العدد 411 - السنة الخامسة والثلاثون – ربيع الثاني 1442هـ – تشرين الثاني 2020م

أخبار المسلمين في العالم

الصراع الأذربيجاني الأرميني: “صراع عالمي ضد المسلمين”

أفادت صحف فرنسية بأن «مارك دي كاكويراي فالمينيه» زعيم مجموعة «Zouaves Paris» اليمينية المتطرفة أعلن التوجه إلى إقليم «قره باغ» للقتال إلى جانب الأرمن ضد أذربيجان، في إطار ما يقوله التنظيم إنه «صراع عالمي ضد المسلمين» ويعرِّف «دي كاكويراي فالمينيه» نفسه بأنه «فاشي» بحسب الصحيفة، ويؤكد انتهاج منظمته أيديولوجية «النازية الجديدة» وأعلنت المجموعة مرارًا دعمها للانفصاليين والقوات الأرمنية في الإقليم المحتلّ منذ عقود، في إطار «صراع عالمي ضد المسلمين»، معتبرة أن «مستقبل قارتنا وحضارتنا على المحك في قره باغ» ولم يتضح عدد الفرنسيين المتواجدين في قره باغ للقتال إلى جانب الأرمن ضد أذربيجان. وأعرب «دي كاكويراي فالمينيه» عن رغبته بإنشاء «لواء من المتطوعين الأجانب» بالتعاون مع الأرمن، بحسب الصحيفة. هذا وقد أعلنت أذربيجان وجود عناصر أجنبية، ولا سيما من «حزب العمال الكردستاني» وميليشيات لمواطني دول مختلفة من ذوي أصول أرمنية، ولا سيما لبنان. وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك يأتي في إطار «تقليد قديم» لليمين المتطرف، موضحة أن العشرات شاركوا خلال السبعينات في القتال في لبنان مع الكتائب المسيحية، فضلًا عن مشاركتهم في نزاعات بمناطق أخرى مثل ميانمار وأنغولا. وفي الآونة الأخيرة، اجتذب الصراع في أوكرانيا العديد من المقاتلين الفرنسيين، بحسب الصحيفة، فضلًا عن أنشطة منظمة «زواف باريس» داخل البلاد. هذا وتشير كلمة «زواف» إلى فوج من الجيش الفرنسي إبان احتلال الجزائر، يضم مرتزقة محليين وأجانب.

الوعي: إن الحرب على الإسلام قائمة بأشكال مختلفة، وبشكل معلن وغير معلن، وكلها يقوم بها دول وعناصر وفئات تغلب عليهم العنصرية والبعد عن الحق، وهي تضم أشرَّ الخلق. والأرمن الذين أحسنت إليهم دولة الخلافة أكثر من غيرهم؛ ولكن اتَّق شر من أحسنت إليه.

السفير الأمريكي بإسرائيل: فوز ترامب سيغير الشرق الأوسط لـ 100 عام مقبلة

في تصريحات أدلى بها لصحيفة «جيروزاليم بوست” (الإٍسرائيلية) الناطقة بالإنجليزية، أعلن السفير الأمريكي لدى (إسرائيل) ديفيد فريدمان إن السياسات التي يعتزم الرئيس دونالد ترامب تنفيذها في حال فوزه بولاية رئاسية ثانية ستقود إلى تحول في الشرق الأوسط للمئة عام المقبلة، مشيرًا إلى عمله لتوسيع دائرة التطبيع مع (إسرائيل) وتشديد الضغط على إيران.وأضاف فريدمان أن أصدقاء الولايات المتحدة الحاليين والمحتملين يتوقون للانضمام إلى دائرة السلام والاستفادة من ثمارها، بينما «أولئك المعادين فليبقوا خارجها» وتابع أن إيران تئن تحت الضغط المتعاظم عليها، بينما يعاني المانحون للفلسطينيين من الجفاف، حسب تعبيره. وبعد أن تباهى بتطبيع دول عربية علاقاتها مع (إسرائيل) قال فريدمان إن هناك ما بين 5 إلى 10 دول أخرى على أهبة الاستعداد لإقامة علاقات مع (إسرائيل) وعندها سيدرك الفلسطينيون أنهم في الجانب الخطأ من التاريخ وسيغيرون اتجاههم، حسب رأيه. ومضى السفير الأمريكي إلى القول إن إعادة انتخاب ترامب رئيسًا ستحوِّل العقلية من المقاومة إلى الاصطفاف للصعود للطائرة، حسب تعبيره.

الوعي: إننا نزيد على هذا السفير اليهودي الذي يعتبر من الأكثر تأييدًا لـ (إسرائيل) بالقول إن إيران هي على نفس خط التطبيع الذي يسير عليه المطبِّعون؛ ولكن الدور الأمريكي الموكَل إليها يقتضي أن تقف هذا الموقف المعادي ظاهريًا… ولكن ما لا يعرفه إلا المسلمون الملتزمون بأمر ربهم أن (إسرائيل) لن يقضي عليها إلا عباد لله أولي بأس شديد تقودهم دولة خلافة راشدة… إن الأرض المباركة هي على موعد آخر مع النصر، بإذن الله، وكل آتٍ قريب.

هكذا ينخرط أرمن لبنان في حرب قره باغ

يتفاعل الشارع الأرمني بشكل ملحوظ مع الحرب الأرمينية الأذربيجانية من خلال سماع أصوات الأناشيد الأرمينية التي تصدح في الأحياء، والمشاركة في حملة جمع التبرعات المالية للشعب الأرمني والمقاتلين في إقليم ناغورني قره باغ «للدفاع عن وجودنا» و«أجسادنا في لبنان وأرواحنا في أرمينيا، نشعر أحيانا بالعجز نتيجة غيابنا عن ساحة المعركة، لكننا نقاوم بما نستطيع إليه سبيلًا» و»نشعر بمحاولة جديدة لإبادتنا في أرتساخ (ناغورني قره باغ) بعد 100 عام من مجزرة طبعت تاريخنا وغيرت مصير حياتنا» و»سنفعل المستحيل من أجلهم، حتى لو اضطر الأمر أن نتطوع جميعًا بالجيش الأرميني، فإما أن نكون في قضية وجودنا وإما لا نكون» كما يصرحون. ويرفضون وصف الأرمن الذين التحقوا بالمعارك بـ «المرتزقة»، ويرون أنهم «يدافعون عن حقهم بالوجود في أرمينيا وكل العالم» وهكذا نرى أن أرمن لبنان يعيشون حالة من الترقب والقلق، ما دفع العشرات منهم للسفر نحو أرمينيا، إمّا لإيصال المساعدات، أو حتى للقتال إلى جانب قواتها، أو لمتابعة المعارك وتوثيق أحداثها بالصور والفيديوهات. وهم يتمتعون بروابط عائلية في أرمينيا، وهو ما يجعلهم يتابعون يوميًا لوائح أسماء القتلى للبحث عن معارفهم….

الوعي: الأرمن أينما كانوا يعيشون، فإنما يعتبرون أن أرمينيا هي بلدهم الأصلي، وأنهم أمة واحدة، وهم يعادون المسلمين في كل قضاياهم.

الإمارات تدافع عن ماكرون وتدعم مواقفه ضد المسلمين

أوردت  (CNN) أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أكد في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن الممارسات الإرهابية تتنافى مع مبادئ الأديان السماوية، مشددًا على رفضه «خطاب الكراهية» وأكد الشيخ محمد بن زايد على «عمق العلاقات ورسوخها بين البلدين الصديقين» وعبر عن إدانته الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها فرنسا، وكذلك رفضه «بشكل قاطع أي تبرير للإجرام والعنف والإرهاب» وأعرب عن تقديره «للتنوع الثقافي في فرنسا واحتضانها لمواطنيها المسلمين الذين يعيشون تحت مظلة القانون ودولة المؤسسات التي تخدم معتقداتهم وثقافاتهم ويمارسون فيها حقوقهم في هذا الإطار». وفي الإطار نفسه، رفض وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجيّة أنور قرقاش في مقابلة مع صحيفة «دي فيلت الألمانيّة» فكرة أن يكون ماكرون عبّر عن رغبة في إقصاء المسلمين. وقال قرقاش: «يجب الاستماع إلى ما قاله ماكرون فعلًا في خطابه، هو لا يريد عزل المسلمين في الغرب، وهو محقّ تمامًا» وأضاف أنّه يجب على المسلمين أن يندمجوا بشكل أفضل، وأنّه من حقّ الدولة الفرنسية البحث عن طرق لتحقيق ذلك بالتوازي مع مكافحة التطرّف والانغلاق المجتمعي.

الوعي: يعتبر الشيخ محمد بن زايد من الحكام الأكثر مسموعية فيما يتعلق بالحرب على الإسلام، ومحاربة الإسلاموية؛ لذلك يعتبر اتصاله بالرئيس الفرنسي هو من باب تأييده والنصيحة له فيما يجب عليه أن يقوم به في الحملة على الإسلام.

الناطقة باسم حكومة بريطانيا تثير تفاعلًا بعد تغريدة لحديث عن أبي بكر الصديق

أثارت الناطقة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، روزي دياز، تفاعلًا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تغريدة نقلت فيها حديثًا عن أبي بكر الصِّدِّيق (الخليفة الراشد الأول بعد النبي صلى الله عليه وسلم)حيث قالت: «يقول أبو بكر الصديق رضي الله عنه: «لا تقطعن شجرًا مثمرًا، ولا تخربن عامرًا، ولا تعقرن شاة ولا بعيرًا إلا لمأكلة، ولا تحرقن نخلًا ولا تغرقنه… يبدأ اليوم العد التنازلي لانعقاد قمة العمل المناخي 26 في المملكة المتحدة العام المقبل… من واجبنا الحفاظ . على (الأرض) لنعالج معًا ظاهرة تغير المناخ». عشرون يومًا من الحرارة المميتة سنويًا، وانهيار النظم البيئية، ونزوح لأكثر من مليار شخص، هذه كلها سيناريوهات محتملة يمكن أن تدمر المجتمعات بحلول العام 2050، إذا لم يُتخذ إجراء سريع ودراماتيكي للحد من تغير المناخ، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن مركز للأبحاث يدعمه قائد عسكري أسترالي سابق. التقرير الذي أعده المركز الوطني للبحث في تغيرات المناخ ومقره ملبورن قام برسم مستقبل قاتم؛ حيث قد يتشرد أكثر من مليار شخص، وينخفض إنتاج الغذاء، وتصبح بعض مدن العالم الأكثر اكتظاظًا بالسكان مهجورة جزئيًا.

الوعي: إن هذا التصريح هو شكل من أشكال فرض الإسلام نفسه في العالم كحضارة نظيفة مستقبلية لها. وفي الوقت نفسه يظهر فشل الحضارة الغربية التي أوجدت أزمة مناخ عالمية تهدد شعوب العالم، ولا تأخذ طريقها للحل بسبب مطامع الرأسماليين الذين لا يهمهم إلا جشعهم ومصالحهم.

            الصين تفصل آلاف الأطفال من الإيغور عن آبائهم

وفقًا لصحيفة «الغارديان» البريطانية، أنه في إطار»سياسة منهجية لتفريق العائلات» يعاني الآلاف من أطفال الإيغور المسلمين في الصين بعد إجبار أمهاتهم أو آبائهم أو كليهما على دخول معسكرات الاعتقال الصينية والسجون وغيرها من مرافق الاحتجاز. وقال الباحث أدريان زينز: «إن استراتيجية بكين لإخضاع الأقليات المضطربة في شينجيانغ تتحول بعيدًا عن الاعتقال، وتتجه نحو آليات السيطرة الاجتماعية طويلة الأجل. هي معركة تؤثر على قلوب وعقول الجيل القادم» وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من مليون مسلم اعتقلوا في شينجيانغ، ويقول نشطاء إن جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية تقع هناك. ويقول الباحثون والمدافعون عن الحقوق إنها تهدف إلى القضاء على الثقافة المحلية، وقمع نمو سكان الإيغور. وفي المقابل، يدافع المسؤولون الصينيون عن سياساتهم باسم جهود التخفيف من حدة الفقر ومكافحة الإرهاب. وغالبًا ما يتم وضع الأطفال في ملاجئ أيتام تابعة للدولة أو مدارس داخلية ذات إجراءات أمنية مشددة، حيث تتم مراقبة الطلاب عن كثب. وفي جميع الفصول على الأطفال التحدث بلغة الماندرين بدلًا من لغتهم الأم الإيغورية. هذا وتندد الولايات المتحدة بمعاملة الصين للإيغور وغيرهم من الأقلية المسلمة في شينجيانغ، وفرضت عقوبات على مسؤولين صينيين تنحي عليهم باللائمة في الانتهاكات.

 الوعي: إن المسلمين الإيغور يعانون مأساة شديدة بسبب دينهم كغيرهم من المسلمين في العالم، ولئن سمعنا عن أن أميركا تدين هذه الانتهاكات فهي بدورها تقوم بأكثر مما تقوم به الصين وغيرها من جرائم ضدهم، بل هي تتقدم على الجميع. وكلهم يقومون بذلك تحت دعوى محاربة الإرهاب. تريد بهذه الدعوى أن تستخدمها لمصلحتها في حربها الباردة مع الصين… إن مأساة الإيغور، كما مآسي المسلمين في كل مكان، لن يحلها إلا دولة الخلافة  القادمة إن شاء الله. وإذا أراد المسلمون أن ينتهوا من كل مآسيهم فليس لهم إلا هذا السبيل.

تنسيق أمني بين المغرب و(إسرائيل) مقدمة لقيام تطبيع علني

نقلت قناة (إسرائيلية) أخبارًا حول زيارة سرية لوفد أمني مغربي رفيع المستوى قضى بـ (إسرائيل) مدة أسبوع في فندق وسط البلاد، وقد أسفرت المحادثات إلى الاتفاق على ما أسمته ذات المصادر بـ«بالتعاون المشترك» إن التعاون المغربي (الإسرائيلي) ليس وليد اليوم بل يأخد أشكالًا متقدمة في إطار تطبيع غير ظاهر للعلن؛ إذ  إن العلاقات (الإسرائيلية) المغربية في شقها الاقتصادي كذلك قد قطعت أشواطًا متقدمة بعيدًا عن التداول الإعلامي؛ حيت أضحت المبادلات التجارية بين البلدين تعرف نموًا ونشاطًا كبيرين.

الوعي: تعتبر دولةالمغرب من الدول العربية السبَّاقة في التطبيع السري مع (إسرائيل) وهي تترأس «لجنة القدس» وانتقالها إلى التطبيع العلني سيفضح دورها الخفي في ترؤسها لهذه اللجنة، وأنها كانت توزيع أدوار للإمساك بقضية فلسطين من كل أطرافها. فلا تحسبوا انتقالها هذا شرًا للمسلمين بل هو خير لهم، وهذا التطبيع إنما هو تطبيع حكام، والأمة منه براء.  

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *