العدد 368 - السنة الثانية والثلاثين – رمضان 1438هـ – أيار / حزيران 2017م

رياض الجنة

رياض الجنة

أفضل الصدقة صدقة في رمضان

 

أخرج الترمذي عن أنس، رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل الصدقة صدقة في رمضان».

وفي الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما: «إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم حين يلقاه جبريل أجود بالخير من الريح المرسلة».

عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «وإن أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مؤمن، تكشف عنه كربًا، أو تقضي عنه دينًا، أو تطرد عنه جوعًا» رواه البيهقي، وحسنه الألباني.

– روى الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالًا وعلمًا فهو يتقي فيه ربه، ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقًّا فهذا بأفضل المنازل».

روى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما تصدق أحد بصدقة من طيب -ولا يقبل الله إلا الطيب- إلا أخذها الرحمن بيمينه، وإن كان تمرة، فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل، كما يربي أحدكم فُلُوَّه أو فصيله».

روى الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار».

روى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال الله جل وعلا في الحديث القدسي: «يا ابن آدم! أَنفقْ أُنفقْ عليك».

روى البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «اتقوا النار ولو بشق تمرة».

روى الشيخان عن عائشة ـ رضي الله عنها أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: إن أمي افتلتت نفسها، وأراها لو تكلمت تصدقت، أفينفعها إن تصدقتُ عنها؟ «قال: نعم».

روى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «‏إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح ‏يدعو له».

عن عَبْدُ الْمَجِيدِ بْنُ أَبِي عَبْسٍ الْحَارِثِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: حَضَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى الصَّدَقَةِ، فَقَالَ عُلْبَةُ بْنُ زَيْدٍ – رَجُلٌ مِن الْأَنْصَارِ: اللَّهُمَّ، إِنَّهُ لَيْسَ لِي مَالٌ أَتَصَدَّقُ بِهِ، فَأَيُّمَا رَجُلٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ نَالَ مِنْ عِرْضِي شَيْئًا فَهُوَ عَلَيْهِ صَدَقَةٌ، فَلَمَّا كَانَ مِنَ الْغَدِ جَاءَ النَّاسُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَجَاءَ كُلُّ رَجُلٍ بِمَا قَدَرَ عَلَيْهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “أَيْنَ الْمُتَصَدِّقُ بِعِرْضِهِ الْبَارِحَةَ” قَالَ: فَقَامَ عُلْبَةُ، فَقَالَ: أَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: “قَدْ قَبِلَ اللَّهُ صَدَقَتَك».

شاهد أيضاً

cover_v

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (366-367)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (366-367)  رجب وشعبان 1438هـ – نيسان وأيار 2017م      

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *