية الغربية الكافرة.

ثانياً: لا أدري عن الامكانية الاقتصادية لكم في زيادة صفحات المجلة فهذا مما يزيد هذه الوجبة التي نتلقاها منكم شهرياً وحبذا لو كانت نصف شهرية.

ولكم الشكر دعائنا لكم بالتوفيق.

محمد صالح

جامعة الهندسة ـ لاهور

«الوعي»: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

نشكر لكم ثناءكم على المجلة أما بالنسبة للملاحظتين فنحن قد تناولنا في الأعداد السابقة بعض البحوث الاقتصادية وردوداً على طروحات إقتصادية، ولكننا الآن بصدد إفراد باب خاص لهذا الجانب المهم من أحكام الشرع بإذنه تعالى، ولذلك نحن نرحب بجميع البحوث الاقتصادية الإسلامية التي ترسل إلينا، مع التركيز بأننا لن ننشر إلا الأبحاث القيمة منها.

أما بالنسبة لزيادة صفحات «الوعي» وتحويلها إلى نصف شهرية فهذا يعتمد على مجهود القرّاء في كتابة الأبحاث والمقالات ومدى اهتمامهم بالمجلة. وجزاكم الله خيراً.

شوكة في جلد الكافر…

الأخوة أسرة تحرير مجلة «الوعي»..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبارك الله في جهودكم وجهود جميع العاملين لاستئناف الحياة الإسلامية في العالم أجمع.

وبعد…

إنه ليسعدني ويملئ قلبي غبطة أن تصدر «الوعي» وينطلق معها الوعي، بإذن الله، من بيروت ليكون ذلك شوكة في جلد الكافر المستعمر الذي أراد أن تكون بلاد الشام وبالذات لبنان جسراً لأفكاره. فردّ الله عزّ وجل كيده في نحره. وبإذنه تعالى سيعود للإسلام عزّة ومجده في لبنان وفي بقية بلاد الإسلام بعودة دولته التي ستطبق العدل الالهي والنور في العالم بأسره بعونٍ وتوفيق من المولى تبارك وتعالى…

أخيراً لا يسعني إلا أن أدعو الله لكم بالتوفيق ولمجلة «الوعي» أسأل الله أن يفتح أمامها الدروب لتصل لأكبر عدد ممن هم بحاجة لها وأن يفتح قلوبهم وعقولهم لها آمين يا رب العالمين.

أخوكم عبد الله

غراتس ـ النمسا

 

شاهد أيضاً

waie383

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (383)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (383) ذو الحجة 1439هـ – آب/أغسطس 2018م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *