العدد 402-403-404 - السنة الرابعة والثلاثون – رجب – شعبان – رمضان 1441هـ – أذار – نيسان – أيار 2020م

(عودة الخلافة)

قال أمير حزب التحرير، حفظه الله، عن استئناف صدور جريدة الراية

أنه كان باعتبار أن (الخلافة قائمة حكمًا)..

وباعتبار أن الخلافة قائمة حكمًا تمَّ نظمُ هذه القصيدة

معارضة لقصيدة (رثاء الخلافة) لأحمد شوقي، رحمه الله، بعنوان:

 (عودة الخلافة)

 

عادت أغاني العرس والأفراح

والشمس يا شوقي تجدِّد مجدَنا

شوقي بكيتَ وما بكاؤك دائم

عادت خلافتنا بحكم شريعة

القدس ضاحكة وقد فتحت لنا

والهند تحملها ومصر تزفها

كشمير والأفغان والشيشان في

فالعطر منهاج الرسول وعدله

عادت وقد بلغت بدعوتها المدى

فغدا الذي كان المحالُ مصيرَه

جمعت بلاد المسلمين بحكمها

ولقد نفت كل الروابط أنها

ولقد تحررتِ المساجد من ذئا

ولغت دساتير الضلالة والهوى

هدمت نظام الظلم فوق سجونه

ومواقف ضجت بها كل الفضا

(والفيس والتْوِيتَرْ) تعاظم شأنها

عادت تصول وتلك همة من دعا

هذا تقي الدين أحيا منهجًا

حمل الأمانة فكرةً وطريقةً

جرْح السقيم تفرَّقت أطرافه

بالفكر لم يستثن أهل مدينة

فكرٌ به صار الدعاة منارة

يتحوَّل الحس البليد لشعلة

يستيقظ الغفلان من سكراته

ومن ارتقاء الفكر نصنع نهضة

هذا تقي الدين خاض بفكره

وأعَدَّ للتحرير حزبًا رائدًا

نَفَسٌ طويلٌ والثبات سجية

فَهُمُ الشباب إذا رأيت بعينهم

وإذا سعيت بفكرهم صنت الهدى

ودليلهم كان الكتاب وسنة

من بعدها كان القياس ختامها

وإذا ظلام الليل زاد سواده،

يَصِلُون دعوة ليلهم بنهارهم،

في الحق قدوتهم أبو بكر وفي

في العدل قدوتهم أبو حفص وفي

عادت خلافتنا تضيء بحكمها،

وبها ملكنا الأرض دون منافس

في الأرض هيبتنا تهزُّ جبالها

سيفٌ لنا لا يستفيق عدونا

فترى بلاد الغرب تنهر إستها

عضَّت بلا وعي أناملها وقد

أين الفرار من الخلافة أرضه

فُتحت فرنسا والسيوف تدكُّها

ودهاء لندن لا يمنيها سوى

شعبٌ بأمْرِيكا غدَوا لا يعرفو

وبأرض روسيا يذوب جليدها

والصين تفتح سورها لجيوشنا

روما وأندلسٌ تنادي جيشنا

عادت وعودتها لزوم طريقة

وعلى الطريقة سار من عملوا لها

الله أكبر كبري يا أمتي

الله أكبر كبري لجيوشها

الله أكبر كبري يا أمتي

 

تترى تعانقُنا بنور صباح

بطلوعها صبحًا بُعيد رواح

فالسعد يرجع بعد طول نواح

وبسنة الهادي وعزم كفاح

أبوابها مع بسمة المفتاح

والفرْح زاد بعطرها الفواح

فرح مقيمٍ من هبوب رياح

لا يستوي ثقة به وإباحي

مسكت زمامَ المستحيل براح

سهلًا بسلةِ ممكنٍ ومتاح

وبحارُها عادت إلى الملاح

بُنِيَت على أصلٍ نقيض مباح

ب وزارة الأوقاف والأشباح

وقضت على فكرٍ سليل سفاح

فغدا الأسير بها طليق سراح

ئيَّات عبر أثيرها السواح

من شاكر في النت والمداح

ذي كلِ صبرٍ ثابتٍ دواح

قد تاه بين الجهل والأنواح

وأتى بفكر من هدى الفتاَّح

وصَفَ الدواء بخبرة الجراَّح

ومخيم وقرى وأهل بطاح

وبه يثور العقل دون جماح

يصل السماء بحرِّه اللفَّاح

ليصول بالإسلام صولة صاح

ضحى لها النجباء بالأرواح

حربًا بغير كتيبة ورماح

وشبابه من خيرة النصَّاح

وطباعهم في الناس أهل سماح

سترى الكتاب بوجهه الوضَّاح

ولقد عملت بفرضه الملحاح

الهادي وإجماعًا بشرط صحاح

هذي المصادر شرعة الأقحاح

في الليل كانوا حامل المصباح

في الخير ما عرفوا هوى المرتاح

عزم الثبات بلالٌ بن رباح

البذل قدوتهم أبو الدحداح

للعز تحملنا بطرف جناح

وتفرَّد الإسلام بالإصلاح

لا ينطق الكفار دون سماح

من بطشه إلا على الألواح

زحف الجهاد يصيبها بكساح

ضاقت بها الدنيا بكل نَوَاح

والعدل يبلغ مبلغ الإصباح

صارت تنوء بذلها الفضَّاح

عينٍ تجرب دمعة التمساح

ن رئيسها من كلبها النبَّاح

بجهادنا في غدوة ورواح

لما رأت منا عظيم سلاح

أهل الهدى داووا نزيف جراحي

ما نخلة حملت بغير لقاح

حتى أعادوا نورها للساح

واستنفري للزحف جند صلاح

ولوائها وعُقَابها اللواح

هزي الوجود بصوتك الصداح

شاهد أيضاً

f6a6b1eee91b881438cb51a2894fbda1_l

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (398)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (398) للمزيد اضغط هنا ربيع الأول 1441هـ – تشرين الثاني/نوفمبر 2019م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *