العدد 366-367 - السنة الواحدة والثلاثون – رجب / شعبان 1438 هـ – نيسان / أيار 2017 م

فعاليات حزب التحرير بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة

فعاليات حزب التحرير

بمناسبة ذكرى هدم دولة الخلافة

منذ أن نشأ حزب التحرير وهو قد جعل من استئناف الإسلام في واقع حياة المسلمين ودولتهم ومجتمعهم قضية مصيرية له، وهو قد اتخذ تجاهها إجراء الحياة أو الموت، ونذر نفسه للنهوض بالأمة الإسلامية، والعودة بها إلى سابق عزها ومجدها؛ ولذلك فهو يكرس كل طاقاته، ويصل ليله بنهاره في العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. والحزب يتغلغل في أوساط أهل القوة والمنعة في جميع البلاد الإسلامية التي تصلح لتكون نقطة ارتكاز لدولة الخلافة؛ ليطلب منهم نصرتهم له في إقامتها؛ وذلك تأسيا برسول الله صلى الله عليه وسلم في إقامته لدولة الإسلام الأولى في المدينة المنورة. كما يعمل الحزب بين أبناء الأمة بكافة جنسياتهم وأعراقهم ومذاهبهم بل وشرائحهم ليأخذ قيادتهم، وليعملوا معه لإقامة الخلافة.

وقد دأب حزب التحرير في كل عام على إحياء ذكرى هدم الخلافة؛ لتذكير المسلمين بهذا الصرح العظيم الذي شيده رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأرسى دعائمه الخلفاء الراشدون من بعده والخلفاء من بعدهم، وهدمه الغرب الكافر المستعمر وفي مقدمتهم بريطانيا، بمعاونة خونة العرب والترك وعلى رأسهم مصطفى كمال لعنه الله… وليحث المسلمين على المسارعة للعمل لإقامتها.

وعليه فقد قام الحزب في هذا العام 1438هـ، الموافق 2017م، في كافة أماكن وجوده، بفعاليات متعددة ومختلفة إحياء لذكرى هدم الخلافة في نفوس المسلمين، هذا وقد كان منها:

تركيا:

كان المفروض أن تكون باكورة هذه الفعاليات يوم الأحد الموافق 05/03/2017م، من خلال مؤتمر في إسطنبول بعنوان: «لماذا يحتاج العالم الخلافة؟» تزامنا مع ذكرى هدم الخلافة العثمانية حسب التقويم الميلادي، في الثالث من آذار/مارس عام 1924م… إلا أن النظام التركي الغاشم الذي ما انفك يحارب الإسلام والمسلمين جهاراً نهاراً؛ بعقد الأحلاف العسكرية مع أمريكا وروسيا للقضاء على ثورة الشام المباركة تارة، وبتطبيع العلاقات الكاملة مع كيان يهود الغاصب للأرض المباركة فلسطين تارة أخرى، انصاع لضغوط الأحزاب اليسارية الكمالية عدوة الله ورسوله والمؤمنين من مثل حزب الشعب الجمهوري (CHP)، فقام يوم الجمعة الموافق الثالث من آذار/مارس 2017م بالإعلان عن حظر ومنع انعقاد المؤتمر، مؤكدًا بذلك أنه على خطى سلفه مصطفى كمال مجرم العصر حذو القذة بالقذة. ولم يكتفِ نظام تركيا أردوغان بذلك، بل تمادى في غيه وبطشه فاعتدى على خيرة أبناء الأمة

 واعتقل عدداً من الإخوة الأفاضل من بينهم الأستاذ محمود كار رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا! فحسبنا الله ونعم الوكيل.

القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير:

حملة ومؤتمر «الخلافة والتعليم: إحياء العصر الذهبي»

أطلق القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير حملة عالمية بعنوان: «الخلافة والتعليم: إحياء العصر الذهبي» توّجت – بحمد الله وفضله – بمؤتمر عالمي مهم للمرأة يوم السبت 11 آذار/مارس 2017م في جاكارتا – إندونيسيا حضرته متحدثات من مختلف أنحاء العالم.

وقد هدفت الحملة والمؤتمر إلى دعوة المسلمين في العالم لإحياء هذا العصر الذهبي للتعليم والمسارعة للعمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. كما قدمت الرؤية التي تتبناها دولة الخلافة لسياسة التعليم وقدرتها عمليًا على أن تبني نظامًا تعليميًا من الدرجة الأولى سيخرّج شبابًا مسلمًا يحمل شخصيات إسلامية نموذجية مميزة، وستحقق التطلعات التعليمية للرجال والنساء على حد سواء، وستحيي العصر الذهبي للعلم من جديد وستخلق حضارةً رائعةً رائدةً في العالم في مجال الابتكار والتطور والتقدم العلمي والصناعي.

وقد تعرضت الحملة والمؤتمر للأجندة الحالية المكثفة التي تسعى إلى علمنة التعليم في العالم الإسلامي، والأسباب التي أدت إلى أزمة التعليم في المنطقة. فضلًا عن تقديم توجيهات بشأن التربية الإسلامية لأبناء المسلمين في ظل غياب دولة الخلافة.

ماليزيا:

1- «الديمقراطية نظام فاسد، والخلافة هي الحل»

نظم حزب التحرير في ماليزيا يوم السبت الموافق 11/03/2017 مسيرة سيارات لتذكير المسلمين بهدم خلافتهم، ودفعهم للعمل إلى إقامتها من جديد، وكذلك بهدف الكشف عن حقيقة أن النظام الديمقراطي المطبّق في ماليزيا خاصة وفي العالم الإسلامي عامةً منذ هدم الخلافة العثمانية قد فشل، وأن الحل الوحيد لمشاكل الأمة الإسلامية هو بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تجعل القرآن والسنة منهجًا لحياتنا في كافة جوانبها… هذا وقد ألصق على السيارات عبارة «الديمقراطية نظام فاسد، والخلافة هي الحل» إلا أن الشرطة الماليزية قامت باعتقال تسعة من شباب الحزب، كما أن المحامي الذي حاول رؤيتهم اعتقلته الشرطة هو الآخر أيضًا.

2- وقفة وتوجيه نداء للمسلمين:

نظم حزب التحرير في ماليزيا يوم الجمعة 24 رجب 1438هـ الموافق 21/04/2017م وقفة أمام المسجد الوطني في العاصمة كوالالمبور، وجه خلالها نداء للمسلمين بمناسبة الذكرى السادسة والتسعين لهدم الخلافة في الثامن والعشرين من رجب عام 1342هـ.

كينيا: حملة تذكير بهدم الخلافة في جميع أرجاء البلاد

نظم حزب التحرير في كينيا، يوم الأربعاء، الثاني من جمادى الآخرة لعام 1438 هجرية الموافق للأول من آذار/مارس لعام 2017 ميلادية، حملة في جميع أرجاء البلاد لتذكير الأمة الإسلامية بذلك اليوم الذي هدمت فيه دولة الإسلام (دولة الخلافة العثمانية) على يد الكافر المستعمر وأذنابه من خونة العرب والترك، وذلك في الثالث من آذار/مارس عام 1924 ميلادية. وليذكر المسلمين أن مجدهم وعزهم ونهضتهم لن يكون إلا بتطبيق شرع الله سبحانه وتعالى في واقع حياتهم ومجتمعهم ودولتهم، وبالتالي هذا لا يتحقق إلا باستئناف الحياة الإسلامية، بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

أوروبا:

1- بلجيكا: «مساهمة الإسلام في التنمية والارتقاء البشري»

نظم حزب التحرير/ بلجيكا يوم الأحد، 12 رجب الفرد 1438هـ الموافق 09 نيسان/أبريل 2017م، ندوة فكرية بعنوان: «مساهمة الإسلام في التنمية والارتقاء البشري» حضرها حشد طيب من الإخوة والأخوات، تضمنت موضوعين للبحث والنقاش وهما: مساهمة الإسلام في التنمية والارتقاء البشري، والعلاقة بين العقل والعلم والإيمان.

قام بإلقاء الكلمة الأولى الأخ الضيف علي إحسان، وكانت حول دور العلم وحدود هذا الدور، وحول العقل وحدوده ودوره في الوصول إلى الإيمان. أما الكلمة الثانية فقد ألقاها الأخ ياسين، وبين من خلالها كيف ساهم الإسلام والمسلمون في التنمية والارتقاء البشري، وأوضح أهمية عدم الخلط ما بين الحضارة والمدنية، وأن الحضارة الإسلامية بما تملك من طريقة منتجة في التفكير أدت إلى تغيير وجه الأرض في الماضي، وأنها هي السبيل الوحيد لإنقاذ العالم من الشقاء والبؤس الذي يعانيه اليوم. واختتمت الندوة بإعطاء الوقت والفرصة للحضور الكريم لمناقشة ما تم تناوله من مواضيع.

2- هولندا: «الفراغ السياسي وصعود الإسلام»

عقد حزب التحرير في هولندا مؤتمرًا، تحت عنوان: «الفراغ السياسي وصعود الإسلام»؛ وذلك يوم الأحد الموافق 30 نيسان/أبريل 2017م بمناسبة ذكرى هدم الخلافة. وقد حاضر في المؤتمر كل من الأخ عبد الله إمام أوغلو من تركيا، والأخ أوكاي بالا الممثل الإعلامي لحزب التحرير في هولندا، والأخ ميكائيل حسن.

إندونيسيا: فعاليات واسعة في أرجاء البلاد

نظم حزب التحرير في إندونيسيا منذ بداية شهر نيسان/أبريل الموافق لشهر رجب الفرد فعاليات واسعة في أرجاء البلاد غطت حتى الآن 36 مدينة رئيسية لتذكير الأمة الإسلامية بفاجعة هدم دولتها (دولة الخلافة) على يد الكافر المستعمر عام 1924م، تخللتها مسيرات واسعة اتخذت أشكالًا مختلفة منها الراجلة، وأخرى بالسيارات والدراجات النارية، وأخرى بالقوارب، بالإضافة إلى التجمعات الحاشدة في الميادين الرئيسية حيث ألقيت كلمات ركزت على أهمية إبراز الرموز الإسلامية المتمثلة براية ولواء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جانب الشريعة والخلافة، وأهمية إيجادهم في واقع الحياة من جديد؛ فبهم عز الدنيا والنجاة في الآخرة. وتوِّجت هذه الفعاليات الواسعة بمنتدى الخلافة العالمي الذي عقد في جاكرتا يوم الأحد الموافق 23/04/2017م.

تونس:

«الخلافة محررة البشرية من اضطهاد الديمقراطية»

عقد حزب التحرير في ولاية تونس مؤتمره السنوي تحت عنوان: «الخلافة محررة البشرية من اضطهاد الديمقراطية» وذلك يوم السبت الثامن عشر من شهر رجب الفرد 1438هـ، الموافق للخامس عشر من نيسان/أبريل 2017م، ابتداء من الساعة العاشرة صباحًا بمقره بمفترق سكرة أريانة.

السودان:

1- «كيف سقطت الخلافة الإسلامية وكيف سنعيدها؟»

عقد حزب التحرير/ القسم النسائي في ولاية السودان ندوة سياسية إحياء لذكرى هدم الخلافة السادسة والتسعين بعنوان: «كيف سقطت الخلافة الإسلامية وكيف سنعيدها؟»، وذلك يوم السبت، 18 رجب الفرد 1438هـ الموافق 15 نيسان/أبريل 2017م، بدار حزب التحرير بمنطقة الدخينات الساعة 12 قبل الظهر، وكان بحمد الله التفاعل كبيرًا حيث أجابت الحاضرات عن الكثير من الأسئلة حول إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وإعادة دولة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمجاد وعز المسلمين بتطبيق أحكام الإسلام في نظام حكم سياسي إسلامي، كما سلطت الأخوات الضوء على دور المرأة المسلمة في العمل مع حزب التحرير لإقامة هذا الفرض العظيم واستئناف الحياة الإسلامية من جديد.

2- «أمة واحدة… راية واحدة… في ظل خلافة راشدة»

كان حزب التحرير في ولاية السودان قد أعلن عن عزمه تنظيم مهرجان خطابي حاشد، إحياء لذكرى هدم الخلافة تحت عنوان: «أمة واحدة… راية واحدة… في ظل خلافة راشدة»؛ وذلك يوم السبت، 25 رجب الفرد 1438هـ، الموافق 22 نيسان/أبريل 2017م، إلا أن النظام السوداني الذي بات يعلن الحرب صراحة على الله ورسوله والمؤمنين، ورغم المصادقة الصادرة عن جهات الاختصاص فيه بتاريخ 02/04/2017م، إلا أنه قد أقدم بكل صفاقة وحماقة على منع انعقاد هذا المهرجان الخطابي الحاشد صدًّا عن سبيل الله العزيز الجبار، وطلبًا لودّ أمريكا المجرمة وقربة لها، وإزاء هذا الجرم الفظيع أصدر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان في اليوم نفسه، بيانًا صحفيًا وكان مما جاء فيه «إن منع مهرجان خطابي إسلامي، إنما هو قربة تتقرب بها الحكومة للسفارة الأميركية، ومن خلفها البيت الأسود في واشنطن، فحواها أنها تصطف خلف سيدتها في حربها على الإسلام، وترجو رضاها ولو كان ثمن هذا الرضا الصد عن سبيل الله، ومحاربة الإسلام ودعاته، وإغضاب رب العالمين!

إن حزب التحرير/ ولاية السودان، ماضٍ في عمله، يحمل الدعوة لاستئناف الحياة الإسلامية، بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، لتطبيق الشريعة الإسلامية، يستنفر طاقات المسلمين، ويجمع الأمة خلف مشروع النهضة، وحياة الطاعة، وليخلد التاريخ بمداد من ذهب، تضحيات الأبطال الرجال الرجال، من حملة الدعوة ومناصريهم وأعوانهم، وليسجل التاريخ عار أشباه الرجال، والمنافقين، الذين انسلخوا عن طاعة الله، فانكبوا يلعقون أحذية العدو، ويخطبون ودَّه، أشداء على المؤمنين، أذلة على الكافرين، وذلك هو الخسران المبين، (إِنَّ مَوۡعِدَهُمُ ٱلصُّبۡحُۚ أَلَيۡسَ ٱلصُّبۡحُ بِقَرِيبٖ).»

لبنان:

1- الخلافة والتعليم: إحياء العصر الذهبي

عقدت شابات حزب التحرير في ولاية لبنان يوم السبت، 18 رجب الفرد 1438هـ الموافق 15 نيسان/أبريل 2017م، ندوة بعنوان: «الخلافة والتعليم: إحياء العصر الذهبي»، وذلك على خلفية المؤتمر النسائي العالمي الخامس الذي عقد في 11 آذار/مارس المنصرم في جاكرتا – إندونيسيا.

وقد افتتحت الندوة بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم للأخت (آلاء الشمالي)، وألقت الأخت (علا الغوراني) كلمة الافتتاح، وبعدها تم عرض الفيديو الأول بعنوان: الخلافة والتعليم. ثم قدمت الأخت (إحسان محسن) الكلمة الأولى عرضت خلالها أسباب أزمة التعليم في العالم الإسلامي مركزة على مشاكل التعليم في لبنان، ومبينة الحلول لها المستنبطة من الكتاب والسنة.

وقد قدمت بعض الشابات عرضًا لافتًا لنماذج من المسلمات الرائدات في العصر الذهبي، ثم تبع هذا العرض فيديو آخر يبين أثر فساد مناهج التعليم في الجيل الناشئ.

ثم تحدثت الأخت (أحلام طالب) في الكلمة الثانية عن عدة نقاط لإرشاد الأمهات والمعلمات لطرق التربية والتعليم في ظل غياب دولة الإسلام.

وقد شملت الكلمة الختامية أبرز النقاط التي تناولتها الندوة، مذكرة الحاضرات بفرضية العمل لإعادة المنهاج التعليمي المميز كجزء من نظام الخلافة الراشدة الموعودة. وذلك ضمن تفاعل الحاضرات اللواتي عبّرن عن إعجابهن الشديد وشكرهن على تقديم مثل تلك الأعمال التي من شأنها أن تقوم بتوعية الأمة والنهوض بها.

2- مؤتمر الخلافة السنوي «الأمة بين العنف والانهزام»

ضمن فعاليات شهر رجب الخير وفي ذكرى هدم الخلافة عقد حزب التحرير في ولاية لبنان مؤتمره السنوي والذي كان بعنوان: «الأمة بين العنف والانهزام»؛ وذلك يوم الخميس 30 رجب 1438هـ، 27 نيسان/أبريل 2017م الساعة الخامسة عصرًا، في طرابلس – المعرض – فندق كواليتي إن…

هذا وقد تناول المؤتمر ثلاثة محاور هي:

المحور الأول: تبيان أن إرعاب الناس وإدخالهم في دائرة العنف ليس هو من منهاج النبوة…

المحور الثاني: تفنيد مفهوم الانهزامية الفكرية والسياسية… والتأكيد على أن منهاج النبوة هو الطرح الواضح والبلاغ المبين…

المحور الثالث: منهاج النبوة الذي انتهجه حزب التحرير، فخط فيه الخط المستقيم بجانب الخطوط العوجاء.

الأرض المباركة فلسطين:

1- رام الله تحتضن مؤتمرًا جماهيريًا حاشدًا لحزب التحرير في ذكرى هدم الخلافة

تحت عنوان: «الخلافة قوةٌ بعد ضعفٍ وأمنٌ بعد خوف» أقام حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) بعد عصر يوم السبت 22/04/2017، مؤتمرًا حاشدًا في ساحة بلدية البيرة – رام الله – حضره الآلاف من أنصار حزب التحرير، ورفعوا رايات الرسول صلى الله عليه وسلم السوداء وألويته البيضاء، وهلَّلوا وكبَّروا وهتفوا للخلافة والمسجد الأقصى وللأسرى، وطالبوا بإقامة الخلافة التي تحرِّر المسرى والأسرى في سجون الاحتلال اليهودي، ونادوا بتحريك الجيوش لتحرير البلاد المحتلة وخاصة فلسطين من بحرها إلى نهرها. وقد تحدث في المؤتمر الذي يعقد في الذكرى الـ96 لهدم الخلافة، الشيخ أبو أنس الحصري، والمهندس باهر صالح عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين، والشيخ عصام عميرة، والناطق الرسمي لحراك آل تميم الأستاذ محمد الداعور، وعن الكتل الطلابية لحزب التحرير «كتلة الوعي» الطالب نشأت أبو ارميلة، واختتم المؤتمر بدعاء من الدكتور عفيف شديد.

2- قطاع غزة: مسيرة «الخلافة قوة بعد ضعف وأمن بعد خوف»

نظم حزب التحرير في فلسطين مسيرة جماهيرية الثلاثاء في 25/4/2017م في مدينة خانيونس بقطاع غزة إحياء للذكرى الـ96 لهدم الخلافة، وقد رُفعت في المسيرة العديد من الشعارات مثل «بالخلافة نعيد أقصانا، ونحرر جميع أسرانا» «حل الدولة وحل الدولتين تفريط بفلسطين وخذلان للمسلمين»، «لا لسياسة الإفقار والتجويع من أجل تركيع أهل فلسطين»، واختتمت المسيرة بدعاء أمن المشاركون عليه.

أميركا: «الإسلام: ديننا وكرامتنا والأمل الوحيد لجميع البشرية»

عقد حزب التحرير في أميركا مؤتمر الخلافة السنوي في لومبارد يوم الأحد الموافق 23 نيسان/أبريل لعام 2017م، تحت عنوان: «الإسلام: ديننا وكرامتنا والأمل الوحيد لجميع البشرية»؛ حيث أكد المؤتمر على أهمية الإسلام باعتباره مصدر القوة والعزة للمسلمين في أميركا، وأكد على أنه يجب على المسلمين التمسك بمبادئ الإسلام، وأن يجعلوه الأساس في نشاطهم السياسي. ونوَّه المؤتمر أنه في السنوات الأخيرة وجد المسلمون في أميركا أنفسهم عرضة لهجوم متزايد من وسائل الإعلام للجناح اليساري والجناح اليميني والسياسيين والناشطين، وأن القيم والمبادئ والممارسات الإسلامية مستهدفة لجعل المسلمين يشعرون بالخزي منها. ولكن مسلمي أميركا لديهم فهم لطبيعة التحديات التي يواجهونها، وأنه لا يمكن حلها إلا بالعودة للقيم والمبادئ الإسلامية الصحيحة.

شاهد أيضاً

waie363a

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (363)

مجلة الوعي: أبرز عناوين العدد (363)   ربيع الآخرة 1438هـ – كانون الثاني/يناير 2017م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *