العدد التاسع - السنة الاولى، العدد التاسع، جمادى الآخرة 1408هـ، الموافق شباط 1988م

أخبار المسلمين في العالم

أخبار المسلمين في العالم:

 

شرطة النظام المصري تعتقل ثلاثة إسلاميين قبل اجتماعهم إلى مراسلين أجانب

 

اعتقلت شرطة النظام المصري في 32 كانون الأول الماضي ثلاثة دعاء، قالت إنهم 10 “أصوليون” قبل أن يلتقون مع صحافيين أجانب في مقر نادي المراسلين الأجانب في أحد فنادق القاهرة الكبرى، في محاولة منهم لشرح معاناتهم خلال فترة اعتقالهم بمتهمة الاشتراك في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق حسن أبو باشا.

وكان نادي المراسلين الأجانب قد دعا كلاً من فاروق عاشور ومجدي غريب ومحمد طه البحيري إلى لقاء يعرضون فيه تعذيب شرطة النظام المصري لهم. وكان قد ألقي القبض عليهم عقب محاولة اغتيال حسن أبو باشا في الرابع من أيار الماضي، غير أن القضاء برَّأ ساحتهم في ما بعد. وقد حضر محاميا المتهمين الثلاثة فقط، كما جاء ضابط برتبة عقيد تمّ فصله من الجيش ويدعى محمد مكاوي. ليعرض بالتفصيل ظروف سجنه بعد القي القبض عليه بسبب خلاف بينه وبين وزير الداخلية اللواء زكي بدر، والذي يقطن في البناية التي يقيم فيها. وسئل مكاوي عما إذا كانت انتماؤه إلى التيار الإسلامي  هو السبب في الخلاف بينه وبين اللواء زكي بدر فردّ بالإيجاب. وعرض العقيد مكاوي بإفاضة ظروف سجنه والعنف والاهانات التي يؤكد أنه تعرض لها بعد أن وجهت إليه اتهامات مختلفة أساسها.

وذكر محاميا المتهمين الثلاثة أن موكليهم من المسلمين المؤمنين الذين يطالبون بالتطبيق الكامل والفوري للشريعة الإسلامية. وأنهم لا يقبلون حلولا وسطاً ولا إجراءات جزئية في هذا الصدد. وكان احد المتهمين الثلاثة على الأقل قد ألقي القبض عليه عقب اغتيال أنور السادات في 6 تشرين الأول من العام 1981، وهو مجدي غريب, وظل محتجزا حتى العام 1984 أي ما يقارب الثلاث سنوات.

وأضاف المحاميان أن موكليهم لا يدعون إلى العنف لتحقيق أهدافهم, وأكدوا أنهم لا ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين, إذ أنهم يرفضون تطبيق الشريعة على مراحل. وقالوا إن حالة الانهيار العام في مصر ترجع إلى القوانين الوضعية المطبقة في الوقت الراهن.

وجدير بالذكر أن مسؤولين مصريين كانوا قد تدخلوا لدى نادي المراسلين الأجانب وطلبوا إلغاء اللقاء مع المسجونين الثلاثة السابقين .

أ ف ب

حملة إعلامية ضد المسلمين في هولندا

تحدثت مجلة التنصير اليوم عن الإسلام في هولندا، وقالت أن هناك بعض القرى تضم مسجداً أو مسجدين وليس بها كنيسة.

وأضافت إن أحداً لا يتهم كثيراً بنمو الإسلام في هذه البلاد، بل قد ساعدت عليه بعض الكنائس من خلال قيامها بتأجير كنائس قديمة أو بيعها للمسلمين لكي يؤدّوا فيها صلواتهم. ويجري الآن بناء بعض المساجد في أنحاء متفرقة من هولندا, بل إن بعضها بدأ في تجربة مكبرات الصوت التي سينطلق منها الأذان للصلاة. وقد وصلت الضغوط الإسلامية على الحكومة الهولندية إلى حدّ اضطرت معه للسماح بافتتاح بعض الغرف كمصلّى في مستشفيات حكومية.

وقالت كذلك أن من الصور الأخرى للنفوذ الإسلامي في هولندا هذا الضغط الواضح من جانب المسلمين لتعليم أولادهم الدين الإسلامي في المدارس الهولندية.

واستطردت المجلة قولها “إنَّ هولندا تعتبر اليوم أرضاً خصبة لأعمال التبشير بين المسلمين. ألا يكفي أنه يوجد الآن أكثر من 350 ألف مسلم؟ لقد حان الوقت لكي يحمل النصارى الإنجيل إلى مسلمي هولندا ولكي نرى المساجد تتحول إلى كنائس بدلًا من أن يحدث العكس”.

 

صلاة استسقاء

أقيمت صلاة الاستسقاء في جميع أنحاء العالم يوم الاثنين الواقع في 28\12\87 نظرا لتأخر سقوط الإمطار هذا العام.

ومن ناحية أخرى ذكرت وكالة الأنباء الخليجية أن صلاة الاستسقاء أقيمت أيضاً في جميع أنحاء قطر.

 

بريطانيا تخاف الإسلام

دعت الكنيسة في اسكتلندا النصارى “لأخذ الحذر واليقظة  ومواجهة النمو المطرد في حجم الإسلام والمسلمين في بريطانيا, وجاء في تقرير صدر عن الكنيسة “إن الدين الإسلامي، وبانتشاره السريع حالياً يشكّل تهديداً للنصارى في هذا البلد”.

وأضاف التقرير إن بريطانيا خلال العقدين الماضيين شهدت نموَّاً للإسلام على المسرح الدولي. وصار هنالك ما يقارب 1500 جامع وأكثر من3000 مدرسة قرآنية ومكتبة ومركز ثقافي إسلامي. وأشار إلى “أن هذه الأمور بمجموعها تشكل خطراً على بديهيات ومكوّنات المجتمع الذي بني على أساس تعاليم المذهب النصراني, فضلاً عن انتشار الأدبيات والنشرات والكتيبات الإسلامية التي تتحدى التعاليم النصرانية”.

بعد أن كانوا هم الحكّام

قال حاكم مدينة مليلة المغربية، الاسباني مانويل تيسيدس أن دمج سكانها المسلمين مع اسبانيا عملية صعبة. وأن (تسوية) أوضاع السكان المسلمين قد انتهت عملياً، وأنه قد أعطي حوالي6500 منهم الجنسية الاسبانية وأما الباقون فسيتسلمون بطاقات إقامة تخولهم بعض الحقوق.

يريدون الحدّ من تكاثر المسلمين!!

قررت السلطات الشيوعية الكافرة الحاكمة في جمهورية طاجكستان في الاتحاد السوفييتي (والتي تبلغ نسبة المسلمين فيها حوالي 90%) تحديد نسبة المواليد. وقد نفذت برامج تجريبية لذلك في إحدى المدن. ثم راحت تطبّقها على نطاق واسع في طاجكستان.

وطلبت حلقة دراسية عقدت حول هذا الموضوع تعقيم المسلمين وتشجيع الروس على زيادة النسل.

و في قرغزيا ذات الأغلبية المسلمة، قررت السلطات إجبار الطلاب على دراسة اللغة الروسية في المرحلة الإعدادية. وكانت دراسة الروسية اختياريه بحيث أن الوالدين يقرران إما القرغزية أو الروسية كلغة لدراسة الأولاد.

 

دراسات إسلامية

 قررت جامعة الأزهر افتتاح أول مركز للدراسات الإسلامية الحرة خلال العام الحالي للقضاء على الأمية الدينية بين الشباب وتثقيف خريجي الجامعات بالثقافة الإسلامية من منابعها الأصلية.

ويشترط المركز حصول الراغب في الدراسة على المؤهل العالي أو المتوسط، وسيتم قبول الطلاب من مصر ومختلف دول العالم الإسلامي. ولن يمنح الدارسون أي شهادات علمية، ويعتمد المركز منهج الدراسة في كليتي أصول الدين وكلية الشريعة.

 

الأقصى يستغيث المسلمين

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في استكمال حفر نفق المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، بحجة البحث عن الهيكل المزعوم, ممّا تسبب في انهيار جزء من المسجد وكانت سلطات الاحتلال قد أنهت قبل حوالي ثمانية أشهر حفر نفق طوله ثلاثمائة متر ماراً بالحي الإسلامي في المدينة باتجاه ساحة المسجد ثم توقفت.

أما عمليات الحفر الجديدة فقد بدأت إثر قيام وزير الشرطة اليهودي “حاييم باريف”، ووزير الشؤون الدينية “زوبولون هامر” بجولة للمنطقة التي تجري فيها أعمال الحفر, وكان ذلك إيذاناً من السلطات الإسرائيلية باستئناف عملية حفر النفق باتجاه المسجد الأقصى.

وأشارت الأنباء إلى أن رئيس بلدية القدس الغربية (المحتلة منذ العام 1948) “تيبدي كوليك” قد رحّب باستئناف عمليات الحفر, و قال: “إنها مشروع رائع”!!

شاهد أيضاً

waie383

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (383)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (383) ذو الحجة 1439هـ – آب/أغسطس 2018م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *