العدد 19 - السنة الثانية – العدد السابع – ربيع الثاني 1409هـ، الموافق تشرين الثاني 1988م

حديقة «الوعي» من نور كتاب الله

 

]إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ @ لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ[.

[الأعراف: 40 ـ 41]

من هدي رسول الله

روى عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود عن أبيه عن جده عبد الله بن مسعود أن رسول الله قال: «سيلي أموركم بعدي رجالٌ يطفئون السنة ويعملون بالبدعة، ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها»، فقلت يا رسول الله، إن أدركتهم كيف أفعل؟ قال: «تسألني يا بن أم عبد. كيف تفعل؟ لا طاعة لمن عصى الله».

رواه ابن ماجه

شعر:

«صرخة الأُمّة»

يا أُمّةَ الذكر من أعماق مُنتسب
.
  أدعوكِ للذكرِ خير الهَدْي والكُتب
.
يا أُمةً ويحها والخَطبُ يرْزأهُاً
.
  تُمسي وتصبح في لهو وفي لعبَ
.
تُمسي وتصبح في الغفلات سادرةً
.
  وخيرها ذاهبٌ نهباً لمنتهبِ
.
المجدُ لا يُبتنى فوق المنى أَبداً
.
  من يجعل المجد من صنع المنى يخبِ
.
قد سامك الخسف أعداءٌ وما برحوا
.
  يَبْغونَ مَحْوَكِ من أيامك النَّجُبِ
.
قالوا الحضارةُ سيما العصر، ويلُهُمُ
.
  مَقالةً أصبحت ضرباً من الكذبِ
.
أين الحضارةُ في النابالم قد حَرَقَتْ
.
  أجسام شِيب وشُبّانٍ بل سبَبِ؟
.
في صَرْخة الوالدِ المشلولِ: يا ولدي
.
  في دَمعةِ الولد المحروقِ: أين أبي
.
هل الحضارة في بَسْطِ النّفوذ وفي
.
  سحق الشعوب وفي الإذلال والرعب؟
.
هل الحضارة لا دينٌ ولا خلقٌ
.
  خلوٌ من الروح والإيمان والأدب؟
.
تلك الدعاوى عرفنا من يرددها
.
  فذاك شاهده في السلب والنهبِ
.
يا أمة طالما ذلت لقاتلها
.
  حتى متى تخفضي الرأس للكرب؟
.
قد جاء دورك في التحرير فانتفضي
.
  إن الطواغيت أصنامٌ من الخَشَبِ
.
ألا تَرَيْنَ دماء الطُّهر قد سُفكَت
.
  في كُلّ ناحيةٍ صوتٌ لمنتخَب؟
.
قد طالََ صمتُك والأحداثُ ناطقةً
.
  وطال نومُك والأعداءُ في صَخبِ
.
أما اكتسبتِ على الأيامِ تجربةً
.
  ما أقبَح العجز عندَ القادرَ الأربِ
.
وكيف أضحيتِ في الأغلالِ مقمحةً
.
  شأن الذليل وصارَ الرأسُ في الذَّنَبِ
.
هل أستثيرك بالشعر الجريح وهل
.
  أُفجّر الشعرَ طوفاناً من الغضبِ؟
.
لا يسحقُ الشعر أصفاداً تكبّلنا
.
  لن يصرعَ البغي آلافٌ من الخُطَب
.
لم يدفعَ اللّيلَ إلا الفجر يمحقه
.
  عنا فننهض في جدِّ في دأب
.
يا أمة الخير هذي صرختي فإذا
.

.

  لم يُجْدِكِ النُّصح والتجريبُ فارتقبي
.

 

شاهد أيضاً

w387

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (387)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (387) ربيع الآخر 1440هـ – كانون الأول/ديسمبر 2018م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *